خالد صلاح

محمد عادل ينتظم اليوم فى مران الإسماعيلى بعد اتمام صفقة انتقاله للدراويش

السبت، 05 ديسمبر 2020 03:00 ص
محمد عادل ينتظم اليوم فى مران الإسماعيلى بعد اتمام صفقة انتقاله للدراويش محمد عادل لاعب الاسماعيلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ينتظم اليوم السبت محمد عادل الوافد الجديد للاسماعيلى من الإنتاج الحربى فى تدريبات الدراويش استعداداً للموسم الجديد والذى يستهله الفريق الأصفر بملاقاة المصرى البورسعيدى بالجولة الاولى للدوري ، ونجح مجلس إدارة الإسماعيلى برئاسة المهندس إبراهيم عثمان، فى التعاقد بصفة رسمية مع محمد عادل لاعب خط وسط الإنتاج الحربى خلال فترة الانتقالات الجارية، وأوصت لجنة التعاقدات التى يترأسها المهندس إبراهيم عثمان وتشمل عضويتها أحمد العجوز وأبوطالب العيسوى وخالد القماش بضم لاعب الوسط صاحب الــ25 عاما نظرا لمستواه المميز وإجادته اللعب بأكثر من مركز ، وفى ظل ترحيبه بإرتداء قميص الدراويش باعتباره أحد أعرق الأندية فى مصر والقارة السمراء .

وتسلم مسئولو الدراويش الإستغناء الخاص باللاعب بعد اتمام المفاوضات بنجاح مع مجلس إدارة الإنتاج الحربى ، وشارك اللاعب فى 45 مباراة بواقع 44 لقاء بالدورى ومواجهة بكأس مصر

وينتظر النادى الإسماعيلى موقعة حاسمة أمام الرجاء المغربى والمقرر لها  11 يناير المقبل فى إياب الدور قبل النهائى لكأس محمد السادس للأندية الأبطال "البطولة العربية" والتى تم تأجيلها بسبب فيروس كورونا القاتل، علمًا بأن مباراة الذهاب انتهت بفوز الدراويش بهدف دون رد سجله فخر الدين بن يوسف، ويتمسك الإسماعيلى بحلم التتويج باللقب العربى لأول مرة فى التاريخ بعد وصول الدراويش للمباراة قبل النهائية، وهى البطولة المتبقية للفريق لإنقاذ موسمه من الغضب الجماهيرى عقب وداع الكأس والتراجع الكبير فى بطولة الدورى.

وضم الإسماعيلي 5 صفقات خلال فترة القيد الحالية وهم، الأنجولي أري بابل والجزائري رضوان شريفي والتونسي فخر الدين بن يوسف. بالإضافة إلى أحمد مصطفى مهاجم جنت البلجيكي السابق ومحمد عادل لاعب الانتاج الحربى.

وجمع الإسماعيلى 41 نقطة في بطولة الدوري بعد أن لعب 34 مباراة فاز في 11 لقاء وتعادل في 8 وخسر 15 مباراة وسجل لاعبوه 38 هدفا وتلقت شباكه 48 هدفا.

وقاد البرازيلي هيرون ريكاردو الإسماعيلى فى 10 لقاءات حتى الآن فاز فى 4 وتعادل فى 2 وخسر أربعة مواجهات وأحرز 11 هدفا وتلقت شباكه 13 هدفا .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة