خالد صلاح

كل ما تريد معرفته عن استاد محمد بن زايد مسرح سوبر الأهلي والزمالك

الأربعاء، 19 فبراير 2020 06:30 ص
كل ما تريد معرفته عن استاد محمد بن زايد مسرح سوبر الأهلي والزمالك ملعب محمد بن زايد
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يترقب عشاق الساحرة المستديرة دقات السابعة مساء الخميس لمتابعة اللقاء المصيرى الذى يجمع الأهلى بطل الدورى بغريمه الزمالك بطل كأس مصر على استاد محمد بن زايد بدولة الإمارات الشقيقة، على لقب كأس السوبر المحلى، ويعد استاد محمد بن زايد أيقونة الملاعب فى المنطقة، وتحفة معمارية مميزة يقع فى قلب أبوظبى بدولة الإمارات الشقيقة، وهو الملعب الرئيسى لنادى الجزيرة متعدد الاستخدامات فى أبوظبى، والذى افتتح فى عام 1980 تحت مسمى ملعب الجزيرة، وتم تجديده مرتين خلال عامى 2006 / 2009 وسمى بملعب محمد بن زايد وتبلغ سعته الآن 42.056 مقعداً، الشركة التى أشرفت على تجديدة لها صيتها عالميا وهى التى أشرفت على بناء وتجديد العديد من الملاعب العالمية فى أبرز الدول الأوروبية، وطبقت النموذج الإنجليزى فى ملاعب كرة القدم فى إنجلترا على مشروع ملعب نادى الجزيرة المجهز بشكل كامل بأحدث الوسائل التقنية ويحاكى أفضل الملاعب العالمية.

ويعتبر الملعب معلما معماريا مميزا فى دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط بسبب تصميمه الفريد وطوابقه المتعددة المكيفة بشكل كامل والمجهزة تماما بأحدث الوسائل، وأيضا بسبب التصميم الذكى لمدرجات المشجعين والذى يضمن دائما مشاهدة المباريات وكل الفعاليات التى يحتضنها الملعب من أقرب زاوية رؤية ممكنة.

 

أطلق على ملعب محمد بن زايد اسم (ملعب الانتصارات)، لأنه احتضن العديد من المباريات التاريخية التى شهدت انتصارات لمنتخب الإمارات والأندية الإمارتية، كما استضاف الملعب العديد من البطولات والمسابقات التى يأتى فى مقدمتها مباريات كأس العالم للناشئين فى 2003، ومباريات كأس العالم للأندية فى 2009 وفى 2010 بالمشاركة مع ملعب مدينة زايد الرياضية بجانب احتضان لقاء الأهلى والزمالك بالسوبر من قبل .

ويضم الطابق الأرضى من الملعب مدخلا لكبار الزوار، قاعة محاضرات، 3 غرف لتبديل الملابس، ناديا صحيا ومكاتب إدارية، أما الطابق الأول فيحتوى على 32 غرفة لتجمعات ومعسكرات الفرق، وفى الطابق الثانى توجد 4 غرف ملابس للاعبين وغرفتى ملابس للحكام وغرفة لفحص المنشطات، وتوجد صالة لكبار الزوار فى الطابق الثالث تتسع لـ 100 شخص بالإضافة لمجلس خاص.

 
 

ويحتوى الطابق الرابع على غرف للمعلقين ومركزا إعلاميا متكاملاً وغرفة للإشراف على الصالة، وتتسع الصالة لأكثر من 2000 شخص. الجميع ينتظر ويتمنى أن يشهد استاد محمد بن زايد يوم الخميس ملحمة كروية جديدة بين قطبى الكرة المصرية الأهلى والزمالك ليصعد الفائز منهما لمنصة التتويج ورفع كاس السوبر المصري.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة