خالد صلاح

الخميس.. "محلية البرلمان" تناقش مشكلات السويس وتدعو المحافظ للحضور

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 04:26 م
الخميس.. "محلية البرلمان" تناقش مشكلات السويس وتدعو المحافظ للحضور المهندس أحمد السجينى - رئيس لجنة الإدارة المحلية
كتب محمود حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعقد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجينى، اجتماعا بعد غد، الخميس، ووجهت الدعوة لمحافظ السويس لحضوره، بجانب حضور ممثلى الحكومة من وزارة التنمية المحلية وبعض الوزارات المعينة الأخرى، لمناقشة 5 طلبات إحاطة مقدم من نواب محافظة السويس بشأن مشكلات المحافظة، من طرق وأحوزة عمرانية وتعديات على أراضى وأملاك الدولة، ومشروعات خدمية لاستكمال احتياجات المواطنين من الخدمات، وغيرها.

 

وتناقش لجنة الإدارة المحلية خلال الاجتماع، طلب الإحاطة المقدم من النائب عبد الحميد كمال، بشأن تعثر مشروعات التنمية فى محافظة السويس، وعدم الانتهاء من المخطط العام والتفصيلى للمحافظة، فضلا عن إغلاق الشوارع الرئيسية بمدينة بور توفيق، والتكدس المرورى للسيارات بالشوارع نتيجة عدم استخدام الجراجات الموجودة أسفل العقارات، وانتشار ظاهرة الأسواق العشوائية وتسببها فى غلق الشوارع، وتدنى مستوى النظافة العامة والتجميل، وعدم وجود شواطئ شعبية، وانتشار ظاهرة التعديات على أراضى الدولة بمنطقة الكورنيش، وعدم الإعلان عن موازنة صندوق التنمية المحلية والمشروعات الممولة منه، وعدم الاستفادة من مراكز التدريب التابعة لمديريات الخدمة.

 

كما تناقش اللجنة طلبات الإحاطة المقدمة من النائبة نانسى نصير، الأول بشأن إعادة تخصيص أرض نادى السويس للرياضيات البحرية بحى عتاقة لتصبح شاطئ عام لأبناء السويس، والثانى بشأن بإعادة تخصيص الأراضى المخصصة لجمعية حماية الطفل والمحلات المحيطة بسور الجمعية بمحافظة السويس، والثالث بشأن التفاوت الكبير فى تسعير مياه الشرب بين مواطنى محافظة السويس، والرابع بشأن انتشار الباعة الجائلين والبلطجية بجميع الشوارع التجارية داخل محافظة السويس، على الرغم من بناء عدة أسواق وتجهيزها منذ عدة سنوات إلا أنها لم تستغل حتى الآن.

 

جدير بالذكر، أن لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجينى، تعقد بشكل دائم اجتماعات تناقش فيها كل ما يتعلق بمشكلات المحافظة، حيث تختار كل طلبات الإحاطة المقدمة من نواب المحافظة لمناقشتها فى يوم واحد بحضور المحافظين ومسئولى الوزارات المعنية للرد عليها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة