خالد صلاح

السجن 7 سنوات لعامل أطلق النار على شخص بسبب خلافات بينهما بسوهاج

الأحد، 16 فبراير 2020 05:34 م
السجن 7 سنوات لعامل أطلق النار على شخص بسبب خلافات بينهما بسوهاج سجن - أرشيفية
سوهاج – عمرو خلف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قضت محكمة جنايات سوهاج، اليوم الأحد، بمعاقبة المتهم "معروف.أ.ع" 29 سنة عامل بالسجن 7 سنوات لاتهامه بالشروع فى قتل المجنى عليه "حمادة.ب.ع" بأن قام بإطلاق النار عليه بدائرة مركز جرجا بسوهاج بسبب خلافات  بينهما، وصدر الحكم برئاسة المستشار جمال فزاع، وعضوية المستشارين حسين عبد الرازق، وأحمد محمد معوض، بأمانة سر رمضان حسن وعبده حلمى.

وتعود أحداث القضية إلى عام 2009 بدائرة مركز جرجا، عندما تلقى رئيس مباحث مركز جرجا بلاغا بإصابة المجنى عليه بطلق نارى، وتم نقله إلى المستشفى للعلاج، وبعد تقنين الإجراءات تبين أن المتهم وراء ارتكاب الواقعة بسبب خلافات بينهما، أسفرت عن  حدوث مشاجرة بين الطرفين قام على أثرها المتهم باطلاق النار على المجنى عليه مما أسفر عن إصابته.

وبعد تقنين الإجراءات تم القبض على المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، ووجهت إليه النيابة تهمة الشروع فى القتل، وتمت إحالته إلى محكمة الجنايات والتى أصدرت حكمها المتقدم.

كانت محكمة جنايات سوهاج  قد قضت بمعاقبة المتهمة "بخيتة.أ.هـ" 45 سنة ومقيمة بمركز طما بالسجن 3 سنوات لاتهامها بقتل والدتها العجوز "عيده.م" 75 سنة بان قامت بضربها بقبضة يدها "البوكس" فسقطت على الأرض وفارقت الحياة متأثرة بالضرب صدر الحكم برئاسة المستشار عماد سامى محمد وعضوية المستشارين عماد الدين محمد ومحمد فتحى السيد بأمانة سر عبد المنصف إبراهيم ومحمد عبد الحميد.

 

تعود أحداث القضية إلى عام 2019  بدائرة مركز طما عندما تلقى رئيس المباحث بلاغا بمقتل المجني عليها بعد التعدى عليها بالضرب، وتم نقلها إلى المستشفى جثة هامدة وتبين من التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة ابنة المجنى عليها، حيث وقعت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة قامت خلالها الفتاة بضرب امها بقبضة يديها فسقطت على الأرض وفارقت الحياة متأثرة بضربها.

 

وبعد تقننين الإجراءات تم القبض على المتهمة وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، ووجهت إليها النيابة تهمة ضرب أفضى إلى موت ولم تقصد قتلها وتمت إحالتها الى محكمة الجنايات والتى أصدرت حكمها المتقدم.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة