خالد صلاح

صدق أو لا تصدق.. جدران بنيت من عظام الموتى فى القرن السابع عشر ببلجيكا

الإثنين، 17 فبراير 2020 06:00 م
 صدق أو لا تصدق.. جدران بنيت من عظام الموتى فى القرن السابع عشر ببلجيكا   جدار العظام
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اكتشفت جدران رائعة مصنوعة بالكامل من عظام البشر فى كاتدرائية بـ بلجيكا، ويقول الخبراء إن الهياكل المروعة بنيت فى القرن السابع عشر باستخدام بقايا عمرها 200 عام فى ذلك الوقت، وبنيت الجدران بالكامل من عظام الفخذ والساق من مختلف البالغين، وامتلأت المساحات بالجماجم، وقد تحطم الكثير منها، ذكرت صحيفة بروكسل تايمز إن علماء الآثار قالوا إن الاكتشاف فريد بالنسبة إلى بلجيكا، وقال جانيك دي جريس قائد المشروع، "هذه ظاهرة لم نصل إليها بعد."

عظام من جدران الموتى
عظام من جدران الموتى

 وأوضح علماء الآثار، أنه تم العثور على هياكل مماثلة مصنوعة من بقايا بشرية فى المواقع القديمة فى جميع أنحاء أوروبا ، بما فى ذلك سراديب الموتى فى باريس.

 وأشار علماء الآثار، إلى أن جدران العظام قد بنيت خلال فترة تم فيها تطهير المقبرة، ومن المحتمل أن تكون الهياكل قد تم تجميعها معًا بينما كان العمال يحفرون مقابر قديمة لإفساح المجال أمام مقابر جديدة.

جدران عظان الموتى
جدران عظان الموتى

وأكد علماء الآثار، أنه بالنظر إلى أن المؤمنين يؤمنون بقيامة الجسد، لذلك كانت العظام هي الجزء الأكثر أهمية بالنسبة ولذا لا يمكنهم التخلي عنه، لهذا السبب تم بناء المنازل الحجرية أحيانا على جدران مقابر المدينة لإيواء الجمام والعظام الطويلة.

كاتدرائية
كاتدرائية

ويذكر، أن سراديب الموتى في مدينة باريس فى فرنسا، هي عبارة عن مقبرة لعظام الموتى تحت الأرض وتضم رفات ما تقرب من 6 ملايين شخص، ويطلق عليها أكبر مقبرة في العالم.

تم نقل بقايا عظام 6 ملايين إنسان إلى داخل هذه السراديب ما بين آواخر القرن الثامن عشر وأواسط القرن التاسع عشر لتشكّل بذلك واحدة من أغرب الأماكن التي أنشأها الإنسان على الأرض يمكن زيارتها، إنها "الكاتاكومب" Les Catacombes نسبتا إلى المدافن  تحت أرضية التي استخدمها الرومان قديما.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة