خالد صلاح

أحمد كريمة: القرآن الكريم للحفظ والرسول ليس طبيبا ولم يُبعث لعلاج الأمراض

الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020 01:24 ص
أحمد كريمة: القرآن الكريم للحفظ والرسول ليس طبيبا ولم يُبعث لعلاج الأمراض أحمد كريمة
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقة المقارن بجامعة الأزهر، إن الشخص إذا قرأ القرآن الكريم، وتوسل بكلام الله بنيه الشفاء لا بأس بذلك، ولكن أما إذا تصور إنسان أن كل آية مخصصة لشفاء أى مرض فهذا لا يوجد له أى دليل، مضيفا: "القرآن له رسالة هى شفاء القلوب والعقول.. ومن يتخيل أن القرآن يعالج الاكتئاب أو الفصام بطبيعة الحياة لا".

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى وائل الإبراشى عبر برنامجه التاسعة المذاع على قناة مصر الأولى، :" وعلى الشخص المسلم أن يقرأ آيات للقرآن الكريم بنيه أنه يشفى الله به المريض وليس أن تقرأ "أيه الكرسى أو سورة البقرة أو سورة يس" ولكن أى آية من الكتاب"، معقبا : " القرآن الكريم لا يشفى أمراضا عضوية ولكن هذا المرض يحدده الطب ليعالجه، وإنما القرآن للحفظ.. النبى كان له أطباء ولا يقرأ القرآن للعلاج.. وليس من مهمة الرسول الطب.. ولم يبعث الرسول لعلاج الأمراض العضوية والنفسية".

وتابع: "حبة البركة لا تشفى مصابى فيروس كورونا.. كان الأطباء وصفوها علاجا للمصابين.. ولابد من ترك الطب للأطباء وليس للعلاج بالرقية الشرعية..  الحجامة وعلاج الأعشاب كانت متواجدة قبل الرسول الكريم.. معظم الوصفات العشبية منقولة عن أطباء العرب وليس عن الرسول الكريم.. لا يجتمع الجن والإنسان فى جسد واحد نهائيا".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة