خالد صلاح

إهمال فيروس الورم الحليمى يمكن أن يسبب سرطان عنق الرحم

الخميس، 13 فبراير 2020 05:00 م
إهمال فيروس الورم الحليمى يمكن أن يسبب سرطان عنق الرحم الامراض المنقولة جنسيا تزيد خطر سرطان الرحم
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، هو أحد أنواع العدوى المنقولة جنسياً الشائعة التي قد تعرض حياتك للخطر، خاصة مع ظهور سرطان عنق الرحم.

 ومع ذلك ، فقد وجد العلماء حلا له، فوفقا لتقرير موقع " onlymyhealth" يمكن لتطعيم فيروس الورم الحليمي البشري لمرة واحدة فقط الحد من فرص الإصابة بسرطان عنق الرحم.

ويعد فيروس الورم الحليمي البشري أحد أكثر الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي شيوعًا، والتي إذا تركت دون علاج فقد تؤدي إلى ظهور فيروسات قد تزيد من ظهور سرطان عنق الرحم.

تم نشر هذا البحث في مجلة تم استعراضها طبيا "cancer" والتي تصدرها جمعية السرطان الأمريكية (ACS)K pde وقام فريق من الباحثين من جامعة تكساس الطبي، بجمع بيانات حول أكثر من 1،33،000 فتاة تتراوح أعمارهن بين 15 و 18 عامًا لتحليل فعالية لقاح فيروس الورم الحليمي البشري في الوقاية من سرطان عنق الرحم.

وحسب النتائج التي توصلوا إليها ، فإن الإناث اللائي حصلن على جرعات منفردة أو متعددة من لقاح فيروس الورم الحليمي البشري يتعرضن لخطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، مقارنة بالنساء الأخريات، و أيضا تم العثور على جرعة واحدة لتكون أكثر فعالية من الجرعات المتعددة.

لذا أوصت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأمريكية، بتلقيح المراهقين من الذكور والإناث بلقاح فيروس الورم الحليمي البشري من أجل البقاء في مأمن من كل من الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي وكذلك المخاطر الصحية المرتبطة بها.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة