أكرم القصاص

س و ج.. كل ما تريد معرفته عن هرمون الإستروجين مسئول تحسين المزاج للنساء؟

الإثنين، 28 ديسمبر 2020 06:00 ص
س و ج.. كل ما تريد معرفته عن هرمون الإستروجين مسئول تحسين المزاج للنساء؟ هرمون الاستروجين - ارشيفية
ندى سليم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتحكم الهرمونات في الحالة المزاجية للأنثى، نظرًا لأن جسم النساء يملك العديد من الهرمونات المسئولة عن وظيفة الحمل والإنجاب، وكل هرمون مسئول عن وظيفة معينة لتنظيم دورات الحيض وفترات الاباضة، إلا أن هرمون الاستروجين، من أهم الهرمونات التي تتحكم في مزاجية والحالة النفسية للمرأة، لذا نجاوب خلال السطور التالية عن أبرز التساؤلات حول هذا الهرمون، طبقا لتقرير نشر فى موقع Healthline.

1.ماهو هرمون الإستروجين عند النساء؟

هو هرمون أنثوي يفرزه المبيض ويقوم ببعض الوظائف بالجهاز التناسلى الأنثوى، كما أنه مسئول عن عملية الاخصاب، لأنه مسئول عن تحضير الرحم لعملية الاحصاب.

2. كيف يؤثر تراجع مستويات هرمون الإستروجين على المرأة؟

يحافظ على العديد من الوظائف الحيوية للأنثى كتحسين المزاج والرغبة الجنسية، إضافة لدوره في حماية جسم الأنثى من أمراض القلب والجلطات الدماغية وهشاشة العظام، وتراجع ينتج عنه الشعور بالاكتئاب وتقلب المزاج والصداع وخفقان القلب ومشاكل بالجهاز البولى.

3.ماذا يحدث إذا ارتفع هرمون الإستروجين عن معدلاته الطبيعية؟

ينتج عند حدوث ذلك مشكلات مرضية أبرزها تضخم الثديين وانتفاخ القدمين، ازدياد الألم الناتج عن التقلصات وزيادة كمية الدم المفقود أثناء الدورة.

4.ماذا يحدث لهرمون الإستروجين في مرحلة سن اليأس؟

يتراجع مستوى هرمون الاستروجين في جسم المرأة عند بلوغها سن اليأس عندما تتوقف الدورة الشهرية تمامًا، ومن هنا تشعر المرأة بمتغيرات تطرأ عليها تزيد من مشكلاتها النفسية وتصيبها بحالة من الاكتئاب والتوتر والعصبية.

5. كيف يؤثر هرمون الإستروجين على الحالة النفسية للمرأة؟

يؤثر هذا الهرمون على النواقل العصبية التي تصل الى خلايا المخ، فان تراجع الهرمون عند مستويات معينة يؤدى إلى اضطراب الحالة النفسية وزيادة خطر الاكتئاب والتوتر والأرق.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة