خالد صلاح

3 أزمات تجدد صراع "توم وجيري" الكرة المصرية.. الأهلي والزمالك في مصيدة القضايا الشائكة.. ربع نهائي أفريقيا يشعل الصراع على استاد القاهرة.. قمة الدوري حائرة بين القطبين.. وشكوى الزمالك تهدد كهربا بالقلعة الحمراء

الثلاثاء، 11 فبراير 2020 09:00 ص
3 أزمات تجدد صراع "توم وجيري" الكرة المصرية.. الأهلي والزمالك في مصيدة القضايا الشائكة.. ربع نهائي أفريقيا يشعل الصراع على استاد القاهرة.. قمة الدوري حائرة بين القطبين.. وشكوى الزمالك تهدد كهربا بالقلعة الحمراء الاهلي والزمالك
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا تكاد تُحل قضية حتى تبدأ أخرى، هذا هو الحال بين قطبي الكرة المصرية، الأهلي والزمالك، بعدما تجدد الصراع بينهما لتطفو على السطح 3 قضايا شائكة تنتظر حلول عاجلة، ولعل أبرزها المنافسة الأخيرة بين الفريقين على حجز استاد القاهرة لمباراة الدور ربع النهائي بدوري أبطال أفريقيا، حيث يواجه الفريق الأحمر نظيره صن داونز، فيما يلتقي نادي الزمالك مع فريق الترجي التونسي في نفس اليوم 29 فبراير الجاري.

بعد إسدال الستار على أزمة الاستبدال في لائحة الاتحاد المصري لكرة القدم، والتي طالب الزمالك بتعديلها في الوقت الذي رفض الأهلي ذلك، ومع اتجاه الأوضاع نحو الاستقرار خاصة بعد تأجيل مباراة القمة في الدور الأول بين الفريقين، وانتهاء أزمة الأهلي الذي كان قريبًا من الانسحاب من المسابقة، ظن الجميع أن عصر الأزمات زال من الوسط الرياضي بين القطبين.

أزمة محمود عبد المنعم كهربا صانع ألعاب الأهلي الحالي والزمالك السابق، أعادت الأوضاع الملتهبة بين القطبين، فكهربا رحل عن الفريق الأبيض مع نهاية الموسم الماضي مستغلاً أحد بنود عقده لفسخ علاقته بالقلعة البيضاء، وهو ما لم يتقبله مسئولو الزمالك ليتقدموا بعد انضمام اللاعب إلى الأهلي في ميركاتو يناير الماضي، بشكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، من أجل ضمان حقوق القلعة البيضاء لدى اللاعب وهو ما يجعل مصير كهربا غامضًا مع الأهلي في الفترة المقبلة.

مباراة القمة التي كانت قد تم تأجيلها أيضًا من عمر الجولة الرابعة بالدور الأول، وبعد أن وضعتها الجبلاية في أجندة شهر فبراير لتقام يوم 24، رفض الزمالك خوضها بسبب ازدحام الشهر الجاري بالمواجهات الثقيلة، حيث يواجه الفريق الأبيض، الترجي في كأس السوبر الأفريقي، ثم الأهلي في السوبر المحلي، ومن بعده قمة الدور الأول المؤجلة، ويختتم الشهرة بمواجهة ثانية مع الترجي في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، وكذلك الأهلي يواجه المصري ثم الزمالك مرتين ويختتم الشهر بلقاء صن داونز إلا أن الأهلي يرحب بلعب القمتين في فبراير.

أما أزمة استاد القاهرة فما زالت قائمة حتى الآن ولم تحسم، فالأهلي طالب بأن يلعب على استاد القاهرة أمام صن داونز يوم 29 فبراير في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، لتقام المباراة الأكثر أهمية على استاد الرعب في حضرة الجماهير الأهلاوية التي يعول عليها الفريق الأحمر كثيراً في شحن وحماس اللاعبين للانتقام من الفريق الجنوب أفريقيا الذي أخرج الأهلي من النسخة الماضية للبطولة ومن ربع النهائي أيضًا بخسارة مُهينة بنتيجة 5/1 ذهاباً وإياباً، وفي ذات الوقت طالب الزمالك بنفس الحق ليخوض مباراته أمام الترجي في ربع النهائي على استاد الرعب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة