خالد صلاح

اعترافات قاتل ابنه بأطفيح: "مكنتش أقصد.. هو فى حد يقتل ضناه"

الأحد، 16 فبراير 2020 05:15 ص
اعترافات قاتل ابنه بأطفيح: "مكنتش أقصد.. هو فى حد يقتل ضناه" ضرب طفل ـ أرشيفية
كتب بهجت أبو ضيف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اعترف عامل متهم بضرب ابنه حتى الموت بأطفيح، أنه لم يقصد قتله قائلاً "أنا كنت بربيه، ضربته بالعصايا، ولقيته مات، هو فى حد يقتل ضناه"، مشيرًا إلى أنه شعر بالغضب لعدم التزام ابنه بالدراسة، بالإضافة إلى كثرة الشكاوى من تصرفاته، فحاول تأديبه إلا أنه فارق الحياة.

وتوصلت تحريات رجال المباحث إلى أن المتهم حاول إخفاء جريمته، بدفن جثة ابنه دون الحصول على تصريح دفن، إلا أنه تم اكتشاف أمره، وألقى رجال المباحث القبض عليه، وبمناظرة الجثة تم العثور على اثار ضرب بجسد الضحية.

واستنادا لاعترافات المتهم، وتحريات رجال المباحث، قررت النيابة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

 تلقت غرفة النجدة بلاغا يفيد وفاة طفل يبلغ من العمر 13 سنة، نتيجة الاعتداء عليه بالضرب، وبإجراء التحريات، تبين لرجال المباحث أن والد الطفل وراء الاعتداء عليه بالضرب، بحجة تهذيب سلوكه وتربيته، إلا أن الطفل فارق الحياة.

تمكن رجال المباحث من ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، ومحاولته دفنه دون الحصول على تصريح الدفن هربا من الجريمة، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

ومن ناحية أخرى، كشفت تحريات الإدارة العامة لمباحث الجيزة عدم تورط مالك محل هواتف محمولة، ومالك محل صيانة أجهزة كهربائية، فى جريمة قتل مالك محل قطع غيار سيارات بالعجوزة، بعد أن أرشد المتهمون بقتله، وهم ربتا منزل، وسائق زوج إحداهما، عن بيع المسروقات لهما، حيث أكدت التحريات أنهما لم يعلما أن المسروقات من حصيلة جريمة قتل، وأنهما حسنا النية، وأكدا أنهما لم يشكا فى الجناة الثلاثة الذين باعوا لهما شاشة تليفزيون، وهاتف محمول ملك القتيل.

وبمواجهة المتهمين الثلاثة اعترفوا بقتل المجنى عليه خنقا، وسرقة شاشة تليفزيون، وهاتف محمول، وبيع المسروقات لاثنين من أصحاب المحلات أرشدا عنهما، وأكدا عدم علمهما أن الهاتف والشاشة من حصيلة سرقة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة