خالد صلاح

استمرار الاحتفال بالذكرى الـ9 للثورة بميدان الشهداء فى ليبيا

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 02:12 ص
استمرار الاحتفال بالذكرى الـ9 للثورة بميدان الشهداء فى ليبيا ليبيون يرفعون الأعلام
كتب كامل كامل – تصوير رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
انطلقت، مساء امس  الإثنين، بميدان الشهداء في العاصمة طرابلس الاحتفالات بالذكرى التاسعة لثورة 17 فبراير وسط حضور واسع من قبل المواطنين بالتزامن مع احتفالات عديدة شهدتها المدن والمناطق الليبية الأخرى.
 
وأظهرت الصور، ا ، حضورًا واسعًا من قبل المواطنين الليبيين للمشاركة في احتفالات هذا العام التي تعد الأكبر خلال السنوات الماضية، وتزينت شوارع العاصمة منذ أيام بأعلام ورايات الاستقلال ومظاهر الزينة، كما علق المواطنون الإعلام على مركباتهم وخرجوا جماعات للمشاركة مع عائلاتهم في هذه الاحتفالات التي تقام هذا العام تحت شعار "فبراير.. ذكرى لاتغيب.. وروح تتجدد".
 
وحمل عدد من المواطنين صورا لقائد الجيش الليبيى، وهتفوا بشعارات تأييد، بينما رفعوا صورا مطبوع علهيا علامة "خطأ" لرئيس التركى رجب طيب أردوغان بسبب التدخل التركى في الشأن الليبيى".
 
وقد قال الباحث في الشأن الليبى محمد فتحى إن ليبيا تمر اليوم بالذكرى التاسعة لثورة 17 فبراير، والليبيون لديهم أمل أن يحتفل معهم الجيش الليبي.
 
 
وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى سيد على ببرنامج حضرة المواطن المذاع على قناة الحدث اليوم: قالت الحكومة الليبية إنها تأمل في هذه الذكرى توحيد الصف الليبى بالإضافة إلى أن بعض التعليقات تحدثت عن محاولات جماعة الإخوان الإرهابية إفساد الوضع داخل الأراضى الليبية بإرسال المرتزقة إلى الداخل، وأن التظاهرات التي خرجت قبل 3 أيام بساحة الجيش في بنغازى تندد بالتدخل التركى السافر في الشئون الليبية وتؤيد قرارات الجيش.
 
وأضاف: الكلمة المتلفزة التي قال فيها المشير خليفة حفتر أنه لا توقف حتى تحرير الأراضى الليبية من قبضة الجماعات الإرهابية وطمأن خلالها الشعب الليبى  وبعث برسالة مفادها انه لو اجتمع مرتزقة العالم لن يستطيعوا القضاء على طموحات وآمال الشعب الليبى وأن الجيش الليبى قادر على هزيمتهم ودحرهم.
 
وتابع: كانت هناك اجتماعات مهمة جدا على هامش مؤتمر ميونخ وخصوصا اللجنة المعنية بالشأن الليبى وكانت كلمة وزير الخارجية المصرى سامح شكرى وضح فيها الأزمة في ليبيا وأن الأزمة تكمن في اللاهثين خلف السلطة وأكد على عبث الجماعات الإرهابية بالأراضى الليبية، والمبعوث الأممى لديه ملف كامل عن الوضع في ليبيا والمرتزقة الذين أتى بهم أردوغان بالاتفاق مع السراج إلى الأراضى الليبية والجيش الوطنى الليبى أصبح قاب قوسين أو أدنى من تحرير كامل الأراضى الليبية.
 
 
 
الأمن الليبيى
الأمن الليبيى

رفع الأعلام الليبية
رفع الأعلام الليبية

صورة لاردوغان عليها علامة خطأ
صورة لاردوغان عليها علامة خطأ

صورة لتأييد الجيش الليبى
صورة لتأييد الجيش الليبى

قوات الأمن الليبيى
قوات الأمن الليبيى

ليبيون يحيون الذكرى التاسعة للثورة
ليبيون يحيون الذكرى التاسعة للثورة

ليبيون يرفعون الأعلام
ليبيون يرفعون الأعلام

يحيون الذكرى التاسعة
يحيون الذكرى التاسعة

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة