خالد صلاح

ممثلو اتحاد الصناعات أمام البرلمان: لا صحة لكل ما يشاع حول مخاطر السوق الأفريقية

الأحد، 16 فبراير 2020 05:26 م
ممثلو اتحاد الصناعات أمام البرلمان: لا صحة لكل ما يشاع حول مخاطر السوق الأفريقية النائب طارق رضوان رئيس لجنة الشئون الافريقية بمجلس النواب
كتبت نورا فخرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


ناقشت لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب برئاسة طارق رضوان خلال اجتماعها اليوم الأحد رؤية وخطة وزارة التجارة والصناعة، واتحاد الصناعات لدعم توجه مصر الإفريقى، من أجل مواصلة سياسة الدولة المصرية باستعادة وتعميق العلاقات مع دول القارة الإفريقيا فى استمرار لسياستها التى ظهرت خلال رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى خلال عام 2019

 

وقال مساعد وزير الصناعة والتجارة أحمد طه أن هناك مشكلة فى توفير البيانات اللازمة للاستثمار فى الدول الإفريقية، مشيرا إلى أن بعض الدول الإفريقية لا توفر مانطلبه من معلومات رغم التنسيق المسبق معها، مؤكدا أن إتاحة المعلومة يوفر الكثير من الجهود ويدعم جهود الاستثمار.

 

ومن جانبه، أكد ممثلو الاتحاد العام للصناعات ضرورة دعم الدولة لتشجيع المنتج المصرى فى إفريقيا، لاسيما أن السوق الإفريقية تعد بكرا وواعدة، وليست كما يصدر لنا أنها " بيئة مخاطر اقتصادية ولايوجد به طلب". 

 

وأشاروا إلى أن الدول الإفريقية غنية جدا، ووجود المنتج المصرى بها فى ظل دعم الدولة للتصدير والعمل على سرعة الشحن سيكون جيدا

 

فيما شدد النائب طارق رضوان رئيس لجنة الشؤون الافريقية على ضرورة التنسيق بين قطاعات الدولة التنفيذية لمواجهة تحديات ومعوقات الاستثمار.

 

من جانبه شد النائب حمدى بخيت على ضرورة وجود فكر استراتيجى يتفق مع رؤية الدولة لاستعادة ريادة مصر إفريقيا، داعيا إلى وضع خطة شاملة تنفذ على مراحل، تبدأ بدولتين على سبيل المثال وليس مع القارة الافريقية وكل مرحلة نحقق بها حزمة من الأهداف ويكون ذلك تحت مظلة حكومية منسقة تضم كافة الجهات المعنية

 

وأكد بخيت فى كلمته على ضرورة الحصول على المعلومات بشكل احترافى حتى تكون البيانات صحيحة والخطوات فعالة.

 

 بدوره أشار النائب سيد فليفل إلى المرحلة الراهنة صعبة وبها تحديات فى المنطقة الإفريقية ؛ وليست المسألة سهلة، مؤكدا أن رئيس الجمهورية لديه إرادة سياسية داعمة للتواجد فى إفريقيا ولدينا قبول ونحن أشقاء مع دول القارة، مشيرة إلى ضرورة الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة.

 

وتابع فليفل، أن الدولة تهتم بالنقل، وان طريق القاهرة- كيب تاون لم يبقى منه سوى 600 كيلومتر ؛ وأن الحكومة تدعم التوجه نحو إفريقيا، لافتا إلى أن الدول الافريقية تحتاج للتصنيع ونريد الانخراط فى العمل الاقتصادى الجماعى كفريق عمل واحد من البرلمان والحكومة ؛ بهدف التحرك سويا لتحقيق الفائدة للطرفين؛ ونحتاج إلى دراسة مكتكاملة من خلال مراكز الأبحاث المختصة لدعم المشروعات المطلوبة فهناك مصالح كبيرة مع الدول الإفريقية.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة