خالد صلاح

تلف الأوعية الدموية فى العين يشير إلى ارتفاع خطر السكتة الدماغية

الخميس، 13 فبراير 2020 01:24 م
تلف الأوعية الدموية فى العين يشير إلى ارتفاع خطر السكتة الدماغية السكتة الدماغية
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الأوعية الدموية الصغيرة التالفة في العين قد تكون علامة على زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بين المصابين بداء السكري ، وفقًا للبحث الأولى الذي تم تقديمه في المؤتمر الدولي للسكتة الدماغية الأمريكية لعام 2020 خلال شهر فبراير في لوس أنجلوس.

وحسبما جاء في الموقع الطبي الأمريكي “HealthDayNews”، يعتبر اعتلال الشبكية السكري ، وهو تلف في الأوعية الدموية الصغيرة للعين ، هو أحد المضاعفات الشائعة لمرض السكري ويمكن أن يؤدي إلى العمى، كما تم ربطها مسبقًا بزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية ووفيات الأزمات القلبية.

وقال الدكتور "كا هو وونغ"، منسق الأبحاث السريرية ومدير مختبر دي هافينون لاب في جامعة يوتا، "تراكم البلاك في الشرايين الكبيرة التي تغذي الدماغ والرجفان الأذيني القلبي القلبي المشترك ، هي الأسباب الرئيسية للسكتات الدماغية (الناجمة عن جلطة)، والأضرار التي لحقت الأوعية الدموية الصغيرة تسبب أيضا السكتة الدماغية والخرف".

ولتأكيد نتائج الدراسة، تابع الباحثون 874 شخصًا يعانون من مرض السكري الذين أصيبوا بالتهاب الشبكية السكري و 1954 شخصًا لم يفعلوا ذلك.

ويشارك جميع المرضى (متوسط ​​عمر 62 عاماً) كإجراء للسيطرة على مخاطر القلب والأوعية الدموية في مرض السكري) ، وهي تجربة كبيرة لاختبار ما إذا كانت الجهود المكثفة للسيطرة على نسبة السكر في الدم ، وخفض الكولسترول وخفض ضغط الدم يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب عند مرضى السكري.

خلال متابعة استمرت خمس سنوات ، وجد الباحثون:

بشكل عام ، أصيب 117 مريضاً بالسكتة الدماغية.

كان اعتلال الشبكية السكري أكثر شيوعًا في المرضى الذين يعانون من السكتة الدماغية (41٪) من أولئك الذين ليس لديهم (30٪)

بعد ضبط عوامل خطر السكتة الدماغية المتعددة ، فإن الذين يعانون من اعتلال الشبكية السكري لديهم خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 60٪ أكثر من المصابين بداء السكري الذين لا يعانون من اعتلال الشبكية السكري.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة