خالد صلاح

منشورات على جدران نيويورك تطالب إيفانكا ترامب وزوجها بالرحيل.. صور

الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020 09:34 م
منشورات على جدران نيويورك تطالب إيفانكا ترامب وزوجها بالرحيل.. صور ايفانكا ترامب
كتب إيهاب محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فُوجئ سكان مدينة نيويورك الأمريكية بالكثير من المنشورات المعلقة على الجدران، التى تطالب برحيل إيفانكا ترامب من المدينة مؤكدين أنها شخص "غير مرغوب به"، كما طالبت المنشورات برحيل جاريد كوشنر كبير المساعدين فى البيت الأبيض وزوج إيفانكا ابنه الرئيس المنتهى ولايته.

ظهرت سلسلة من ملصقات حملت عنوان "غير مرغوب" فى جميع أنحاء مدينة نيويورك خصوصا فى منطقة مانهاتن.

ايفانكا
 

وكتب على المنشورات التي علقت على جدران المدينة وعلى الأعمدة "إيفانكا ترامب... غير مرغوب فيها بمدينة نيويورك".

كوشنر
 

وشغلت إيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، منصب كبير مستشاري الرئيس الأمريكي مع زوجها، وكان لها ولزوجها دور كبير في السياسات الأمريكية الداخلية والخارجية.

وكانت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكلا دونالد ترامب ومستشارته فلا البيت الأبيض، قد شاركت متابعيها عبر انستجرام، صورا لها برفقة أسرتها، إضافة إلى لقطات للرئيس دونالد ترامب مع أحفاده، معلقة :"ممتنة جزيل الشكر لرئيسنا وعائلتي في موسم الأعياد".

وظهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وهو يهبط من الطائرة، ويمسك أحفاده وكان يلوح بيده إلى انصاره على ما يبدو، فيما حرصت ابنته إيفانكا ترامب على التقاط صورا بصحبة زوجها وأولادها في البيت الأبيض خلال عيد الشكر الذي تحتفل به الولايات المتحدة فى ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

وفي وقت سابق، قال ترامب في بيان عيد الشكر السنوى:"خلال موسم الامتنان هذا، نعترف أيضا بأولئك الذين لا يستطيعون البقاء مع أسرهم، ويشمل ذلك الوطنيين الأمريكيين الشجعان لقواتنا المسلحة الذين يدافعون بإيثار عن حريتنا المقدسة في الداخل والخارج"، وتابع: "ونتوقف لنتذكر تضحيات رجال إنفاذ القانون والمسعفين الأوائل، نشعر بامتنان عميق لكل من ظلوا على أهبة الاستعداد خلال الأعياد ويبقوننا بأمان ونحن نحتفل ونشكر النعم في حياتنا.

 

ويحتفل الأمريكيين بعيد الشكر سنوياً منذ عام 1789، حيث يتناول الملايين الديوك الرومى فى هذه المناسبة وسط أجواء احتفالية، بدأ الاحتفال بعيد الشكر فى القرن السابع عشر عندما وصل المهاجرون الإنجليز إلى أمريكا حيث واجه بعضهم الهلاك والموت بسبب جهلهم بطرق الزراعة وسبل العيش الأساسية، حيث قرر السكان الأصليون مساعدتهم على تعلم الزراعة والرى واحتفلوا بأول موسم حصاد معاً فى عام 1621.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة