أكرم القصاص

الكهرباء: شكاوى الفواتير أصبحت غير واردة وهذا بفضل زيادة وعى المواطن

الأحد، 06 ديسمبر 2020 07:00 ص
الكهرباء: شكاوى الفواتير أصبحت غير واردة وهذا بفضل زيادة وعى المواطن الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء
كتبت رحمة رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أن شكاوى المواطنين من فواتير استهلاك الكهرباء أصبحت غير واردة، مؤكدا أن المواطنين أصبح لديهم وعى كبير فى كيفية حساب فاتورة الكهرباء الشهرية بطريقة سليمة وطرق التأكد من صحتها.
 
وأضاف شاكر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الوزارة وشركاتها حريصة على تطوير منظومة العمل الداخلية أولا بأول لتقديم خدمة مميزة للمشترك بجميع أنحاء الجمهورية، لافتا إلى أن الوزارة تستهدف توصيل الخدمة بأعلى جودة لجميع المواطنين بقرى ونجوع مصر بالكامل.
 
أوضح شاكر، أن فاتورة استهلاك الكهرباء أصبحت تتمتع بأعلى مستوى من الدقة نتيجة اعتمادها على أحدث أساليب التكنولوجيا وتراجع نسبة التدخل البشرى فى إصدارها ، مؤكدا أن جميع القراءات الخاصة بعدادات الكهرباء مصورة ويتم إرسالها اونلاين لشركات توزيع الكهرباء من خلال برنامج القراءة الموحد الذى تنفذه شركة شعاع المسؤولة عن تسجيل قراءة عدادات الكهرباء.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

اشرف صالح

لا دخل لوعي المواطن بالموضوع

صباح الخيرات  طبعا زيادة فاتورة الكهرباء واضحة ولا شك فيها والزيادة مضطردة ... ولكن توقف شكوى الناس من ذلك هو انهم وجدوا انه لا جدوى من الشكاوي، لا احد يسمع لها وهو مطالب ان يدفع للاستمرار في الحصول على الخدمة ..... فاصبح المواطن مخبرا على الوعي شكرا

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد سيد

حضرتك غلطان

حضرتك غلطان جدا اولا احنا فى فصل الشتاء ولا يوجد مكيفات ولا استهلاك للبرادات بالتالى بتقل استخدام الكهرباء وهناك مبداء انتم نجحتم فيه للعملاء اخبط دماغك بالحيط مش هانرجع عن قراراتنا والدليل ان مافيش حاجه اتغريت علشان هذا التصريح والشعب على مبداه رضينا بالهم اتقى فيما تقول 

عدد الردود 0

بواسطة:

عمرو محمد فائق

المريوطية هرم شارع الأخلاص برج رقم 13 زهرة المريوطية

كل شهر والتاني تيجي الفاتورة بزيادة 500 كيلو ف الفاتورة واراجع المحصل يرجع ويغير الفاتورة 

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة