خالد صلاح

الشتاء المر.. سوريون بلا مأوى يحرقون القمامة بحثا عن الدفء وسط الثلوج

الخميس، 13 فبراير 2020 10:00 م
الشتاء المر.. سوريون بلا مأوى يحرقون القمامة بحثا عن الدفء وسط الثلوج أطفال سوريون بلا مأوى
(رويترز)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال موظفو وكالات إغاثة، إن أسر وعائلات فرت من القصف الجوى، تنام فى العراء وفى الشوارع وفى بساتين الزيتون وتضطر لإحراق أكوام من القمامة التماسا للدفء فى ليالى الشتاء القارس.

وقال موظفو إغاثة إن عشرة أطفال توفوا فى الأسبوع المنصرم وحده فى مخيمات مؤقتة تتناثر على منطقة الحدود، وتزدحم الطرقات بسيل لا ينتهى من السيارات والمركبات المحملة بأمتعة المدنيين الفارين بينما نزح آخرون سيرا على الأقدام.

ويروى أحد النازحين فى مخيم بشمال إدلب كيف لقيت أسرة مؤلفة من أربعة أفراد حتفها يوم الثلاثاء اختناقا بالدخان بعد أن أوقدوا نارا فى أحذية وملابس قديمة وألواح من الكرتون.

وقال عدنان الطيب لرويترز عبر الهاتف "أغلب الناس يأتون بأكوام من الأحذية والملابس القديمة لحرقها... كان أفراد الأسرة نائمين فاختنقوا".

وتسببت العواصف، التى غطت أغلب منطقة شمال غرب سوريا بالثلوج هذا الأسبوع، فى تفاقم محنة النازحين، وفى ظل تلك الظروف أصبح المأوى نادرا بعد أن غصت المنازل والخيام بالعشرات فى حين لم يعد لدى المعدمين من النازحين ما يكفى لشراء وقود أو وسائل للتدفئة.

أطفال سوريين وسط الثلوج
أطفال سوريين وسط الثلوج

 

أطفال ينظرون من الخيمة
أطفال ينظرون من الخيمة

 

سوريون بلا مأوى
سوريون بلا مأوى

 

سوريون وسط الثلوج
سوريون وسط الثلوج

 

سيدة تحمل الاعشاب لاشعالها
سيدة تحمل الاعشاب لاشعالها

 

طفل سورى وسط الثلوج
طفل سورى وسط الثلوج

 

طفل يحمل بعض الأطعمه
طفل يحمل بعض الأطعمه

 

طفلة سورية فى الخيمة
طفلة سورية فى الخيمة

 

لاجئون سوريون
لاجئون سوريون

 

مخيمات السوريين
مخيمات السوريين

 

نازحون من العنف فى سوريا
نازحون من العنف فى سوريا

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة