خالد صلاح

ذكرى رحيلها.. كيف حاربت صباح التعصب بين الأهلى والزمالك بأغنية محتارة؟

الخميس، 26 نوفمبر 2020 10:51 ص
ذكرى رحيلها.. كيف حاربت صباح التعصب بين الأهلى والزمالك بأغنية محتارة؟ الشحرورة صباح
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحل، اليوم الخميس، ذكرى وفاة نجمة الفن الشحرورة صباح، وهي واحدة من أشهر نجمات زمن الفن الجميل، تميزت بصوت عذب، إلى جانب موهبتها في مجال التمثيل، وساهم ذلك  في أن تظل أغانيها دائمًا فى آذان المستمعين حتى الآن، وتأتى ذكرى الشحرورة هذا العام بالتزامن مع نهائى القرن بين الأهلى والزمالك فى المباراة النهائية لدورى الأبطال الأفريقى المقرر لها التاسعة مساء غد الجمعة على استاد القاهرة الدولى.

ولأن مباراة الأهلي والزمالك تحظى باهتمام خاص منذ عشرات السنين، الأمر الذى دفع صباح للبحث عن أغنية تجسد التنافس بين عملاقى القاهرة بعد أن استشعرت زيادة التعصب بين جمهور الناديين لتجد الحل عند الشاعر حسين السيد والموسيقار محمد عبد الوهاب لتقديم أغنية "بين الأهلي والزمالك محتارة والله" التي غنتها الفنانة الراحلة صباح.

لتصف الحيرة التي تسيطر على المصريين بين حب الأهلى والزمالك، وكيف انتقل الصراع على حب الكبيرين في البيت الواحد قبل أن تسود الروح الرياضية أجواء كل بيت مصري مع آخر دقيقة في المباراة، وتعد أغنية محتارة والله هي أول أغنية دفعت للتوافق ونبذ التعصب بين جمهور الأهلى والزمالك منذ قديم الازل ولاتزال هي الاغنية المفضلة لعشاق الناديين مع كل قمة محلية أو أفريقية.

وأصبحت بطولة دوري أبطال أفريقيا على موعد مع نهائي تاريخي للمسابقة بين قطبي الكرة المصرية في التاسعة مساء غداً الجمعة على استاد القاهرة الدولى حينما يتلقى الاهلى والزمالك للمرة الأولى في التاريخ بالنهائى القارى.

ويعد المارد الأحمر الأكثر تتويجاً بدورى أبطال أفريقيا برصيد ثمانية ألقاب أولها عام 1982 وآخرها عام 2013، ومنذ ذلك الحين يحلم الجمهور الأهلاوى بإعادة اللقب مرة أخرى لاستاد التتش، فيما يسعى الفارس الأبيض للتتويج بسادس ألقابه لزيادة رصيده فى البطولة التى غابت عن خزائنه منذ 18 عاما، حيث كان التتويج الأخير موسم 2002 بهدف تامر عبد الحميد في شباك الرجاء المغربى.

تأهل الأهلى إلى المباراة النهائية من بطولة دورى أبطال أفريقيا بعد فوزه على الوداد المغربى، حيث انتهى لقاء الذهاب الذى أقيم بين الفريقين باستاد محمد الخامس بالمغرب، بفوز الأحمر بهدفين دون رد، قبل أن يؤكد تفوقه فى لقاء الإياب بالقاهرة، ويفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليعبر دور نصف النهائى بنتيجة 5 / 1 فى مجموع المباراتين.

فيما تأهل الزمالك للنهائى الأفريقى بعد فوزه على الرجاء المغربى، حيث انتهى لقاء الذهاب الذى أقيم على ملعب محمد الخامس بفوز الفارس الأبيض بهدف دون رد قبل أن يؤكد تفوقه فى لقاء الإياب بالقاهرة ويفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف ليعبر دور نصف النهائى بنتيجة 4/1 فى مجموع المباراتين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة