خالد صلاح

خالد الجندى: كل وعد فى القرآن الكريم له شروط عمل.. فيديو

الإثنين، 10 فبراير 2020 07:13 م
خالد الجندى: كل وعد فى القرآن الكريم له شروط عمل.. فيديو الشيخ خالد الجندي
إبراهيم سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن القرآن الكريم هداية، ليس لكل الناس، إنما للمتقين، متابعا خلال حلقة برنامجه "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية ،"dmc" اليوم الاثنين: "يعنى ربنا كتب علينا الصيام، لكن هنا باقى الآية يقول لعلكم تتقون، وهذا من شروط العمل، كل آيه في القرآن وأمر أو وعد له شروط عمل، فمثلا القرآن شفاء ورحمة، لمين الشرط هنا للمؤمنين كما أوضحت الآية الكريمة".

وأعادت دار الإفتاء المصرية نشر فتواها الخاصة بطهارة المستحاضة وقراءتها للقرآن الكريم، وذلك عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، تحت سؤال نصه:"ما حكم دم الاستحاضة؟ وكيف تتطهر المستحاضة؟ وهل يجوز للمستحاضة قراءة القرآن؟".

وقالت دار الإفتاء المصرية:"يجوز للمستحاضة قراءة القرآن؛ لأن الاستحاضة حدث أصغر، فلا تُسقطُ الصلاةَ ولا تَمنعُ صحتها؛ رخصة للضرورة، ولا تمنع الجماع، ولا تُحرِّم الصومَ فرضًا أو نفلًا، ولا قراءة القرآن، ولا مس المصحف، ولا دخول المسجد أو الطواف".

وتابعت دار الإفتاء المصرية: “والمستحاضة تُطالبُ بحبس الدم ما أمكنها ذلك، وتتوضأ لوقت كل صلاة على سبيل الوجوب عند الجمهور، وعلى سبيل الاستحباب كما ذهب إليه الإمام مالك رحمه الله.. والله سبحانه وتعالى أعلم".

وكانت دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الإلكتروني قالت: إن النساء أقسام أربعة: "طاهر، وحائض، ومستحاضة، وذات الدم الفاسد"، فالطاهر ذات النقاء من الدم، والحائض من ترى دم الحيض في زمنه وبشروطه، والمستحاضة من ترى الدم بعد الحيض على صفة لا يكون حيضًا، وذات الفساد من الدم من يبتديها دم لا يكون حيضًا، كمن نزل منها الدم قبل بلوغ سن التاسعة من العمر، والتمييز بين دم الحيض ودم الاستحاضة إنما هو يجاري عادة المرأة في زمن رؤيتها الدم ومدته، ثم بعلامات مميزة في ذات الدم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة