خالد صلاح

"سنابل الخير" مساحات الذهب الأصفر تتخطى 400 ألف فدان بالشرقية.. لجان مكثفة لمتابعة الإنتاج.. مدير عام الزراعة بالمحافظة: 48 ألف فدان زيادة عن العام الماضى.. معهد المحاصيل القومية: حملة قومية لتقليل فاقد القمح

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 05:30 ص
"سنابل الخير" مساحات الذهب الأصفر تتخطى 400 ألف فدان بالشرقية.. لجان مكثفة لمتابعة الإنتاج.. مدير عام الزراعة بالمحافظة: 48 ألف فدان زيادة عن العام الماضى.. معهد المحاصيل القومية: حملة قومية لتقليل فاقد القمح "سنابل الخير" مساحات الذهب الأصفر تتخطى 400 ألف فدان بالشرقية
الشرقية- فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"الذهب الأصفر.. سنابل الخير" تعددت الأسماء والقصد واحد إنه القمح،  الذي يعد من أهم المحاصيل الزراعية التي يهتم عدد كبير من الفلاحين بزراعتها هذا العام، فهو المصدر الرئيسي لرغيف العيش" اليوم السابع" زار الحقول بالشرقية لرصد مرحلة طرد السنابل بالحقول.

 المهندس علي لاشين، مدير عام الزراعة  بمديرية الزراعة بمحافظة الشرقية (3)

 قال المهندس علي لاشين، مدير عام الزراعة  بمديرية الزراعة بمحافظة الشرقية،  إن القمح هو المحصول الإستراتيجي والذي يحصل علي الأولوية القصوي من الإهتمام والمتابعة لأنه مرتبط برغيف العيش،  وتتركز  زراعته في كل أنحاء المحافظة وخاصة المناطق الشمالية والوسطي والجنوب، ومستحوظ علي أكثر من 60% من  إجمالي مساحة المحافظة المنزرعة.

وعن إجمالي المساحة  المساحة المنزرعة بمحصول القمح هذا العام في محافظة الشرقية،  أكد مدير عام الزراعة: أنها بلغت 417 ألف فدان من إجمالي 880 ألف فدان مساحة الأرض الزراعية بالمحافظة،  وهذا العام يشهد طفرة في زراعة القمح بالمحافظة،  حيث زادت المساحة المنزرعة قمح  48 ألف فدان،  عن العام الماضي التي كانت369 ألف فدان، لكونه محصول مجزي وزراعته سهلة  بالنسبة للفلاح  ويكون سنده في المعيشة.

 المهندس علي لاشين، مدير عام الزراعة  بمديرية الزراعة بمحافظة الشرقية (5)

وتابع :  إن الموعد المناسب لزراعة محصول القمح لزراعته تبدأ  من 15 نومفبر وحتي 15 ديسمبر، والحصاد يبدأ في 15 أبريل للمساحات المبكرة،  والقمح حاليا في مرحلة  مرحلة طرد السنابل، تبدأ السنبلة تخرج من العود.

 وأضاف مدير عام الزراعة، أن محصول القمح ، حاليا في مرحلة تستوجب من المهندسين بالزراعة بالمديرية، الرعاية الكاملة له  حرصا علي عدم  تدهور المحصول وإصابة المحصول بأي أمراض، وخاصة مرض الصدأ الأصفر، الذي يأتي لمصر  مع هبوب الرياح كل عام من جنوب أوروبا، فتحمل جراثيم الفطر في بداية شهر ديسمبر وتبدأ تنبت في شهر يناير وفبراير،   وهنا تحرص الوزارة علي توفير تقاوي مقاومة للأمراض وعلي دراجة مقاومتها تتوقف الإصابة، وعن  المساحة المصابة في المحافظة بالصدأ الأصفر، أوضح : إنها  خمسة أفدنة فقط، وهي  نسبة لا تذكر بالنسبة للمساحة المنزرعة بالشرقية، عبارة عن  بؤر بسيطة في بداية ذكورها وتم علاجها، وتحرص المديرية يوميا علي إرسال مهندسين  من خلال لجان من الإرشاد الزراعي والمكافحة لفحص المحصول علي مستوي المحافظة وفي حالة وجود أي إصابة بالأصداء تعالج مباشرة ويتم تحزيم الإصابة بخمسة أفدانة بجوارها وقائيا.

 المهندس علي لاشين، مدير عام الزراعة  بمديرية الزراعة بمحافظة الشرقية (1)

وتابع مدير عام الزراعة، إن مديرية الزراعة، بإشراف  المهندس علاء عفيفى وكيل وزاره الزراعة ، تنفيذ ندوات إرشادية حقلية عن محصول القمح بصفة مستمرة، وذلك في إطار مشروع ترشيد استخدام المياه في الأنشطة الزراعية ، بحضور الباحثين من قسم بحوث القمح والأراضي والمياه، والإدارة المركزية للإرشاد الزراعي وأخصائي القمح بالمديرية وبحضور عدد كبير من المزارعين.، والهدف من الندوات  توعية المزارعين بكيفية الوصول إلى تحقيق أعلى إنتاجية للمحاصيل والتعريف بطرق حماية المحصول من الآفات الضارة ومكافحتها  وطرق الفحص المستمر لزراعات القمح لاكتشاف أمراض الأصداء خاصه الصدأ الأصفر وكذلك كيفية الاعتدال فى الرى وعدم التغريق أو التعطيش وكيفيه وضع السماد الازوتى قبل الرى مباشره  كما تم مناقشه أهم التوصيات الفنية للنهوض بإنتاجية محصول القمح حيث يعتبر أهم محاصيل الحبوب الغذائية التى يعتمد الشعب المصرى  فى غذائه، وتحرص المديرية علي  ضرورة  تكثيف الندوات الإرشادية والتوعوية للمزارعين والمرشدين الزراعيين بجميع الإدارات الزراعية بنطاق المحافظة لاستخدام أحدث الأساليب العلمية في زراعة المحاصيل لتحقيق أعلى إنتاجية وتحقيق الاكتفاء الذاتي بما يساهم في زياده الدخل القومي.

 المهندس علي لاشين، مدير عام الزراعة  بمديرية الزراعة بمحافظة الشرقية (2)

 وقال الدكتور علاء خليل مدير معهد المحاصيل الحقلية بمركز البحوث الزراعية ، في تصريحات لـ  "اليوم السابع "،  إن هناك  حملة قومية  للقمح  بجميع  المحافظات أثناء وبعد حصاد المحصول  لتقليل الفاقد فى عمليات الحصاد والدراس  والتخزين ، مضيفا  إن من مهام الحملة القومية للقمح  تجوب جميع قرى ومراكز المحافظات، لتوعية المزارعين  بالممارسات الزراعية الجيدة  لمتابعة  محصول القمح  لزيادة الانتاج وتقليل الفاقد فى عمليات الحصاد  والدراس  والتخزين وتضم الحملة  العديد من اللجان منها بحوث القمح ،وأمراض النبات ، وإنتاج وفحص التقاوى ، والمعمل المركزى  للحشائش، وتقيم الحملة التجمعات الإرشادية  والندوات والدروس العلمية والعملية ويحضرها آلاف المزارعين وطلاب المدارس الثانوية الزراعية .

 المهندس علي لاشين، مدير عام الزراعة  بمديرية الزراعة بمحافظة الشرقية (4)

وأضاف " خليل" أن الحملة القومية لمحصول القمح أصبحت نموذجا يحتذى به فى المحاصيل الأخرى خاصة بعد أن  تطور نشاط الحملة، متابعا  أن  مشروع الحقول الإرشادية الممول من أكاديمية البحث العلمى لنشر التقنيات الحديثة لزراعة القمح وإدخال التقنيات أدى إلى زيادة محصول القمح بحوالى 22% وتوفير 30-25% من كميات مياه الرى فى حقول القمح وتوفير 25% من كميات التقاوى المستخدمة فى الزراعة .

وأكد الدكتور أشرف خليل مدير معهد بحوث أمراض النباتات بمركز البحوث الزراعية ، أن هناك لجان  متخصصة  تعمل على تفقد  بعض زراعات القمح بقرى مراكز  محافظات الجمهورية مضيفا  أن  النباتات في مرحلة  السنابل(الثمار) وأن حالة النباتات جيده وتم توعيه مزارعى القمح بتلك القرى بضرورة الفحص الدوري للتعرف على اهم الأمراض خلال هذه المرحلة من عمر النبات والتأكيد على أنه في حالة ظهور أي إصابة يتم الابلاغ عنها فوراً.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة