خالد صلاح

المجلس القومى للمرأة يتواصل مع فتاة ميت غمر ويقدم لها دعما قانوينا ونفسيا

الجمعة، 18 ديسمبر 2020 07:52 م
المجلس القومى للمرأة يتواصل مع فتاة ميت غمر ويقدم لها دعما قانوينا ونفسيا مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلن المجلس القومى للمرأة عن تواصل مكتب شكاوى المرأة  مع فتاة "ميت غمر"،  حيث التقت الفتاة بمسؤولى المكتب، والذين قاموا بدورهم بتقديم المشوره والدعم والمساندة  القانونيه لها، بالاضافة الى تقديم الدعم النفسي والاجتماعي ، وقد قام المجلس بالتحرك الفوري وقام بالاتصال بكافة الجهات المعنية اعمالا  لاختصاصاته الموجبة بقانون تنظيم المجلس القومى للمرأة رقم 30 لسنة 2018.
 
وفقا للمادة رقم (7) بند 12، 13 واللذان ينصان على تلقى ودراسة الشكاوى الخاصة بانتهاك حقوق وحريات المرأة واحالتها الى جهات الاختصاص والعمل على حلها مع الجهات المعنيه وتوفير المساعدة القضائية اللازمة وابلاغ السلطات العامة عن اى انتهاكات لحقوق وحريات المرأة، كما  توجه احد محامي مكتب شكاوي المرأة بصحبة المجني عليها الي النيابة العامه لتقديم بلاغ بخصوص التهديدات التي  تعرضت لها  الفتاة من بعض الاشخاص اقارب المتهمين بالتحرش بها ، وقام  محامي مكتب الشكاوي بالحضور مع المجني عليها  خلال  تحقيقات النيابه معها وتقديم الاستشاره القانونيه اللازمه لها وفقا لموقفها القانونى.
وتقدم المجلس برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته واعضائه بأسمى معانى الشكر والتقدير إلى المستشار حماده الصاوى، النائب العام لاتخاذه قرار  بحبس 7 متهمين احتياطيا لتعديهم على الفتاة،  بعد أن طاردوها في شارع عام، وتحرشوا بها بالقول واللمس.
 
‎و عبرت الدكتورة مايا مرسي عن فخرها و امتنانها لموقف النيابة العامة الحازم و السريع  وإصدارها قرارات صارمة بشأن  حبس المتهمين بالتعدى على  الفتاة، مثمنة  الدور الكبير الذى تقوم به النيابة العامة فى حماية حقوق المرأة.‎

وشهدت مدينة ميت غمر والتى تقع جنوب محافظة الدقهلية، واقعة تحرش جماعى من قبل عدد من الشباب بفتاة أثناء عودتها إلى منزلها، حيث فوجئت الفتاة أثناء سيرها بشارع بورسعيد بمدينة ميت غمر، بتجمع عدد من الشباب حولها، وبدأوا فى معاكستها وتدرج الأمر إلى مضايقات لها، فحاولت أن تتخلص منهم فدخلت أحد الكافيهات الموجودة بالمنطقة، وانتظرت فترة قليلة حتى بدأت الأجواء تهدأ بالشارع، وبعد أن خرجت مرة أخرى، وتجمع عدد كبير من الشباب حولها وبدأوا مرة أخرى بالتحرش اللفظى والجسدى، ويلمسوا أجزاء حساسة من جسدها، وحاولت الفتاة الابتعاد عنهم ولكن لم تستطيع بسبب كثرة عددهم .

كما تمكنت بمساعدة آخرين فى الدخول لأحد معارض السيارات الموجودة، وقاموا بحمايتها وتوصيلها إلى مكان منزلها، وبعد أن تمالكت الفتاة نفسها مرة أخرى، توجهت إلى قسم شرطة ميت غمر، وحررت محضر ضد الشباب، وتمكن ضباط مباحث القسم من تحديد هوية الشباب بعد الاستعانة بالكاميرات الموجودة أمام المحلات بالشارع، وبالفعل تم تحديد 7 أشخاص وتم ضبطهم، وبعرضهم على الفتاة بالنيابة تمكنت من التعرف عليهم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة