خالد صلاح

أوروبا تودع فاليرى جيسكار.. ماكرون يصفه برجل الدولة التقدمى.. كاستيكس: انطوت صفحة جميلة فى التاريخ.. فيون: احتفظ بمحادثات الرئيس الأسبق ورؤيته الطموحة.. ميركل: فقدنا صديقا لألمانيا.. وشارل ميشيل: المؤسس للاتحاد

الخميس، 03 ديسمبر 2020 08:30 م
أوروبا تودع فاليرى جيسكار.. ماكرون يصفه برجل الدولة التقدمى.. كاستيكس: انطوت صفحة جميلة فى التاريخ.. فيون: احتفظ بمحادثات الرئيس الأسبق ورؤيته الطموحة.. ميركل: فقدنا صديقا لألمانيا.. وشارل ميشيل: المؤسس للاتحاد جيسكار
كتب أحمد علوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ودعت القارة العجوز وخاصة فرنسا الرئيس الفرنسى الأسبق فاليرى جيسكار ديستان الذى توفى عن عمر 94 عام بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، والذى كان يعتبره زعماء العالم رمزا تاريخيا لما قدمه للجمهورية الفرنسية وساهم بشكل كبير في تقدمها وجعلها ذات مكانة كبرى وسط العالم.

وأشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بالرئيس الأسبق للبلاد فاليري جيسكار ديستان،واصفا إياه بأنه رجل دولة تقدمي.

وجاء في بيان صادر عن قصر الاليزيه في باريس، الخميس، إن "التوجيهات التي أعطاها (جيسكار ديستان) لفرنسا، ما زالت تعمل على توجيه خطواتنا".

ونشر ماكرون صورة للرئيس الاسبق أمام العلم الفرنسي عبر تويتر. وتوفي جيسكار، كما كان يطلق عليه غالبا في فرنسا، بمنزله في منطقة لوار إي شير، جراء مضاعفات مرتبطة بكوفيد–19 الذي يسببه فيروس كورونا.

وأضاف بيان الاليزيه أن جيسكار ديستان، خدم الفرنسيين طوال حياته.

ونعى رئيس الوزراء الفرنسى، جون كاستيكس "بعاطفة" الرئيس الأسبق فاليري جيسكار ديستان ، الذي توفي مساء الأربعاء ، والذى وصفه بـ"رجل التقدم" و "الحرية" الذي "لا تزال" إصلاحاته الاجتماعية "ذات أهمية عميقة ويشعر بها الجميع حتى الآن "خاصة" للنساء والأصغر سناً"، وقال رئيس الوزراء الفرنسى في بيان له "تم انتخاب ديستان عندما كانت فرنسا تواجه أزمة اقتصادية كبيرة ناجمة عن الصدمة النفطية الأولى ، تمكن من تنفيذ سياسة اقتصادية واجتماعية تميزت بالتطوع والتضامن".

وشدد كاستيكس، على أنه "عمل بشكل ملحوظ على تطوير البناء الأوروبي والتأثير الدولي لفرنسا ، التي سيكون له تاريخ في التاريخ ".

ال فرانسوا فيون رئيس الوزراء الفرنسى الأسبق والمرشح الرئاسى لعام 2017، إن وفاة فاليري جيسكار ديستان تطوى صفحة جميلة في تاريخ فرنسا، حيث لم يكن التمدين والتطور عدوًا للتقاليد، وأضاف فيون: لقد كان جيسكار رجل لامع ، ساحر، مرتبط بشدة باستمرارية الأمة الفرنسية من أصولها، احتل مرتبة مرموقة لفرنسا في العالم ، وتمكن من دفع التوحيد الأوروبي إلى الأمام وعزز العلاقات الفرنسية الألمانية.

وقال فيون: "أحتفظ من محادثاتي معه بذكرى توليفاته المبهرة واستفزازاته المعقولة وصوره الحمضية ورؤيته الطموحة عن قارة أوروبية مستقلة فى النهاية".

كما عمل من أجل أوروبا أقوى، ولكي تكون العلاقات الألمانية الفرنسية قوة دافعة لأوروبا.

ومن جانبها، أشادت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بالسياسي الراحل امتنانا لصداقته وخدماته التي قدمها لأوروبا.

وقالت ميركل في رسالة نشرها المتحدث باسمها، شتيفن زايبرت، على موقع تويتر باللغتين الفرنسية والألمانية، إنه برحيل جيسكار ديستان "فقدت فرنسا رجل دولة، وفقدت ألمانيا صديقا، وفقدنا جميعا رجلا أوروبيا عظيما".

وأضافت: "مازلت ممتنة للمحادثات الجيدة (التي أجريتها) معه، وأفكر في عائلته".

وامتدح المسؤولان الأبرز في الاتحاد الأوروبي الرئيس الاسبق، وقدما تعازيهما إلى الشعب الفرنسي.

فقد وصفه رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، بأنه الأب المؤسس للمؤسسة التي يقودها حاليا.

بينما قالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورزولا فون دير لاين، إنه بالنسبة للثقل السياسي الفرنسي، فإن "أقدار فرنسا والاتحاد الأوروبي، مرتبطة بشكل وثيق".

يذكر أن مؤسسة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليرى جيسكار ديستان، قالت في تغريدة على صفحتها الرسمية على "تويتر" فجر الخميس، إن الرئيس الأسبق توفى إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، وأفادت مؤسسة "فاليرى جيسكار ديستان" بأن المنية وافته يوم أمس الأربعاء ديسمبر في منزل عائلته بمنطقة لوير شير.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة