خالد صلاح

لتحصين صوامع وشون الغلال من الآفات.. الزراعة تضع برامج تدريبية لحماية مخزون الحبوب والتمور والتقاوى والأغذية المصنعة.. ولجنة المبيدات: تقلل فاقد القمح بنسبة 25% وتحافظ على جودة المنتج.. وحملات لمكافحة الحشرية

السبت، 15 فبراير 2020 07:00 ص
لتحصين صوامع وشون الغلال من الآفات.. الزراعة تضع برامج تدريبية لحماية مخزون الحبوب والتمور والتقاوى والأغذية المصنعة.. ولجنة المبيدات: تقلل فاقد القمح بنسبة 25% وتحافظ على جودة المنتج.. وحملات لمكافحة الحشرية الزراعة تضع برامج تدريبية لحماية مخزون الحبوب
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأت لجنة مبيدات الآفات الزراعية بوزارة الزراعة تكثيف برامجها التدريبية حول كيفية تخزين الحاصلات الغذائية المخزونة " الحبوب- والتمور- والتقاوى- والمنتجات الغذائية المصنعة، لتقليل الفاقد وخاصة القمح لتقليل فاقد يقرب من 25 %، وللحفاظ على جودتها خلال فترة التخزين، والتعريف بأهم الآفات الحشرية والحيوانية والمرضية، التى تتعرض لها المواد الغذائية المخزنة، والتعريف بتحصين وحماية المخازن والشون والصوامع من الآفات.

قال الدكتور مصطفى عبد الستار نائب رئيس لجنة مبيدات الآفات الزراعية، فى تصريحات لـ "اليوم السابع"، أن هناك برامجا تدريبية للعاملين والفنين والإداريين المعنيين بتخزين الحاصلات الغذائية المخزونة " الحبوب- والتمور- والتقاوى- والمنتجات الغذائية المصنعة، لتقليل الفاقد وخاصة القمح لتقليل فاقد يقرب من 25 %، مشير الى أن البرامج التدريبة تستهدف وزارة التموين والتجارة الداخلية، والشركة القابضة للصناعات الغذائية، ومخازن وشون المواد الغذائية.

وأضاف نائب رئيس لجنة مبيدات، أن الهدف من البرنامج تعزيز القدرات العلمية والفنية وزيادة التوعية الصحية والبيئة عند التعامل مع الحاصلات والمنتجات الغذائية من خلال تدريب نظرى وعلمى وتفاعلى، ورفع كفاءة العاملين بمختلف مواقع اعمالهم فى تخزين المنتجات والحاصلات الغذائية للحفاظ على جودتها خلال فترة التخزين، بالاضافة الى التعريف بالتشريعات والقرارات والنظم العلمية والمحلية لوقاية المخازن من اضرار الافات .

وقال الدكتور عادل عبد اللطيف، المسئول عن تنفيذ البرنامج التنفيذى لتبخير تخزين الحاصلات الغذائية المخزنة بلجنة المبيدات، فى تصريحات لـ " اليوم السابع "، إنه هناك برامج تدريبة للمكافحة المتكاملة مابعد الحصاد والاستخدام الأمن لغازات التبخير فى الصوامع والشون لمكافحة آفات الحبوب المخزنة لتقليل الفاقد، مركدا الانتهاء من البرنامج التدريبة للمخازن فى محافظات " النوبارية والغربية، وكفر الشيخ، الدقهلية، الفيوم بنى سويف، المنوفية القليوبية، الشرقية.

 وأكد تقرير لجنة مبيدات الافات الزراعية، أن البرنامج يهدف الى التعريف بأهم الآفات الحشرية والحيوانية والمرضية، التى تتعرض لها المواد الغذائية المخزنة، والتعريف بتحصين وحماية المخازن والشون والصوامع من الآفات، والاحتياطات الوقاية الشخصية من الافات عند استعمال مواد ومستلزمات مكافحة الافات وكيفية التعامل السليم مع حالات التعرض الخاطى لتلك المواد،مؤكدا أن البرنامج يهدف على استخدام غازات التبخير فى فى الصوامع والشون لمكافحة افات الحبوب المخزنة لتقليل الفاقد.

فيما ينظم معهد بحوث وقاية النباتات بمركز البحوث الزراعية، دورة تدريبية بعنوان " الاتجاهات الحديثة فى مكافحة آفات الحبوب والمواد المخزونة " وذلك تحت رعاية الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، وحاضر فيها خبراء متخصصون ومتميزون من أساتذة قسم بحوث آفات الحبوب والمواد المخزونة بالمعهد، وذلك تنفيذا لتوجيهات السيد القصير وزير الزراعة وإستصلاح الأراضى، بالعمل على زيادة وعى المزارعين والعاملين فى مجال المبيدات من أجل إنتاج غذاء آمن ووفير عن طريق تقليل الفاقد من خلال عمليات ما قبل وبعد الحصاد فى منتجاتنا الزراعية.

وأوضح الدكتور أحمد عبدالمجيد مدير معهد بحوث وقاية النباتات، إنه قد سبق تنفيذ هذا البرنامج التدريبى الشهر قبل الماضى ولكن نظراً للإقبال الكبير على هذا البرنامج فقد تقرر إعادة تنفيذه لأهميته للسادة الباحثين والمتخصصين والمهتمين بهذا المجال والعاملين بشركات المطاحن والصوامع ومخازن الحبوب والتمور والملابس والسجاد، وكذلك ربات البيوت حيث تم من التدريب التعرف على طرق التخزين الجيد وطرق الوقاية من الإصابة بالآفات وكذلك التعرف على اهم الآفات التى تصيب المواد المخزونة المختلفة وطرق مكافحتها.

وأضاف الدكتور وحيد جبر وكيل المعهد للارشاد والتدريب إلى أن محاور الدورة اشتملت على أهم وسائل وطرق التخزين الجيد والمكافحة المتكاملة لآفات الحبوب والمواد المخزونة علاوة على التطبيق الأمثل لغازات التبخير المختلفة فى المخازن والشون والصوامع والموانئ .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة