خالد صلاح

شاب يستغيث بالقضاء لفسخ زواجه: "على علاقة بغيرى وتزوجتنى طمعا فى الشبكة"

الأحد، 16 فبراير 2020 06:30 ص
شاب يستغيث بالقضاء لفسخ زواجه: "على علاقة بغيرى وتزوجتنى طمعا فى الشبكة" محكمة الأسرة ـ أرشيفية
كتبت أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أقام شاب دعوى قضائية، ضد زوجته، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، طالب فيها بفسخ عقد الزواج، وذلك بعدما ادعى قيامها بالغش والتدليس، واكتشافه أنها على علاقة بأخر، وتحمل منه طفلاً، ليؤكد: "حظى السيئ أوقعنى فى قبضة فتاة تحترف النصب، قررت أن تتخذنى وسيلة لتخفى فضحتها وحملها بعد أن جمعتها علاقة مع عشيقها، طمعًا فى أموالى وطيبتى وسمعة عائلتى الطيبة، والاستيلاء على الشبكة التى قدرت بمبلغ 250 ألف جنيه ومنقولات بمبلغ 400 ألف بعد أن دفعتنى لتجهيز الشقة بالكامل بسبب ظروف أهلها، وتزويرها بقائمة المنقولات حتى تستولى على كل ممتلكاتى".

وأكد المهندس أ.م.ع، العامل بإحدى دول الخليج، أنه تعرف على خطيبته عن طريق زواج الصالونات، رغم اعتراضه على الطريقة وأنتهى به الحال فى يد فتاة تتخذ من الزواج بيزنس.

وقدم الزوج مستندات وتقارير طبية تفيد بحمل زوجته قبل عقد قرانهم، وطالب بإسقاط حقوقها كزوجة، بعد رفضها الطلاق بشكل ودى، وقيامها بالغش والتدليس ومحاولة إثبات نسب الطفل إليه.

يذكر أن القانون رقم 25 لسنة 1920 لم يتناول مسألة تخويل الزوج خيار فسخ عقد الزواج للعيب المستحكم فى الزوجة أو للغش والتدليس، إلا أن المادة 9 من القانون رقم 25 لسنة 1920 الخاص ببعض مسائل الأحوال الشخصية، تضمنت قصر حق الزوجة وحدها دون الزوج فى طلب التفريق بينها وبين زوجها إذا وجدت به عيباً مستحكماً.

والبكارة ليست شرطًا فيه، فإذا تزوجها على أنها بكر فإذا هى ثيب، فلا يترتب على ذلك بُطلان الزواج، أو ثبوت الفسخ للزوج، لأنه يستطيع التخلص من زوجته بالطلاق، فإما المعاشرة بالمعروف أو التسريح بالإحسان.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة