خالد صلاح

وزير الزراعة: 5.5 مليون طن إنتاج مصر من الألبان.. والدولة تصدر ولا تستورد

الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020 08:15 م
وزير الزراعة: 5.5 مليون طن إنتاج مصر من الألبان.. والدولة تصدر ولا تستورد السيد القصير وزير الزراعة
إبراهيم سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال السيد القصير، وزير الزراعة والاستصلاح الأراضي، إن الاجتماع اليوم مع الرئيس عبد الفتاح السيسي يأتى ضمن اهتماماته بمراكز تجميع الألبان، ووجه بالاهتمام وتوفير الدعم المالي لمراكز تجميع الألبان، كما شدد الرئيس على أن الأمن الغذائي مرتبط بصحة المواطن.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "على مسئوليتي" مع الإعلامي أحمد موسي، المذاع على فضائية صدى البلد، أن الدولة تمنح مراكز تجميع الألبان شهادات دولية تمكنها من التصدير، مضيفا أن قيمة شهادة الاعتماد الدولي لمركز تجميع الألبان تتكلف 50 ألف جنيه تتحملها الدولة.

وأكد، أن 5.5 مليون طن إنتاج مصر من الألبان، ونقوم بالتصدير ولا نستورد، لذلك نمتلك اكتفاءً ذاتيا من الألبان والدواجن والأسماك.
 
وتابع، أن الدولة تهدف إلى تنمية الثروة ورفع مستوى المربي الصغير، ولدينا مشروعات المليون ونصف مليون فدان، الهادفة لزيادة الرقعة الزراعية.
 
من جانب آخر، قال الدكتور محمد عبدالعال، رئيس قطاع استصلاح الأراضى بوزارة الزراعة، إنه طبقا لتوجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى بالإسراع فى تطوير منظومة الرى قام مسئولو القطاع بزيارتين ميدانيتين، إلى زمام المراقبة العامة للتنمية والتعاون بغرب النوبارية، وقرية يوسف السباعى بمحافظة السويس.

وتفقدوا أحد حقول منطقة السبعة حسن علام بزمام المراقبة العامة للتنمية والتعاون بغرب النوبارية والتى تم تحويلها من الرى الغمر إلى الرى الحديث، حيث استعرض مالك المزرعة مميزات الرى الحديث ودوره فى زيادة الإنتاج والتحكم فى التسميد، كما تم عقد لقاء مع المزارعين، للإجابة على تساؤلاتهم واستفساراتهم حول منظومة تحديث الرى.

وأضاف رئيس قطاع استصلاح الأراضى، أنه تم التنسيق مع اللواء عبدالمجيد صقر محافظ السويس بشأن مصرف 5 بقرية يوسف السباعي، بالمراقبة العامة للتنمية والتعاون بالسويس، حيث تم تسليمه من الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية إلى هيئة الصرف الصحي، للعمل  على تطهيره، لعلاج المشكلات التي عانى منها المنتفعين بهذه المنطقة لسنوات طويلة.

فيما تواصل اللجان الفنية بوزارة الزراعة، زيارتها للتوعية بمشروع تحديث وتطوير الري الحقلي بالأراضي الجديدة، وأهمية هذا المشروع والفوائد التى تعود على المزارع، وعلى رأسها زيادة الدخل والعائد، وتقليل تكاليف الإنتاج، بالإضافة إلى تكثيف الندوات الإرشادية بالمحافظات، للمزارعين، والعاملين بمديريات الزراعة، ومسئولى الإرشاد الزراعي والجمعيات الزراعية، عن أهمية هذا المشروع، والفوائد التى تعود على المزارع، نتيجة التحول غلى نظم الرى الحديثة والمتطورة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة