خالد صلاح

شركات عالمية تستأنف أعمالها فى الصين وسط تدابير للوقاية من كورونا

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 11:02 ص
شركات عالمية تستأنف أعمالها فى الصين وسط تدابير للوقاية من كورونا محاولات رصد مصابى فيروس كورونا
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استأنفت شركات عالمية عاملة فى الصين، أعمالها بعد القيام بتدابير ضرورية للوقاية من فيروس "كورونا الجديد" (كوفيد-19) والسيطرة عليه، واستأنفت شركة "بى إم دبليو بريليانس" لصناعة السيارات، وهى مشروع مشترك بين شركة "بى إم دبليو" ومجموعة "هواتشن أوتو" الصينية لصناعة السيارات، عملها فى مدينة شنيانج شمال شرقى الصين، حيث ذكرت الشركة -فى بيان اليوم- أن نحو 20 ألف موظف عادوا إلى عملهم، وتم استئناف الإنتاج فى المصنعين التابعين للشركة بعد القيام بالتجهيزات الضرورية للوقاية من المرض والسيطرة عليه.
 
واستثمرت شركة "بى إم دبليو" أكثر من 52 مليار يوان (نحو 5ر7 مليار دولار) فى شنيانج، وانتهت من بناء مصنعين لصناعة السيارات ومنشأة لتوليد الطاقة ومركز للبحث والتطوير، حيث تعد الصين أكبر سوق لمبيعات سيارات الشركة فى العالم، حيث تجاوزت المبيعات 720 ألف سيارة عام 2019.
 
كما استأنفت شركة "فاو-فولكس فاجن" المحدودة للسيارات، إنتاجها فى 4 قواعد إنتاج مدن "تشانجتشون" و "تشنجدو" و "تشينجداو" و "تيانجين"، حيث عاد 3825 عاملا إلى العمل.
 
وأكدت الشركة، أنها ستزيد من كفاءة الإنتاج لتعويض الإنتاج المتأثر بسبب طول فترة التوقف نتيجة عطلة رأس السنة الصينية وفيروس كورونا الجديد.
 
من جهتها، ذكرت شركة "على بابا" العملاقة أن مزيدا من الشركات التجارية عبر الإنترنت تستأنف العمل على منصة التجارة الإلكترونية فى الصين (تاوباو) مع استمرار العودة التدريجية لقطاع الخدمات اللوجستية.
 
وأضافت الشركة –فى تقرير اليوم- أنه منذ بداية شهر فبراير، فتح أكثر من 30 ألف شخص متاجر جديدة على (تاوباو) كل يوم، حيث ارتفع العدد الأسبوع الماضى بنسبة 22% مقارنة بالأسبوع السابق عليه.
 
وسجلت مقاطعات قوانجدونج و تشجيانج و جيانجسو أكبر عدد من المتاجر الجديدة، فيما عاد أكثر من نصف عمال التوصيل فى الصين للعمل.
 
وشهدت العديد من المنتجات الزراعية فى الصين صعوبة فى البيع تأثرا بالوباء ، وأطلقت شركات التجارة الإلكترونية مثل "على بابا" و"جى دى دوت كوم" حملات لتسهيل المبيعات عبر الإنترنت، حيث تم اعتبارا من 6 فبراير إلى 12 فبراير بيع 12 ألف طن من الفواكة والخضروات.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة