خالد صلاح

وزير النقل يعين حسام عبد الفتاح رئيسا للشئون القانونية بالسكة الحديد

الثلاثاء، 11 فبراير 2020 06:02 م
وزير النقل يعين حسام عبد الفتاح رئيسا للشئون القانونية بالسكة الحديد حسام عبد الفتاح أبو المعاطى رئيسا للإدارة المركزية بالسكة الحديد
كتب رضا حبيشى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قرر المهندس كامل الوزير وزير النقل تعيين حسام عبد الفتاح أبو المعاطى رئيسا للإدارة المركزية بالشئون القانونية بالسكة الحديد لمدة عام.

وكان شغل حسام عبد الفتاح وظيفة مدير أدارة الفتوى والرأى بالشئون القانونية بالسكة الحديد ثم شغل وظيفة مدير عام العقود بالسكة الحديد قبل تصعيده رئيسا للإدارة المركزية للشئون القانونية.

وأعلنت هيئة السكة الحديد رسميا تعديل نظام رد التذاكر واسترجاع قيمتها، بحيث فى حالة رغبة العميل ردها قبل قيام القطار بـ 48 ساعة يتم خصم 25% من قيمة التذكرة، بالإضافة إلى الرسوم الإضافية وفقًا للمتبع حاليًا.

وأضافت هيئة السكة الحديد أنه تم إتاحة رد التذاكر حسب رغبة العميل قبل قيام القطار بـ 24 ساعة، على أن يتم فى هذه الحالة خصم 50% من قيمة التذكرة بالإضافة إلى الرسوم الإضافية وفقا للمتبع حاليا، وأكدت هيئة السكة الحديد الهدف من هذه التعديلات تحسين مستوى الخدمة فى ظل السياسة الحالية التى تتبعها الهيئة من أجل توفير الراحة والأمان لجمهور المسافرين بالوجهين البحرى والقبلى.

كانت هيئة السكة الحديد أصدرت تعليمات لإدارة الحاسب الآلى بها بتعديل نسبة رد التذاكر قبل ميعاد السفر بمدة 48 ساعة لتصبح نسبة الخصم 25% من قيمة التذكرة بدلا من 20%، وتسجيل نسبة خصم 50% من قيمة التذكرة فى حالة رد التذاكر قبل السفر بـ 24 ساعة، حيث لم يكن متاحا قبل هذا القرار رد التذاكر قبل السفر بفترة 24 ساعة أو أقل من 48 ساعة.

واستشهد هيئة السكة الحديد بالتذكرة التى قيمتها 67 جنيها ويرغب الراكب فى إعادتها واسترداد قيمتها قبل موعد السفر بـ 48 ساعة يتم خصم 25% من قيمتها تتضمن 16.75 جنيه قيمة المصاريف الإدارية و0.10 إعانة الأعمال الخيرية و0.40 دمغة توقيع وتنمية موارد الدولة و18 جنيها المبلغ الواجب خصمه على التذكرة بعد التقريب لأقرب واحد جنيه لصالح الهيئة ليبلغ صافى ما سوف يرد للراكب مبلغ 49 جنيها.


 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة