أكرم القصاص

معهد جماليا الروسى يطور لقاحا جديدا مضادا لكورونا والأنفلونزا معا

الأحد، 27 ديسمبر 2020 12:00 م
معهد جماليا الروسى يطور لقاحا جديدا مضادا لكورونا والأنفلونزا معا تطوير لقاح جديد يحمى الاصابة بكورونا والانفلونزا نعا
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حصل مركز جماليا الروسى القومي لبحوث الأوبئة والأحياء الدقيقة التابع لوزارة الرعاية الصحية الروسية على منحة لتطوير تحضير لقاح مضاد لـ فيروس كورونا على أساس الأجسام المضادة وحيدة النسيلة، وهو نظير للمستحضر المستخدم في علاج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد يتم تقديم النتائج في وقت مبكر من نهاية العام المقبل، وذلك وفقا لما ذكرته وكالة تاس الروسية.

وقال مدير المركز ألكسندر جينسبرج: "حصلنا الآن على منح ويعمل أحد مختبراتي الرئيسية حصريًا على تطوير المستحضر هذه هي الأجسام المضادة أحادية النسيلة، وهي في الواقع تلك الأجسام المضادة التي تحمي من الفيروس وتوجد في بلازما أولئك الذين أصيبوا بالعدوى، وسيتم الحصول عليها فقط عن طريق الهندسة الوراثية خارج جسم الإنسان وبصورة مركزة، مؤكدًا أنه بحلول نهاية العام المقبل، أعتقد، سيتم الاعلان عن إيجابية النتائج، أو ربما قبل ذلك، وربما حتى في الخريف.

ويعمل المركز أيضًا على تطوير لقاح يحمي في وقت واحد من فيروس كورونا الجديد والأنفلونزا.

وأضاف: نحن أيضًا نصنع العديد من الأدوية التي يجب أن تحمي من العدوى داخل المستشفى، وهذا هو السبب الرئيسي لوفاة مرضى كورونا في مرافق المرضى الداخليين عندما يتم وضعهم على أجهزة التنفس الصناعي للرئة، إنهم يموتون أولاً قبل كل العدوى داخل المستشفيات، وهذا بالطبع ليس في غضون شهر أو شهرين، فقد يظهر كل هذا في غضون عام.

وكان شون كونلي، الطبيب المعالج للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد تشخيص إصابته بفيروس كورونا التاجي، أن ترامب تلقى مصلًا تجريبيًا يعتمد على الأجسام المضادة من إنتاج شركة ريجينيرون Regeneron Pharmaceuticals الأمريكية.

 قال ترامب: إنه شعر بأنه "فوق طاقة البشر" بعد تناول الدواء.

 

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة