خالد صلاح

رئيس جامعة القاهرة: التمسك بطرق التفكير القديمة من أهم أسباب التخلف

الجمعة، 14 فبراير 2020 11:50 ص
رئيس جامعة القاهرة: التمسك بطرق التفكير القديمة من أهم أسباب التخلف الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة
كتب محمد صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ترأس الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، اجتماع لجنة الإرشاد الأكاديمى، المعنية بمتابعة تدريس مقرر التفكير النقدى على طلاب الجامعة فى الفصل الدراسى الثانى، بحضور الدكتور عبد الله التطاوى مستشار رئيس الجامعة، والدكتور معتز عبدالله مساعد رئيس الجامعة، وأعضاء هيئة التدريس ممن يقومون بتدريس المقرر بمختلف كليات الجامعة.

وذكر بيان للجامعة اليوم، أن الخشت أكد خلال الاجتماع، على ضرورة قيام مدرسى المقرر بتعريف الطلاب فى المحاضرات الأولى مفهوم التفكير النقدى وأهميته وآلياته بأسلوب مبسط وواضح يجذب الطلاب للحضور والتفاعل لكى يتجنبوا التفكير العشوائى والخرافي، والتحول إلى مرحلة التفكير العقلى النقدى الذى تحاول الجامعة غرسه فى طلابها فى إطار تنفيذ مشروع تطوير العقل المصرى الذى تتبناه الجامعة منذ عام 2017، وهو خطوة ضرورية لتطوير العقل الدينى لارتباط العقل العام وطرق تفكيره بطريقة فهم الدين.

واستعرض رئيس الجامعة، التعديلات التى تضمنها الإصدار الثانى للكتاب، بهدف تعليم الطلاب البحث عن حلول للمشكلات المختلفة بطريقة علمية، مؤكدا على أهمية دراسة المغالطات والبدء بمغالطة "ما ينطبق على الكل ينطبق على الجزء"، ومغالطة "الانتقال من الجزء إلى الكل"، وبيان طرق التفكير السليمة، مشيرًا إلى أن أحد طرق التفكير الخاطئة والشائعة تتمثل فى قياس الحاضر كله على الماضى كله دون تمييز، وهذا ما ينسحب على مشكاة التعامل مع التراث بإطلاق.

كما أكد الخشت على ضرورة تدريب الطلاب على التفكير العلمى بوصفه أساس الانتقال إلى عصر العلم والصناعة، معتبرا أن التمسك بطرق التفكير القديمة هو أحد أهم أسباب التخلف، وأن المدافعين عن الطرق القديمة مسؤولون بشكل مباشر عن عدم تقدمنا فى مضمار العلم والحضارة.

ووجه الخشت، أعضاء هيئة التدريس بالتركيز على شرح طرق التفكير فى المحاضرات، والقدرة على تحليل الآراء المطروحة وأنواعها، واكتشاف مدى صدقها وصحتها وجوانب القوة والضعف فيها، ورصد الأخطاء الشائعة فى التفكير، وبخاصة فيما يتعلق بالأحكام المسبقة، مشددًا على ضرورة أن يكون أعضاء هيئة التدريس دعاة لتغيير طرق التفكير وليسوا مجرد مدرسين للمقرر، وأن يمتلكوا مهارات الاستماع والتحاور مع الطلاب، حتى يجذبوا الطلاب لحضور المحاضرات والتفاعل معها.

وناقش رئيس جامعة القاهرة، مع أعضاء هيئة التدريس نتائج تقارير تدريس المقرر للعام الماضي، وأشاد بالجهود المبذولة من هيئة التدريس ولجنة الإرشاد الأكاديمي، معربًا عن سعادته بالنتائج التى تحققت.

وكانت جامعة القاهرة قد طرحت مسابقة بين المفكرين وأساتذة الجامعات والمتخصصين، أفرادًا ومجموعات للمشاركة فى مسابقة إعداد أو ترجمة كتاب عن التفكير النقدي، ليكون مقرر دراسى ومتطلب من متطلبات التخرج لجميع طلاب الجامعة باختلاف تخصصاتهم، وذلك وفقًا لما أقره مجلس الجامعة، وتدريس المقرر مرة واحدة لجميع الطلاب خلال فترة الدراسة، ويؤدى فيه الطالب الامتحان ويكون متطلبًا من متطلبات التخرج. كما قامت الجامعة بتدريب أعضاء هيئة التدريس على تدريس مقرر التفكير النقدي، بمركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات بجامعة القاهرة، ويستهدف مقرر التفكير النقدى تزويد الطلاب بمهارات التفكير وتطبيقها فى جميع المواقف والمجالات والمشكلات التى يواجهها الطلاب فى حياتهم اليومية ليكونوا بناءً منطقيًا للحجج والآراء المطروحة وأنواعها وتحليلها واكتشاف مدى صدقها وصحتها وجوانب القوة والضعف فيها ورصد الأخطاء الشائعة فى التفكير وبخاصة الأحكام المسبقة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة