خالد صلاح

تشييع جنازة الشهيد مجند على الكفراوى بمسقط رأسه فى أشمون بالمنوفية

الأربعاء، 12 فبراير 2020 03:16 م
تشييع جنازة الشهيد مجند على الكفراوى بمسقط رأسه فى أشمون بالمنوفية جانب من تشييع جنازة الشهيد
المنوفية - محمد فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أناب اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية، الدكتور أحمد القزاز رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة أشمون، لتشييع جنازة الشهيد المجند على حسين الكفراوى ابن قرية منشأة جريس والذى استشهد أثناء تأدية عمله ببئر العبد بشمال سيناء، حضر الجنازة مساعد مدير الأمن ولفيف من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية بالمحافظة وجمع من أهالى القرية .

جنازة الشهيد مجند على الكفراوى (1)

وانطلقت الجنازة العسكرية من مسجد سيدى خطاب بمسقط رأسه وسط جمع غفير من الأهالى، وردد المشيعون هتافات معادية للإرهاب منها: " لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله، يا شهيد نام وارتاح وإحنا نكمل الكفاح"، "لا إله إلا الله والإرهاب عدو الله"، مطالبين بسرعة ضبط الجناة وتقديمهم للعدالة والقصاص منهم .

جنازة الشهيد مجند على الكفراوى (2)

وقدم رئيس مركز ومدينة أشمون نائبًا عن محافظ المنوفية واجب العزاء لأسرة الشهيد، داعيًا المولى عز وجل أن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله الصبر والسلوان وأن يتغمد الله الشهيد بواسع رحمته، مؤكدًا أن العمليات الإرهابية الخسيسة لن تنال من عزيمتنا.

جنازة الشهيد مجند على الكفراوى (3)

يذكر أن الشهيد المجند على حسين الكفراوى أعزب ويبلغ من العمر 22عاما ووالده يعمل سائق ووالدته ربة منزل ويشهد أهالى قريته بكرم أخلاقه وسمعته الطيبة.

جنازة الشهيد مجند على الكفراوى (4)

وكان محمد موسى نائب المحافظ، قد شهد الأسبوع الماضى تشييع الجنازة العسكرية للشهيد الرقيب محمد سامى حلمى سليم بالقوات المسلحة نائبًا عن اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية والذى استشهد بمدينة العريش إثر عملية إرهابية، بحضور اللواء إيهاب لمعى نائب مدير الأمن والعقيد نادر البربرى المستشار العسكرى للمحافظة والدكتور أحمد القزاز رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة أشمون والنائب محمود محى الدين عضو مجلس النواب ولفيف من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية بالمحافظة.

جنازة الشهيد مجند على الكفراوى (5)

وانطلقت الجنازة من المجمع الإسلامى بسمادون وسط جمع غفير من الأهالى، وردد المشيعون هتافات معادية للإرهاب منها " لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله "، " يا شهيد نام وارتاح وإحنا نكمل الكفاح "، " لا إله إلا الله والإرهاب عدو الله".

من جانبه قدم نائب المحافظ واجب العزاء لأسرة الشهيد، داعيًا المولى عز وجل أن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله الصبر والسلوان وأن يتغمد الله الشهيد بواسع رحمته، مؤكدًا على أن العمليات الإرهابية الخسيسة لن تنال من عزيمتنا، كما وجه رئيس المدينة بسرعة اتخاذ الإجراءات لوضع اسم الشهيد على إحدى المدارس تخليدًا لذكراه.

يذكر أن الشهيد الرقيب محمد سامى حلمى سليم يبلغ من العمر 30 عاما متزوج ولديه بنت عمرها 4 سنوات ويشهد أهالى قريته بكرم أخلاقه وسمعته الطيبة .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة