إن الحياء منعني.. مى زيادة كانت تحب عباس العقاد واعترفت له

الثلاثاء، 11 فبراير 2020 12:14 م
إن الحياء منعني.. مى زيادة كانت تحب عباس العقاد واعترفت له العقاد ومى زيادة
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم ذكرى ميلاد الأديبة الشهيرة مى زيادة التى ولدت فى 11 فبراير 1886 ورحلت فى عام 1941، وكان لها صالون أدبى شهير فى القاهرة شارك فيه عدد كبير من أدباء مصر ومفكريها وعلى رأسهم العقاد وطه حسين، وأثيرت الحكايات حول قصص الحب التى دارت بين مى والمبدعين.
 
وقصة مى زيادة والعقاد واحدة من أشهر هذ القصص وعادة ما يذهب الذين يتناولونها إلى أن العقاد كانت يحب مى زيادة لكنه لم تكن تحبه فقط كانت تعجب بأفكاره وبشخصيته العصامية.
 
مي والعقاد
 
بينما يقول طاهر الطناحى إن مى كانت تحب العقاد ونقل عن إحدى رسائلها إليه "إننى لا أستطيع أن أصف لك شعورى حين قرأت القصيدة التى أرسلتها لى، وحسبى أن أقول لك أن ما تشعر به نحوى هو نفس ما شعرت به نحوك منذ أول رسالة كتبتها إليك وأنت فى بلدتك التاريخية أسوان".
 
 وتضيف مى زيادة "بل إننى خشيت أن أفاتحك بشعورى نحوك منذ زمن بعيد، منذ أول مرة رأيتك فيها بدار جريدة (المحروسة) إن الحياء منعنى، وقد ظننت أن اختلاطى بالزملاء يثير حمية الغضب عندك، والآن عرفت شعورك، وعرفت لماذا لا تميل إلى جبران خليل جبران، لا تحسب إننى أتهمك بالغيرة من جبران، فهو فى نيويورك لم يرنى ولعله لن يرانى، كما أننى لم أره إلا فى تلك الصور التى تنشرها الصحف". 
 
وتضيف مي زيادة "سأعود إلى مصر قريبا، وستجمعنا زيارات وجلسات أفضى فيها لك بما تدخره نفسى، ويضمه وجدانى، فعندى أشياء كثيرة أقولها لك. 
 
 




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة