خالد صلاح

تشييع جنازة جندى جزائرى استشهد جراء عملية انتحارية استهدفت ثكنة عسكرية

الثلاثاء، 11 فبراير 2020 01:00 ص
تشييع جنازة جندى جزائرى استشهد جراء عملية انتحارية استهدفت ثكنة عسكرية الجيش الجزائرى
أش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

شيعت مساء أمس الاثنين بمقبرة "الزاوية" بولاية غليزان الجزائرية (شمال غرب) جنازة الجندي الجزائري بن عدة إبراهيم الذي استشهد أمس  إثر عملية انتحارية استهدفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بتمياوين الحدودية ببرج باجي مختار ، أقصى جنوبي البلاد.

حضر مراسم الجنازة أفراد عائلة الشهيد والسلطات المدنية والعسكرية في جو جنائزي مهيب طغى عليه الحزن الشديد الممزوج بالأسف على فقدان هذا الشاب المعروف بحسن أخلاقه .


واستشهد الجندي بن عدة إبراهيم خلال عملية انتحارية استهدفت دورية للجيش الجزائرية بانتحاري كان على متن سيارة مركبة مفخخة قام بتفجيرها متسببا في استشهاد الجندي الحارس الذي أحبط محاولة دخول المركبة للثكنة العسكرية.

وقد دمرت قوات الجيش الجزائرى بمحافظة عين الدفلى مخبأ للجماعات الإرهابية يحوى ثلاث قنابل تقليدية الصنع ومولدين كهربائيين، وأفاد بيان لوزارة الدفاع الجزائرية اليوم أن قواتها أوقفت 3 مهربين وضبطت مركبة رباعية الدفع.

وأضاف البيان أن قوات حرس السواحل أحبطت محاولات هجرة غير شرعية لـ 109 أشخاص كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع بعدد من محافظات البلاد، وأوقفت 21 مهاجرًا غير شرعى من جنسيات مختلفة.

وكان الجيش الجزائرى أعلن عن إحباط هجوم انتحاري، أمس الأحد، استهدف أحد تمركزاته بولاية برج باجى مختار جنوبى البلاد، ذاكرا أن أحد أفراد القوات المسلحة قتل خلال صد العملية.

كما تقدم رئيس أركان الجيش الجزائري، اللواء السعيد شنقريحة، "بخالص التعازى والمواساة لأسرة الشهيد وذويه الطيبين"، مشيدا بيقظة أفراد القوة العسكرية لتمكنهم من إحباط الهجوم.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة