خالد صلاح

دراسة: الرجال أصبحوا أكثر تطرفا ضد المرأة على شبكة الإنترنت

الجمعة، 14 فبراير 2020 03:00 ص
دراسة: الرجال أصبحوا أكثر تطرفا ضد المرأة على شبكة الإنترنت مجموعة متطرفة ضد النساء
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت دراسة جديدة لمنتديات حقوق الرجل الشعبية وبعض المجموعات على موقع التواصل الاجتماعى الأمريكى "Reddit"، أن الرجال على الإنترنت أصبحوا أكثر تطرفا ويتبنون أيديولوجيات عدائية ضد المرأة، حيث نظرت الدراسة التي أجراها فريق من الباحثين من جامعة لندن كوليدج وجامعة برمنجهام وجامعة إلينوي فى 38.4 مليون منشور من  57 منتدى فرعي.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قال الباحثون إن هذه المنتديات كانت عبارة عن مجموعة من حركات كره النساء القائمة على الويب والتي تركز بشكل أساسي على قضايا الرجال.

ووجدت العديد من هذه المجموعات لسنوات، لكن الفريق وجد أن الاختلافات هى أن المجموعات الجديدة تميل إلى إنتاج خطاب أكثر تطرفًا وعنفًا، ووجدوا أن منتديات لمواقع محددة تميل إلى أن يكون بها الخطاب الأكثر تطرفًا.

فيما وجد الفريق أيضًا أن العديد من الأشخاص شاركوا في منتديات متعددة وحلقات فرعية، مما أعطى الانطباع بأن "المجال" ككل قد يكون أكبر مما هو عليه بالفعل.

وينشر العديد من الأفراد المشاركين في هذه المجتمعات الأكثر تطرفًا المناهضة للنسوية مثل [The Red Pill] تفاصيل متطرفة ضد المرأة.

وتجادل المجموعة "أن النسوية هي سبب التدهور الحضاري الغربي"، ففي الواقع، قد يكون كره النساء المتأصل في اليمين المتطرف أحد معالمه المميزة.

ولعبت عبارات حقوق الرجال دوراً في عدد من عمليات إطلاق النار الجماعية في السنوات الأخيرة، ففي عام 2019 ، قتل شاب يبلغ من العمر 24 عامًا تسعة طلاب في مدرسة ثانوية في دايتون بولاية أوهايو بعد أن احتفظ في السابق بـ "قائمة اغتصاب" للنساء اللائي رفضن محاولاته الرومانسية أو الجنسية.

ولعل الأكثر شهرة في عام 2014، أن إليوت رودجر قتل سبعة أشخاص بالقرب من حرم جامعة كاليفورنيا في سانتا باربرا بعد أن كتب بياناً ألقى فيه باللوم على النساء لحقيقة أنه كان بتول في الثانية والعشرين من عمره، ولم يقبل حتى فتاة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة