خالد صلاح

الصحة العالمية تعقد مؤتمرا صحفيا غدا لبحث آخر تطورات فيروس كورونا بالعالم

السبت، 01 فبراير 2020 10:08 ص
الصحة العالمية تعقد مؤتمرا صحفيا غدا لبحث آخر تطورات فيروس كورونا بالعالم منظمة الصحة العالمية تعقد مؤتمر صحفى
كتبت ــ أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعقد المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، مؤتمرا صحفيا غدا الأحد، حول أحدث تطورات فاشية فيروس كورونا المستجد، وقد أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، عقب اجتماع لجنة الطوارئ للوائح الصحية الدولية في 30 يناير 2020.

إن فاشية فيروس كورونا المستجد تمثل طارئة صحة عمومية تثير قلقاً دولياً، ويتضمن المؤتمر الصحفي تحديثاً عن الوضع الإقليمي يقدمه قيادات المنظمة وخبراؤها، تعقبه جلسة تفاعلية للإجابة على أسئلة السادة الإعلاميين، بمقر المكتب الإقليمي لشرق المتوسط.

ويأتي هذا المؤتمر الصحفى بعد أن أعلن مدير منظمة الصحة العالمية، الدكتور تادروس أدحانوم جبريسيوس، أن فيروس كورونا أصبح طارئ صحة عامة ذو قلق دولي، وتواصل المنظمة دعم البلدان لرصد اتجاهات المرض، والعمل مع الدول الأعضاء لضمان أعلى درجات الاستعداد، وسنواصل التنسيق وتقديم الدعم الكامل والمستمر للدول من أجل الوقاية من المرض، والكشف عن  الحالات المحتملة والاستجابة لها،وهذا أمرٌ بالغ الأهمية لمكافحة انتقال الفيروس.

ومن أهم التوصيات المؤقتة للجنة الطوارئ اليوم كما أعلنها الدكتور تادروس هي كالتالي:

الإسراع في إنتاج اللقاحات والعلاجات وكواشف التشخيص، ومجابهة الشائعات والمعلومات الخاطئة، ومراجعة أنظمة الترصد بالدول والوقوف على مواطن الضعف وتقييم الموارد المطلوبة للعزل وللاهتمام بالحالات المصابة وأيضا لمنع انتقاله بين الأفراد، ودعم الدول ذات الأنظمة الصحية الضعيفة، مشاركة الدول للبيانات وللمعلومات مع منظمة الصحة العالم تعاون المشترك والتضامن والتنسيق بين الدول، كون الخطر يواجهنا جميعا.

من جانبه، قال جون جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، قائلا: "أن منظمة الصحة العالمية تعمل جنبا إلى جنب مع وزارة الصحة والسكان المصرية لتعزيز قدرات الدولة على الكشف المبكر والاستقصاء والاستجابة السريعة لأحداث الصحة العامة هو في إطار الالتزام الكامل بتدابير اللوائح الصحية الدولية.  وحتى الآن، لا تُوصي المنظمة بفرض أي قيود على السفر والتجارة الدوليين."

وتدعو منظمة الصحة العالمية المواطنين إلى التزام الهدوء واتخاذ الاحتياطات اللازمة للمحافظة على سلامتهم وسلامة أحبائهم وللوقاية من الفيروس المستجد وتقليل خطر انتقاله.

وتُوصي منظمة الصحة العالمية بأن يتجنب الأفراد مخالطة الأشخاص الذين يعانون من العدوى التنفسية الحادة، وغسل اليدين باستمرار، لا سيّما بعد الملامسة المباشرة للمرضى أو البيئة المحيطة بهم، وتجنب مخالطة حيوانات المزارع أو الحيوانات البرية دون وقاية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة