خالد صلاح

تقرير حقوقى مليشيا الحوثى نفذت 389 انتهاكا ضد المدنيين فى شهر يناير

السبت، 15 فبراير 2020 10:40 م
تقرير حقوقى مليشيا الحوثى نفذت 389 انتهاكا ضد المدنيين فى شهر يناير معاناة اليمنيين
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مازالت مليشيات الحوثى تمارس كافة أشكال الانتهاكات ضد الشعب اليمنى، وفق لتقرير حقوقى صدر مؤخرا ، فيما أعلن التحالف العربى عن سقوط احدى طائراته فى محافظة الجوف،  حيث أكدت شبكة سكاى نيوز الإخبارية، أن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربى في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أعلن سقوط إحدى طائرات التحالف الجوية بمنطقة العمليات، ضمن عمليات دعم وإسناد الجيش الوطني اليمني بمحافظة الجوف اليمنية.

وأوضح تركي المالكي ،  أنه عند الساعة 23:45 سقطت طائرة مقاتلة من نوع "تورنيدو"، تابعة للقوات الجوية الملكية السعودية، أثناء قيامها بمهمة إسناد جوي قريب للوحدات التابعة للجيش الوطني اليمني، فيما يواصل التحالف العربى في اليمن عملياته الرامية إلى دعم وإسناد الجيش الوطني في المعارك ضد ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

وفى ذات السياق نشر موقع العربية، تقرير حقوقي كشف أن ميليشيات الحوثيين ارتكبت 389 انتهاكاً ضد المدنيين اليمنيين، خلال شهر يناير الماضي، حيث تضمن التقرير الصادر، السبت، عن الشبكة اليمنية للحقوق والحريات بالتعاون مع 13 منظمة دولية، إحصائية شاملة بعدد جرائم وانتهاكات ميليشيات الحوثي، توزعت بين القتل المباشر والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري، الذي طال المدنيين في جميع مناطق سيطرة الميليشيات.

وبحسب موقع العربية، أنه تضمنت الانتهاكات زراعة الألغام وجرائم القنص وانفجار المقذوفات وقذائف الهاون التي تطلقها الميليشيات على القرى والمدن الآهلة بالسكان، واقتحام وتفجير المنازل السكنية الخاصة بالمواطنين، بالإضافة إلى المباني والمنشآت الحكومية والخاصة وما في حكمها، حيث أوضحت الشبكة أن فريق الرصد الميداني وثق 51 حالة قتل وأن الألغام الأرضية التي زرعتها ميليشيا الحوثي تسببت بسقوط 19 حالة.

وذكر التقرير ، أن الفريق الميداني للشبكة سجل عشرات الحالات لمدنيين اقتادتهم عناصر الحوثي إلى جهات مجهولة ومواقع عسكرية وسجون سرية خلال فترة التقرير، حيث بلغت عدد حالات الاختطاف التي رصدها الفريق الميداني 82 حالة اختطاف واعتقال تعسفي طالت المدنيين، بينهم 4 حالات اعتقال نساء.

 

وأشار موقع العربية، إلى أنه إلى جانب الاختطافات والاعتقالات غير القانونية، مارست الميليشيات جريمة الإخفاء القسري، حيث قامت بإلقاء القبض على خصومها قهراً ورفضت الكشف عن أماكن اعتقالهم ورفضت الاعتراف بحرمانهم من حريتهم، حيث رصد الفريق 24 حالة إخفاء قسري مع أن جميع المختطفين تنطبق عليهم مواصفات الإخفاء قسرا، حيث سجل التقرير أيضاً 152 انتهاكاً طالت الأعيان المدنية والمركبات الخاصة، وقد شملت الانتهاكات كافة الممتلكات العامة والخاصة كالاقتحامات والتفتيش ونهب الممتلكات وتفجير المنازل وقصف المساجد ودور العبادة، وإحراق منازل وقصف عشوائي متعمد والتمترس في الأحياء السكنية، ونهب المعسكرات واحتلال المقرات الأمنية والمؤسسات التعليمية والطبية ومنازل المدنيين، واتخاذها مواقع عسكرية واستهداف المركبات الخاصة ونهبها، كما اشتمل التقرير على عدد كبير من القصص والشهادات لضحايا والمصابين والمعتقلين والجرائم ضد الإنسانية التي ترقى إلى جرائم حرب.

من جانبها نشرت قناة "مباشر قطر"، تقرير قالت خلاله :"إن الإنسان فى اليمن يولد مرتان، الأولى وهى الولادة الطبيعية والثانية هو عندما يتمكن من الخروج من أحد سجون ميليشيات جماعة الحوثى، اليمنية، التى تفرض سيطرتها على الشعب اليمنى، بقوة السلاح وبدعم من قوى الشر التى تستهدف المنطقة العربية، وتحيك لها المؤامرات من أجل نشر الفوضى والدمار والخراب بها.

وأضاف تقرير قناة المعارضة القطرية، أن ميليشيات الحوثى تمارس كافة أنواع التعذيب والقمع على الشعب القطرى، فضلاً عن أنها تقوم بنهب أموالهم، وتجنيد اطفالهم فى صفوف مقاتليها وإرسالهم على جبهات القتال، وتابع:"أهالى مدينة صالح يعيشون معاناة كبيرة بعدما حولتها ميليشيات الحوثى إلى سجن كبير يسكنها الرعب ويحيط بها الموت وترتكب بها أبشع الجرائم والانتهاكات التى تطال آلاف المدنيين وبالأخص أهالى محافظة تعز جنوب اليمن".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة