خالد صلاح

كورونا VS شركات التكنولوجيا.. كيف هدد "فيروس" عمالقة التقنية

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 07:00 ص
كورونا VS شركات التكنولوجيا.. كيف هدد "فيروس" عمالقة التقنية كورونا- ارشيفية
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كان لفيروس كورونا الذي نشأ من الصين الكثير من التأثير العميق على الصناعات في جميع أنحاء العالم، خاصة صناعة التكنولوجيا لأن اعتمادها على الصين ليس سرًا، فيما كانت العديد من كبري شركات التكنولوجيا أمثال أبل وفيس بوك وتسلا وكبار الشركات الصينية المصنعة للهواتف الذكية أكبر الأثر بسبب هذا الفيروس، الأمر الذى كلفها ملايين الدولارات منذ بداية الأزمة.

 

- تأجيل إطلاق العديد من الهواتف الذكية

كشفت العديد من العلامات التجارية الصينية الكبرى المصنعة للهواتف الذكية عن أن شحنات هواتفها للربع الأول من 2020 قد تشهد بعض التأجيل نتيجة للأوضاع في الصين وإغلاق بعض مصانعها هناك، كما يشاع أن شركة آبل كانت تستعد لإطلاق جهاز ر- من المحتمل أن يطلق عليه iPhone 9 - في وقت ما في مارس، لكن أشارت تقارير متعددة إلى أن سلسلة التوريد قد تتأثر بسبب فيروس كورونا.

تأخير شحنات عدد من المنتجات المختلفة

تعد الصين مركزًا كبيرًا لشركة أبل عندما يتعلق الأمر بتصنيع المنتجات، ومن المتوقع أن يتم تأخير شحنات Air Pods بسبب فيروس كورونا، فيما كشفت شركة تسلا أيضًا أنه سيكون هناك تأخير في عمليات التسليم لسيارات "موديل 3" في بعض أنحاء العالم بسبب فيروس كورونا، أما فيس بوك فقد أعلنت أن هناك تأخير في إنتاج نظارات Oculus VR وهي واحدة من الأجهزة القليلة التي يصنعها فيس بوك.

انخفاض مبيعات الموبايل

قد تتراجع مبيعات الهواتف الذكية في الصين بنسبة تصل إلى 50٪ في الربع الأول، حيث أغلقت العديد من متاجر البيع بالتجزئة لفترة طويلة ولم يستأنف الإنتاج بالكامل بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا الجديد، وذلك وفقًا لتقارير الباحثين، وذلك في الوقت الذي كان يأمل فيه كبار بائعي الهواتف الذكية الصينيين أن تساعد خطط طرح الجيل الخامس من الصين هذا العام أكبر انتعاش لسوق الهواتف الذكية في العالم بعد سنوات من انخفاض المبيعات.

وقد كشفت شركة الأبحاث Canalys في مذكرة الأسبوع الماضي: "سيتم إلغاء أو تأخير إطلاق المنتجات المخططة للبائعين، بالنظر إلى أن المناسبات العامة الكبيرة غير مسموح بها في الصين"، وأضافت "سيستغرق البائعين بعض الوقت لتغيير خرائط طرق إطلاق المنتجات في الصين، والتي من المحتمل أن تقلل شحنات 5G".

وتتوقع Canalys أن تنخفض شحنات الهواتف الذكية في الصين إلى النصف في الربع الأول من العام الماضي، بينما تتوقع IDC ، وهي شركة أبحاث أخرى تتبع قطاع التكنولوجيا، انخفاضًا بنسبة 30٪.

 

رفع سعر الأجهزة التكنولوجية

كما كشف تقرير حديث عن أن المستهلكين فى قطاع التكنولوجيا يمكن أن يتأثروا بارتفاع الأسعار، حيث تعاني الصين من أزمة فيروس كورونا، خاصة أنها تعد أكبر بلد منتج للرقائق الذكية في العالم للهواتف والأجهزة اللوحية وغيرها من الأدوات الذكية، وقد أغلقت بعض المصانع بالفعل، ما أدى إلى توقف التصنيع والذي سيكون له تأثير غير متوقع على العرض.

 

MWC خارج نطاق الخدمة

إذ تم إلغاء مؤتمر الجوال العالمي لعام 2020 (MWC) بعد انسحاب عدد كبير من الشركات بسبب مخاوف من فيروس كورونا، حيث يحضر حوالي 100000 زائر هذا الحدث كل عام في برشلونة، لكن شركات من بينها أمازون وانتل وفيس بوك انسحبت بسبب المخاوف من انتشار المرض، وكان من المقرر أن يقام المعرض في نهاية فبراير الجاري.

وقد قال جون هوفمان، الرئيس التنفيذي لمنظمي الحدث GSMA: "مع الأخذ في الاعتبار احتياطات البيئة الآمنة والصحية في برشلونة البلد المضيف، ألغى حدث MWC بسبب القلق العالمي بشأن تفشي فيروس كورونا، وقلق السفر وغيرها الظروف، تجعل من المستحيل على GSMA عقد الحدث.

وأضاف هوفمان، "تحترم أطراف المدينة المضيفة هذا القرار وتفهمه، وستواصل GSMA وأحزاب المدينة المضيفة العمل في انسجام ودعم بعضهما البعض لـ MWC Barcelona 2021 والإصدارات المستقبلية.

وقد حاولت GSMA في البداية تخفيف المخاوف بقولها إنها ستقدم عددًا من تدابير السلامة الجديدة لمنع انتشار سلالة فيروس كورونا، وكان هذا يشمل فرض حظر على الحاضرين من مقاطعة هوبي الصينية، وكانت هناك أيضًا خطط لفحص درجات الحرارة في مكانها، بالإضافة إلى تشجيع سياسة عدم المصافحة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة