خالد صلاح

إكرامى ليس مجرد حارس مرمى.. تعرف على دوره فى الأهلى

الخميس، 13 فبراير 2020 02:05 م
إكرامى ليس مجرد حارس مرمى.. تعرف على دوره فى الأهلى فايلر وشريف اكرامى
محمد عراقي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

منذ إعلان شريف إكرامى ، حارس مرمى النادى الأهلى، رحيله عن القلعة الحمراء نهاية الموسم الجارى وهناك رفض قاطع من السويسرى رينيه فايلر، المدير الفنى للفريق، لفكرة رحيل الحارس الدولى، رغم عدم اعتماده على إكرامى بشكل أساسى فى المباريات، واعتماده الدائم على محمد الشناوى بشكل أساسى فى جميع المباريات سواء محلياً أو أفريقياً.

ولكن السؤال ما هو سر تمسك فايلر بشريف إكرامى رغم عدم الاعتماد عليه؟
 

فايلر أكد للجنة التخطيط بالأهلى، أثناء جلسة مناقشة قرار شريف إكرامى بالرحيل، أن الحارس الدولى ليس لاعباً جيداً على المستوى الفنى فقط، ولكنه يلعب دوراً آخر لا يقل أهمية عن حراسة عرين الفريق، وهو أنه بمثابة القائد الفعلى للفريق القريب من جميع اللاعبين، ويمنحهم جلسات نفسية، بل إن دوره يقترب كونه واحدا من أعضاء الجهاز الفنى بجانب وظيفته كحارس مرمى.

وأكد فايلر لإدارة الأهلى أن رحيل إكرامى سيمثل خسارة فادحة للفريق، سواء على المستوى الفنى أو النفسى، خاصة أنه واحد من أهم لاعبى الفريق أصحاب الخبرات العالية التى تساعد على تعليم كل من حوله من اللاعبين، سواء الصغار منهم أو الصفقات الجديدة، مؤكداً أن التجديد للحارس الدولى يعد ضرورة مُلحة فى الوقت الحالى.

واستفسر مسئولو النادى الأهلى من شريف إكرامى عن حقيقة توقيعه لبيراميدز بعد نهاية الموسم الجارى، خاصة بعدما أعلن الحارس رغبته فى الرحيل عن القلعة الحمراء وخوض تجربة جديدة فى الفترة المقبلة لعدم مشاركته بصفة أساسية مع المارد الأمر.

وكانت تقارير اعلامية قد أكدت على عقد شريف إكرامى جلسة مع هانى سعيد المدير الرياضى لبيراميدز شهدت إغراء الحارس الدولى بالتوقيع على عقود مع بيراميدز لمدة 3 سنوات، على أن يحصل اللاعب على راتب سنوى قيمته 10 ملايين جنيه فى الموسم الواحد، ومن المنتظر أن يحسم إكرامى وجهته فى الفترة المقبلة خاصة أنه يمتلك أكثر من عرض ويقوم بدراستها جميعًا للوقوف على أفضلهم.

وأكد إكرامى لإدارة الأهلى أنه لم يوقع لبيراميدز أو أى نادٍ آخر بعد، وأنه لا يزال فى مرحلة التفكير لحسم وجهته المقبلة، خاصة أن استقراره على الرحيل جاء لعدم دخول الأهلى فى مفاوضات لتجديد عقده من ناحية ولرفضه الاستمرار فى الجلوس على دكة البدلاء من ناحية أخرى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة