خالد صلاح

العالم يتحرك لتحرير "رهائن كورونا" من باخرة أميرة الماس.. واشنطن تبدأ إجلاء 400 راكب أمريكى.. استراليا تحدد الأربعاء موعدا لعودة 200 من مواطنيها.. قلق بعد إصابة 356 راكب.. وراكبة أمريكية: عوقبنا بالسجن بلا ذنب

الإثنين، 17 فبراير 2020 01:00 م
العالم يتحرك لتحرير "رهائن كورونا" من باخرة أميرة الماس.. واشنطن تبدأ إجلاء 400 راكب أمريكى.. استراليا تحدد الأربعاء موعدا لعودة 200 من مواطنيها.. قلق بعد إصابة 356 راكب.. وراكبة أمريكية: عوقبنا بالسجن بلا ذنب
كتبت: نهال طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواصلت أزمة الباخرة "أميرة الماس" التي أحالها فيروس كورونا إلى حجر صحي عائم منذ مطلع الشهر الجاري بعد تفشي الفيروس بين ركابها البالغ عددهم أكثر من 3700 شخص من جنسيات مختلفة، خاصة بعد ارتفاع عدد الإصابات بين الركاب لـ356 حالة وسط رفض قاطع من السلطات اليابانية إنزال الركاب في ميناء يوكوهاما الذى رست فيه الباخرة 3 فبراير الجاري.

وبعد أكثر من أسبوعين بدأت الولايات المتحدة وكندا وأستراليا تحركات منفصلة لإجلاء مواطنيهم من على متن الباخرة الموبوءة والتعامل مع حالات الإصابة وفق الترتيبات اللازمة.

وبحسب ما نشرته شبكة سى إن إن الأمريكية، بدأت واشنطن التحرك لإجلاء مواطنيها المتواجدين على متن الباخرة والبالغ عددهم 400 شخص، وذلك بعد محاولات لإقناعهم بالبقاء على متنها دون جدوى.

وتواصلت السفارة الأمريكية لدى اليابان مع الركاب الأمريكيين، مؤكدة أن البقاء على متن الباخرة باعتبارها حجراً صحياً وبعد انتهاء فترة العزل قيل للركاب غير المصابين أن بإمكانهم العودة للولايات المتحدة هو أفضل الحلول، وهو ما لم يلقي قبولا لدي معظم الركاب.

وبعد فترة، قررت السفارة إخطار المواطنين الأمريكيين بخطة إجلاء، مشيرة إلى أنه بمجرد وصولهم إلى الولايات المتحدة سوف يبدءون 14 يوما أخر من الحجر الصحي الإلزامي بالإضافة إلى أن الأشخاص الذين اختاروا عدم السفر على متن الطائرة الانتظار 14 يوما آخرين في اليابان للتأكد من عدم اصابتهم بالفيروس مما أثار غضب الركاب الأمريكيين.

وقالت إحدى الأمريكيات على متن السفينة والتي تمتلك شركة عقارية في ولاية يوتاه لشبكة سي ان ان من مقصورتها "إنها تشبه عقوبة السجن بسبب شيء لم أفعله إنهم يحتجزونا كرهائن دون سبب".

وقالت أخرى إن قضاء أسبوعين خارج منزلها سيكلف أكثر من 50 ألف دولار وهو ما لن تقدر على تحمله ماليا.

وبدأت الحكومة اليابانية إجراء فحوصات على الركاب الذين ظهرت عليهم أعراض المرض، وبدأت بالذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا والآن أكثر من 70 عامًا، لكن الركاب الأمريكيين الذين تم إجلاؤهم لن يكونوا جزءًا من هذه العملية.

أحد الأسباب التي زادت من غضب ركاب السفينة أن بعض الخبراء تساءلوا في الأسبوع الماضي عن سبب قرار الحكومة اليابانية بفرض الحجر على السفينة، وقال بيتر هوتز من كلية بايلور للطب: "لا أفهم لماذا يجب أن يبقوا على متن سفينة، نحن نستخدم ما أسميه مقاربات وأخلاقيات القرن الرابع عشر للأفراد الذين يعانون من الأمراض المعدية."

وأدى التغيير المفاجئ في السياسة الأمريكية إلى الاعتقاد بأن واشنطن فقدت ثقتها بفعالية الرد الياباني ففي وقت سابق من هذا الأسبوع، تبين أن حوالي 1000 من أفراد الطاقم على متن السفينة لم يتم وضعهم في الحجر الصحي وفرضت الخطوة الأمريكية ضغطًا على الحكومات الأخرى التي تحمل مواطنين على متن السفينة للرد.

وقالت روز بريكس التي تحمل الجنسية الكندية "إنه نوع من الاختلاف حقًا هنا يوضح الفارق هنا بين البلدين، تهانينا لكم أيها الأمريكيون الذين ستغادرون. حكومتك تدعمكم، حكومتنا ليست كذلك ".

وفي نفس السياق أعلنت الحكومة الكندية أمس الأحد عن خطة الإخلاء الخاصة بها كما أعلنت حكومة هونج كونج في نفس التوقيت تقريبا أنها تقوم بترتيب رحلة مستأجرة لإحضار مواطنيها بمجرد السماح لهم بالخروج.

وصباح اليوم الاثنين، قال رئيس الوزراء الأسترالى سكوت موريسون إن بلاده ستجلى أكثر من 200 من مواطنيها من سفينة سياحية رهن الحجر الصحى فى ميناء يوكوهاما اليابانى بسبب ظهور عدد كبير من الإصابات بفيروس كورونا الجديد على متنها.

وأضاف موريسون أن الركاب سيغادرون السفينة السياحية يوم الأربعاء وسينقلون إلى منطقة استوائية بشمال أستراليا حيث سيوضعون في الحجر الصحي لمدة 14 يوما أخرى.

وفُرض الحجر الصحي على السفينة السياحية (دايموند برنسيس)، المملوكة لشركة كارنيفال كورب، منذ وصولها إلى يوكوهاما في الثالث من فبراير بعد تشخيص إصابة رجل نزل منها في هونج كونج بالفيروس قبل توجهها إلى اليابان.

وقال موريسون للصحفيين في ملبورن إن بعض الأماكن على متن طائرة خطوط كانتاس الجوية ستُتاح لنقل عدد لم يحدده من مواطني نيوزيلندا من السفينة مشيرا إنهم سينقلون لبلادهم لدى وصولهم إلى أستراليا.

وبدأت الأزمة منذ 3 فبراير الحالي بعد ظهور إصابات كورونا بين الركاب ، ليرتفع إجمالي عدد المصابين حتى الآن 356 حالة مؤكدة، تم الإعلان عن 70 منهم أمس الأحد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة