خالد صلاح

فيديو.. بعد حصولهم على عفو رئاسى.. سجناء الإخوان: "كنا مغيبين واتعلمنا الدرس"

السبت، 01 فبراير 2020 09:03 م
فيديو.. بعد حصولهم على عفو رئاسى.. سجناء الإخوان: "كنا مغيبين واتعلمنا الدرس" العفو عن السجناء
ماجد تمراز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عرضت الإعلامية لبنى عسل، ببرنامج "الحياة اليوم" الذى يذاع على قناة الحياة، تقريرا عن العفو الرئاسى بمناسبة عيد الشرطة لـ 498 مسجونا بعد استيفائهم شروط العفو، حيث أن عددا منهم كان قد تورط فى قضايا سياسية متعلقة بالانضمام للجماعة الإرهابية، حيث أبدى عدد كبير منهم ندمه الشديد لأنه ترك عقله لمجموعة من المنتفعين وأعداء الوطن، فى حين أن الدولة تسعى لحياة أفضل لهم، خاصة بعد أن عدد من حصل على تأهيل علمى داخل السجن قبل الإفراج عنه.

وقال أحد السجناء الحاصلين على العفو الرئاسى، إنه نادم كل الندم على أنه صدق مجموعة من الكاذبين والمدلسين والمنتفعين، طالبا من الله العفو عما فاته، وأنه لا يمكن بأى شكل من الأشكال الانسياق لتلك الأفكار من جديد، وأكد سجين أخر، أنه تعرض للإغماء فور سماعه أنه حصل على عفو رئاسى، حيث وجه الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى وتمنى له التوفيق فيما هو قادم لصالح مصر.

وكان قطاع السجون قد أفرج عن 498 سجينا جديدا، بعفو رئاسى وإفراج شَرطى، بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة وذكرى مرور 68 عامًا على ملحمة البطولة الخالدة لمعركة الإسماعيلية واستمرارًا لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية الصادر بتلك المناسبة بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم الذين استوفوا شروط العفو.

وعقد قطاع السجون لجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على 129 نزيلًا ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو.

وباشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم.. حيث انتهت أعمالها إلى الإفراج عن 369 نزيلًا إفراجًا شرطيًا.

ويأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط فى المجتمع.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة