خالد صلاح

فيديو.. إكسترا نيوز تستعرض تفاقم حملات الاعتقالات فى تركيا.. وتبرز إلقاء الشرطة التركية القبض على 228 معارضا فى شوارع العاصمة.. وتسلط الضوء على حجم الانهيار الذى يواجه العملة التركية المحلية

الأربعاء، 19 فبراير 2020 12:46 ص
فيديو.. إكسترا نيوز تستعرض تفاقم حملات الاعتقالات فى تركيا.. وتبرز إلقاء الشرطة التركية القبض على 228 معارضا فى شوارع العاصمة.. وتسلط الضوء على حجم الانهيار الذى يواجه العملة التركية المحلية اردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سلطت قناة إكسترا نيوز الضوء على استغلال الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، مؤسسات بلاده فى احتجاز المعارضين الأتراك والتحقيق معهم، بما يتنافى مع الدستور التركى، مشيرة إلى أن شرطة الرئيس التركى تستغل نقابة المعلمين فى تركيا من أجل احتجاز المعلمين الأتراك والتحقيق معهم، حيث احتجزت الشرطة في ديار بكر المعلمين داخل نقابتهم وفتحت تحقيق معهم خلال الفترة الماضية.

 

القناة أشارت فى تقريرها، إلى أنه وفقا لوثيقة نشرتها المعارضة التركية، فإنه تم احتجاز 35 معلما وتم إخلاء سبيله مبعد ساعات وعودتهم إلى منازلهم، بجانب تعليق عمل 19 موظفا .

كما استعرضت قناة إكسترا نيوز، تفاقم عمليات الاعتقال التي تشنها شرطة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ضد المعارضين، ليصل حجم الاعتقالات إلى مئات المواطنين الأتراك، مشيرة إلى أن الادعاء التركى أصدر أوامر توقيف بحق 228 شخصا بشبهة تورطهم فى دعم المعارض فتح الله جولن، حيث أصدر الإدعاء فى ولاية إزمير، على ساحل بحر إيجه، أوامر لتوقيف 101 عسكري، برتبة رقيب، فى الخدمة، إلى جانب 56 جنديا سابقا كانوا تقاعدوا أو استقالوا أو تم فصلهم.

 

وأشارت القناة في تقريرها، إلى أن قوات مكافحة الإرهاب بدأت عمليات متزامنة في 43 ولاية، موضحة أن الادعاء التركى في العاصمة أنقرة أصدر أوامر توقيف لـ71 مشتبها بهم بينهم 33 مسئولا في الخدمة بوزارة العدل لصلتهم بدعم جولن، حيث تتهم الحكومة التركية جولن بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية المزعومة التي شهدتها تركيا في يوليو عام 2016.

واستعرضت قناة إكسترا نيوز، حجم التدهور الكبير الذى يشهده العملة التركية خلال الفترة الراهنة فى ظل استمرار الأزمة الاقتصادية التي تمر بها أنقرة، مشيرة إلى تراجع الليرة التركية أمام الدولار، إلى أضعف مستوياتها في التداولات العادية، منذ مايو الماضي، وذلك قبل قرار وشيك من البنك المركزي بشأن السياسة النقدية ووسط قلق المستثمرين حيال التوترات في إدلب السورية، حيث تحشد تركيا قواتها، فيما خلص استطلاع رأي أجرته رويترز إلى أن البنك المركزي التركي، الذي خفض سعر فائدته 1275 نقطة أساس منذ يوليو، سيخفض على الأرجح أسعار الفائدة 50 نقطة أساس أخرى إلى 10.75 بالمئة غدا الأربعاء.

وأشارت القناة في تقريرها، إلى أن الإفراط في التيسير النقدي قد ينال من قوة العملة فى ظل ارتفاع التضخم في الأشهر الأخيرة، موضحة أن بعض المستثمرين يساورهم قلق أيضا في ظل توقع تصاعد الصراع في إدلب بشمال غرب سوريا، حيث أرسلت تركيا آلاف الجنود والمركبات العسكرية إلى هناك وأعطت قوات الحكومة السورية مهلة حتى نهاية الشهر للانسحاب من مواقع مراقبة حاصرتها في تقدم حققته حديثا.

ولفتت القناة، إلى أن الليرة سجلت 6.0695 للدولار، بعد أن ضعفت حتى 6.0710 مقارنة مع 6.0485 ، بينما خلال "انهيار خاطف" في المعاملات الآسيوية يوم 26 أغسطس الماضي، لامست الليرة لفترة وجيزة مستوى 6.47 وسط سيولة بالغة التدني آنذاك، وفقدت الليرة التركية حوالي اثنين بالمئة منذ بداية العام أمام الدولار، بالإضافة إلى هبوط 36 بالمئة على مدى العامين الأخيرين انطلقت شراراته خلال أزمة عملة في 2018، فيما تراجع المؤشر القياسي لبورصة اسطنبول 0.9 بالمئة، إذ نزل مؤشر القطاع المصرفي أكثر من 1%، وهبطت أيضا الأسهم الأوروبية بعد أن ألقى تحذير بشأن الإيرادات من شركة أبل الضوء على تأثير تفشي فيروس كورونا على سلاسل الإمداد العالمية.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة