خالد صلاح

"الأعلى للإعلام" يجرى دراسة حول 14 برنامجا على 11 قناة فضائية

السبت، 15 فبراير 2020 04:57 م
"الأعلى للإعلام" يجرى دراسة حول 14 برنامجا على 11 قناة فضائية المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال جمال شوقى، رئيس لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن المجلس يجرى دراسة حول 14 برنامجا من البرامج الاجتماعية وبرامج المرأة على 11 قناة فضائية، مضيفا أن الدراسة تشمل المحتوى الذى يتم تقديمه فى هذه البرامج ومدى التزامها بالمعايير ومدى تقديمها من خدمة للمجتمع من عدمه.

 

وأضاف جمال شوقى، لـ"اليوم السابع"، أن المجلس أقر برنامج التدريب السنوى لرفع المهارات الاحترافية للإعلامين والصحفيين، مشيرا إلى أن المجلس سوف يبدأ البرنامج التدريبى منتصف الشهر القادم، وأن التدريب يشمل كيفية مواجهة الأخبار الكاذبة ومراعاة مقتضيات الأمن القومى فى المجال الإعلامى وكيفية تحصين الرأى العام من شائعات السوشيال ميديا ومهارات إبراز المشروعات القومية.

 

ونوه رئيس لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إلى أنه يخضع للدورات معدى البرامج ورؤساء تحريرها كما يخضع لها رؤساء الأقسام ومديرى تحرير الصحف الورقية والإلكترونية.

 

وكان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، قد أعد من قبل استطلاع رأى حول تفاصيل ما تضمنته مدونة السلوك الإعلامى للطفل؛ وذلك للمشاركين فى الورشة الخاصة بمدونة السلوك الإعلامى للأطفال والأسر فى مصر، وذلك بالتعاون مع اليونيسيف، والمجلس القومى للأمومة والطفولة.

 

ويهدف استطلاع الرأى مشاركة كل الحضور فى كتابة الملاحظات الخاصة بكل مادة فى مواد الكود المتعلقة بالطفل والأسرة، حيث ركزت المدونة على مبادئ عامة، وهى احترام حقوق الأطفال فى المعاملة كأفراد كاملين يحق لهم التمتع بجميع الحقوق الإنسانية، وحماية الأطفال من المحتوى الضار، وسوء المعاملة، والتمييز، والقوالب النمطية، والوصم الاجتماعى، وتوفير محتوى يتمتع بالمصداقية ويمكن الوثوق به، يستند إلى الأمانة، ويعمل على توفير بيئة تمكينيه لهم، والحرص على مبدأ المساواة الرامى للنوع الاجتماعى والقدرات، وقبول ثقافة احترام الآخر، التى تقوم على التنوع، وتقديم نماذج إيجابية فى مجال الإرشاد الأسرى وتوجيه الأطفال.

 

وتكونت مدونة السلوك الإعلامى للأطفال من 6 فصول، حيث تناول فصلها الأول قضية "الأطفال كمستهلكين نشطين وواعين للمحتوى الإعلامي"؛ والذى ناقشت حالات انتهاك المؤسسة الإعلامية لحقوق الطفل، والحد الأدنى للمعايير الواجب اتباعها فى هذا الصدد، وجاء الفصل الثانى بعنوان "دور الإعلام فى تصوير الأسر والتنشئة الإيجابية"؛ والذى تناول الحالات التى ترتكب فيها المؤسسة الإعلامية مخالفة خاصة بالمحتوى الإعلامى تجاه الأسرة وتنشئة الطفل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة