خالد صلاح

الزراعة تحصن 586 ألف رأس ماشية ضد الجلد العقدى وجدرى الأغنام

الخميس، 13 فبراير 2020 12:41 م
الزراعة تحصن 586 ألف رأس ماشية ضد الجلد العقدى وجدرى الأغنام تحصين ماشية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، عن استمرار الحملات القومية للتحصين ضد مرض الجلد العقدى وجدرى الأغنام بجميع محافظات الجمهورية للحفاظ على الثروة الحيوانية من الأوبئة، حيث أكد الدكتور  عبدالحكيم محمود رئيس الهيئة أنه قد تم تحصين 586 ألف و941 رأس ماشية بينهم "505 ألف و274 أبقار، 77 ألف و85 أغنام، 4582 ماعز" حتى الان.

وناشدت الهيئة العامة للخدمات البيطرية جميع المربيين أصحاب الثروة الحيوانية ضرورة التجاوب مع الحملات المخصصة لتحصين الحيوانات والماشية ومساعدتهم لتحصين حيواناتهم وتكوين مناعة قبل موسم نشاط المرض، مؤكداً أن الوحدات البيطرية على مستوى الجمهورية مجهزة بكافة الأدوات واللقاحات لنجاح الحملة، موضحا أن الحملة تتم من قرية إلى قرية من خلال التنسيق بين مختلف الأجهزة المعنية، فضلا عن توفير كافة المعدات والأدوات التى تحتاجها اللجان البيطرية ومنها مهام الأمان الحيوى، وضمان كفاءة اللقاحات المستخدمة خلال مراحل التداول، وتوفير المطهرات والملابس الواقية لأداء المهام الطبيب البيطرية وفقا لقواعد تطبيق الأمان الحيوى مع ضمان تدقيق بيانات التحصين.

وأضاف رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات التى تتبع مع الحملة الجديدة لتحصين الأبقار، وتوفير جميع جرعات لقاح التحصين للحملة، والتنسيق مع جميع الوزرات المعنية بعمل كمائن لحظر نقل الماشية من محافظة إلى محافظة، ومنع دخول أى ماشية إلى الأسواق إلا ببطاقة التسجيل والترقيم والتحصين.

وأوضح تقرير الخدمات البيطرية، أن هناك برامج الوقاية من المرض تستهدف السيطرة على الاسواق بالتنسيق مع المحافظين والمجالس المحلية وعلى حركة الحيوانات وانتقالها خلال فترة انتشار المرض وتوعية المربين بعدم شراء عجول من اسواق الحيوانات الحية خاصة مجهولة المصدر وعدم دخول القطعان إلا بعد عزلها منفصلة لمدة 21 يوم ، وتتولى لجان التحصين القيام بتحصين المزارع ومن منزل لمنزل وبالكمائن الحدودية لمنع اى سيارات محملة بالحيوانات إلا بعد فحصها وتحصينها لإحكام السيطرة على دخول المرض إلى داخل المحافظات.

وقال تقرير الخدمات البيطرية، إن برامج للتوعية الإرشادية اللازمة للمربى وطرق الأمن والأمان الحيوى حيث تتركز خطورة المرض فى انخفاض معدل الإنتاج نتيجة ارتفاع درجة حرارة الحيوان إلى 41 درجة مئوية المصابة والتهاب الجيوب الأنفية والتهاب ملتحمة العين مسببة دموع غريزة وعمى وإفراز غزير للعاب وهى عوامل تؤدى إلى نقص شديد فى الوزن وظهور أورام اوديمية بمنطقة اسفل البطن ومع قلة إدار اللبن وظهور عقد جلدية فى منطقة المناعم وبجلد الرقبة والضرع.

حملات تحصين (1)
حملات تحصين (1)

حملات تحصين (2)
حملات تحصين (2)

حملات تحصين (3)
حملات تحصين (3)

حملات تحصين (4)
حملات تحصين (4)

حملات تحصين (5)
حملات تحصين (5)

حملات تحصين (6)
حملات تحصين (6)
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة