خالد صلاح

تاكيس جونيس: لم أتوقع نهايتى مع دجلة.. ونجحت فى صنع هوية الغزلان

الأحد، 16 فبراير 2020 12:43 ص
تاكيس جونيس: لم أتوقع نهايتى مع دجلة.. ونجحت فى صنع هوية الغزلان تاكيس جونيس
كتب أحمد طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعرب اليوناني تاكيس جونيس المدير الفني السابق لفريق وادى دجلة، عن حزنه الشديد بعد الرحيل عن قيادة الغزلان، عقب إقالته بالتراضى مع الإدارة، بسبب سوء النتائج التى حقق الفريق في الفترة الماضية، وكان آخرها الخسارة من المصري البورسعيدى بنتيجة 3 / 0 في المباراة التي جمعتهما الاثنين الماضي في مسابقة الدورى المصرى.

قال تاكيس جونيس خلال تصريحاته عبر شاشة "أون سبورت": "لم أتوقع هذه النهاية مع وادى دجلة، وقبل أن أتولى تدريب الفريق كان بدون هوية، ونجحت فى خلق هوية للغزلان وهذا الأمر واضح أمام الجميع، وماجد سامى رئيس النادي كان حلمه الأساسي جعل هوية لفريق وادى دجلة، لكن المعادلة الصعبة أن تحقق ذلك بدون لاعبين أصحاب خبرات".

أضاف: من الصعب أن نحقق بطولات فى سنة أو اثنين، ومن المؤكد أننا نحتاج لفترة زمنية لتحقيق تلك المعادلة بلاعبين صغار السن، ونجحنا فى تقديم لاعبين مميزون أمثال محمد محمود الذي انتقل للأهلي، وإبراهيما نداى المحترف فى سويسرا".

تابع المدير الفنى السابق لدجلة: كنا نواجه أى فريق وهدفنا تحقيق الفوز بغض النظر عن أسم المنافس، وتعرضنا لظلم تحكيمى كبير وهذا يحدث مع جميع الفرق الصغيرة حول العالم لكن هنا الأسواء، وكنت أتمنى تطبيق تقنية الفيديو لأنها كانت ستفيدنا كثيرًا".

وكان تاكيس جونياس تولى تدريب دجلة منذ عام ونصف، وبالتحديد فى أغسطس 2018، حيث قاد مباراة الفريق أمام الداخلية كأول ظهور له مع الفريق الدجلاوى.

قاد جونياس دجلة خلال 54 مباراة من بينها 3 مباريات فى كأس مصر، حقق الفوز فى 15 وتعادل فى مثلها وخسر فى 24 مباراة، 67 هدفا احرزها لاعبى الفريق تحت قيادة جونياس، مقابل 76 هدفا هزت شباك دجلة، أكبر فوز حققه الفريق مع جونياس امام الجونة 4 / 1، وأكبر هزيمة تلقاها الفريق بقيادته 4 / 2 أمام الزمالك.

ويحتل وادى دجلة المركز السابع عشر بجدول ترتيب الدورى برصيد 14 نقطة بعد أن لعب 17 مباراة فاز فى 3 لقاءات فقط وتعادل فى 5 وخسر 9 مباريات وسجل لاعبيه 17 هدفاً وتلقت شباكه 27 هدفاً.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة