خالد صلاح

شائعات الإعدام بين الكوريتين تصل لـ"كورونا".. اعرف القصة

الأحد، 16 فبراير 2020 12:10 ص
شائعات الإعدام بين الكوريتين تصل لـ"كورونا".. اعرف القصة زعيم كوريا الشمالية
كتب : أحمد علوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
مجددًا، روجت صحف كورية جنوبية تقارير حول إعدام جارتها الشمالية مسئولاً حكوميًا بسبب إصابته بفيروس كورونا، وزعمت أن الوباء فى بيونج يانج خرج عن السيطرة.

التقارير التى نفتها صحف كورية شمالية، تناقلتها صحف ووسائل إعلام غربية، من بينها صحيفة ديلى ميل، حيث قالت إن نظام كيم جونج أون، أعدم  مسئولا تجاريا كوريا شماليا بالرصاص لأنه ترك الحجر الصحى لفيروس كورونا لزيارة حمام عام.

وقالت صحيفة دون إيل الكورية الجنوبية، إنه تم إعدام الضحية التى سافرت مؤخرًا إلى الصين، لوقف خطره بانتشار الفيروس القاتل.

وبحسب الصحيفة تم وضع المسئول فى عزله فى مزرعة كورية شمالية بعد أن حاول إخفاء رحلاته إلى الصين، ويقال إن مسئولًا آخر تم عزله كان عضواً فى وكالة الأمن القومى بالبلاد.

فى المقابل، ذكرت صحيفة انترناشيونال بزنس تايم، إن رواية الإعدام لم تلق أى تأكيدات رسمية من قبل كوريا الشمالية، إلا أنها قالت فى الوقت نفسه أن النظام الطبى فى بيونج يانج غير مؤهل للتعامل مع فيروس كورونا بسبب العقوبات الدولية التى تحرمها من التجهيزات اللازمة.

ومؤخرًا تزايدت الحروب الإعلامية بين الكوريتين وسط سلسلة متبادلة من الشائعات بشأن ممارسات الزعيم الكورى الشمالى كيم جونج أون، وانتهاكات حقوق الإنسان، خاصة فيما يتعلق بعقوبة الإعدام.

ومن بين شائعات الإعدام التى ثبت عدم صحتها ما نشرته صحف كورية جنوبية قبل أشهر حول إعدام كيم يونج تشول، الذى كان وسيطا فى المفاوضات بين الزعيم الكورى الشمالى والرئيس الأمريكى دونالد ترامب.

ورغم تداول نبأ الإعدام إلا أن المسئول محل الجدل ظهر بعد أشهر فى حفل موسيقي إلى جانب الزعيم كيم جونغ أون فى حفل موسيقى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة