خالد صلاح

كبائن منفصلة للعزل الصحى أحدث طرق مكافحة كورونا بالمستشفيات البريطانية

الخميس، 13 فبراير 2020 09:00 م
كبائن منفصلة للعزل الصحى أحدث طرق مكافحة كورونا بالمستشفيات البريطانية كبائن العزل الصحى فى مسشتفيات بريطانيا
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد أن بدأ فيروس كورونا في ضرب أجزاء من المملكة المتحدة وصولا إلى العاصمة لندن، لجأت المستشفيات إلى إنشاء كبائن عزل منفصلة بعيدا عن أماكن استقبال المرضى الآخرين، وظهرت غرف العزل المؤقتة لفيروس كورونا في المستشفيات في جميع أنحاء بريطانيا، حيث إن البلاد في حالة تأهب قصوى لحالات جديدة من المرض.

هيئة الصحة البريطانية NHS ، أمرت جميع المستشفيات بإقامة كبائن عزل حتى تتمكن من إرسال أشخاص إلى هناك إذا اشتبه في أنهم مصابون بالفيروس التاجي.

تظهر الصور وفقا لتقرير جريدة " ميرور" البريطانية، بوابات الباب ذات صدأ وحاويات شحن بدون نوافذ مستخدمة لهذا الغرض، خارج المباني الرئيسية للمستشفيات أو في مواقف السيارات.

صورة جريدة ميرور عن كبائن العزل المنفصلة
صورة جريدة ميرور عن كبائن العزل المنفصلة

 

قال مديرو الخدمات الصحية أنه يجب أن يكون هناك مرافق منفصلة لإبقاء المرضى المشتبه فيهم بعيدًا عن الجمهور العام أثناء قيام المسعفين بتقييمهم، ويأتي ذلك في الوقت الذي ارتفع فيه عدد الحالات المسجلة في الصين بين عشية وضحاها إلى حوالي 60،000 وتوفي 1369 شخصا.

وقال بيان هيئة الصحة البريطانية NHS England الذى أرسلته للمستشفيات " : "كجزء من إدارة الرعاية في أقسام الطوارئ ، يُطلب من المستشفيات تنظيم غرف تقييم أولوية فيروس كورونا ، مما يعني أن الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض تدل على العدوى، سيحصلون على تقييم سريع ، بينما يستمر المرضى الآخرون في الحصول على الرعاية المناسبة في غرف العزل ".

صور الغرف المنعزلة الخاصة بكورونا
صور الغرف المنعزلة الخاصة بكورونا

 

وقال الخطاب إنه يجب أن يكون في الغرف هاتف متاح على مدار 24 ساعة يوميًا، حتى يتمكن المرضى القلقون من التحدث إلى فريق استجابة متخصص في أي وقت.

كما يجب أن تكون هناك أيضًا علامات واضحة وملصقات توجِّه الأشخاص لغرف العول المنفصلة، حتى لا يضطروا إلى الاتصال بالموظفين مباشرة دون التأكد من مدى إصابتهم بالفيروس.

الكبائن المنفصلة للعزل، مصممة لإبقاء الأشخاص الذين يشكون في أنهم قد يحملون الفيروس بعيدًا عن الأشخاص الأصحاء الآخرين، حيث أن كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض طويلة الأجل مثل أمراض القلب وأمراض الرئة أو مرض السكري معرضون بشكل خاص لخطر تحول فيروس كورونا.

غرف العزل المنفصلة
غرف العزل المنفصلة

بمجرد الدخول ، يمكن للمريض الاتصال بفريق استجابة مخصص يحدد خطر الإصابة بالعدوى بناءً على سفرهم وتفاعلاتهم الحديثة، حيث يخبر جميع الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا بعد عودتهم من الصين وهونج كونج وماكاو وتايوان وتايلاند واليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة أو ماليزيا بالبقاء في منازلهم وعدم مقابلة أي شخص إذا شعروا بالمرض.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة