خالد صلاح

"الحى الروسى" لـ خليل الزهر.. هل تفوز بالبوكر؟

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 04:00 ص
"الحى الروسى" لـ خليل الزهر.. هل تفوز بالبوكر؟ غلاف الرواية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحكي هذه الرواية عن حي يرفض الدخول في الحرب الدائرة من حوله طيلة سنوات، ولكنه يجد نفسه، أخيرًا، مرغما على دخولها، فيدخلها بالحكاية وليس بالأسلحة، أبطال الحكاية هم زرافة في حديقة الحيوانات، كلب بودول، كلبة أفغانية، وعصفور منسوج من الصوف، هكذا يمكن وصف رواية الروائى السورى خليل الزهر، والمرشحة في القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العالمية "البوكر".

أعلنت لجنة تحكيم الجائزة العالمية للرواية العربية 2020 (البوكر) اليوم القائمة القصيرة للروايات المرشحة لنيل الجائزة فى دورتها الثالثة عشرة، وذلك خلال مؤتمر صحفى عقد فى متحف حضارة الماء بمدينة مراكش المغربية، حيث تضمنت القائمة 6 روايات تم اختيارها من بين 16 رواية دخلت القائمة الطويلة، وهى صادرة باللغة العربية بين يونيو 2018 ويوليو2019، منها رواية "فردقان: اعتقال الشيخ الرئيس" للأديب المصرى يوسف زيدان، والصادرة عام 2018.

الحى الروسى
الحى الروسى

وقالت لجنة تحكيم الجائزة في حيثيات ترشيح الرواية للقائمة القصيرة: "تصف رواية "الحى الروسي" أحد أحياء دمشق فى مواجهة عنف الحرب وتداعيات ذلك على بنية الفرد والمجتمع على المستوى النفسى والوعى الاجتماعي".

تدور أحداث الرواية في حيّ افتراضي يتموضع في ضاحية من ضواحي دمشق، عرفنا إليه الروائي وإلى بعض شخوصه في روايته السابقة "البدل"، والملفت أنه لم يجعل من روايته الجديدة جزءاً ثانياً يستكمل به "البدل" على غرار أصحاب الثلاثيات من المشاهير مثلاً، وإنما على غرار بعضهم الآخر الذي أنجز روايات عدّة دارت أحداثها في مكان واحد باختلاف الزمان بين هذه وتلك.

تحكي هذه الرواية عن حي يرفض الدخول في الحرب الدائرة من حوله طيلة سنوات، ولكنه يجد نفسه، أخيرا، مرغما على دخولها، فيدخلها بالحكاية وليس بالأسلحة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة