أكرم القصاص

على جمعة: طليقة القرضاوى قالت إن والد تميم يأتى يوميا له ويملى عليه ما يريد

الأربعاء، 12 فبراير 2020 04:45 م
على جمعة: طليقة القرضاوى قالت إن والد تميم يأتى يوميا له ويملى عليه ما يريد الدكتور على جمعة أثناء مناقشة الرسالة
الشرقية - حمدى عبد العظيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية السابق، إن التجربة المصرية فريدة فى إقرار مفهوم الدولة المدنية فهى ليست علمانية ولا دينية .

 

وأشار جمعة، خلال مناقشته رسالة دكتوراه بمعهد الدراسات الأسيوية جامعة الزقازيق بقاعة المؤتمرات بالجامعة بعنوان "أسس التعايش بين التيارات الإسلامية.. دراسة حول التقليد والمعاصرة" والتى قدمها الباحث اللواء محسن محجوب، إلى أن المجتمع المصرى لم يعرف الإرهاب كظاهرة بل هى مجرد حالات فردية، مؤكدا أنه هناك كتاب سيصدر من الأزهر بعنوان تحولات يوسف القرضاوى يرصد فتاواه قبل حكم الجماعة الإرهابية وبعدها، مؤكدا أن طليقة القرضاوى الجزائرية قالت له لقد رأيت حمد والد تميم يأتى يوميا إلى القرضاوى ويملى عليه ما يريد.

 

وأوضح على جمعة، أن الأزهر لم يصادر رواية أولاد حارتنا لأديب نوبل نجيب محفوظ ولكن الذى هاجمها الشيخ كشك وهو ليس أكاديميا ولا يمثل الأزهر ولا العلم الدينى، مؤكدا أن ثلاثة أرباع خطابات كشك اعتمدت على الأحاديث الموضوعة.

 

وأشار مفتى الديار المصرية السابق، إلى أنه حاور أعضاء الجماعة الإسلامية فوجد أن 16 ألفا منهم 80 عضوا فقط ينتمون إلى الأزهر ولم يرفعوا السلاح ولكن قضية الفقر هى التى دفعتهم الانضمام إلى الجماعة الإرهابية، لافتًا إلى أن قضية نصر حامد أبو زيد ليس لديها علاقة بالعقلانية والتقاليد أو التفكير والقديم بل لها علاقة بين الهوى وما استقر فى عقائد المسلمين .

 

ومن جانبه، أوضح الدكتور فتحى العفيفى، أن التيارات الإسلامية تركت تراثا قديما يجعل الغاية تبرر الوسيلة، مؤكدا أن ظاهرة الإسلام السياسى تحمل تصورا من الفتن والحروب والصراعات وهاجم عفيفى الدولة العثمانية القديمة التى أرادت سلب نصر من استقلالها والدولة الدينية الراعية الممثلة فى أردوغان وتدخلاته فى الدول العربية والإسلامية .

 

وكشف الباحث محسن محجوب، أنه لا حوار داخلى بين التيارات الإسلامية ولا تقارب بل ما يحدث مجرد محاولات للتعايش وما زال الصراع مستمرا بينها .

 

أشرف على رسالة الدكتوراه الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية السابق والدكتورة هدى درويش عميد المعهد الأسيوى السابق وعضوية الدكتور محمد محمود هاشم نائب رئيس جامعة الأزهر السابق والدكتور فتحى العفيفى أستاذ التاريخ بالمعهد الأسيوى.

 

وبحضور الدكتورة نهلة الجمال نائب رئيس جامعة الزقازيق لخدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور حمدى عمر عميد كلية الحقوق السابق والدكتور عثمان الغزالى رئيس قسم اللغة العربية بآداب الزقازيق والدكتور عزمى زكريا مدير جامعة القاهرة فرع الخرطوم والدكتورة منال مرسى أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر والنائب مجدى عاشور عضو مجلس الشعب السابق والزميل محمد ثروت مدير تحرير اليوم السابع .

أثناء مناقشة الرسالة
أثناء مناقشة الرسالة

 

الأساتذة المتنافسون الرسالة
الأساتذة المتنافسون الرسالة

 

عند وصول المفتى
عند وصول المفتى

 

مفتى الديار المصرية
مفتى الديار المصرية

 

مفتى الديار مع رئيس الجامعة
مفتى الديار مع رئيس الجامعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة