خالد صلاح

امتحانات الثانوية العامة 2021.. اختبارات إلكترونية لجميع الطلاب منازل ومنتظمين.. التعليم: القصة فى العربى مطلوبة وتتضمنها الأسئلة.. التصحيح بدون تدخل بشرى.. والطالب يختار أعلى الدرجات من فرصتين لأداء الامتحان

الخميس، 26 نوفمبر 2020 12:00 ص
امتحانات الثانوية العامة 2021.. اختبارات إلكترونية لجميع الطلاب منازل ومنتظمين.. التعليم: القصة فى العربى مطلوبة وتتضمنها الأسئلة.. التصحيح بدون تدخل بشرى.. والطالب يختار أعلى الدرجات من فرصتين لأداء الامتحان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن امتحانات الثانوية العامة 2021، ستكون إلكترونية على التابلت لجميع الطلاب منتظمين ومنازل تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الطلاب، مشددة على أن هناك ترتيب لعقد الاختبارات إلكترونيا ستعلن فى حينها تضمن عدم الغش أو التسريب.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم، أن الامتحانات ستعقد فى يونيو المقبل 2021، أى متبقى عليها أكثر من 6 أشهر، ومن ثم لا داعى لأى قلق فى الوقت الحالى من قبل الطلاب وأولياء أمورهم، متابعة: كل ما فى مصلحة الطلاب سيتم تطبيقه.

وأشارت وزارة التربية والتعليم، إلى أن امتحانات الثانوية العامة 2021 ستكون بنظام الكتاب المفتوح، أى يسمح للطلاب بدخول لجنة الامتحان بالكتاب، لآن الأسئلة فى الاختبارات لن تكون من الكتاب وإنما من المنهج وبالتالى مسموح بدخول الامتحان بالكتاب الورقى، على أن تشمل الأسئلة 4 نماذج امتحانية مختلفة، موضحة أن هناك بنوك للأسئلة يأتى منها الامتحانات فى جميع المواد.
 
وأكدت الوزارة: أن الأسئلة سيكون هدفها قياس الفهم ونواتج التعلم الحقيقة لدى الطلاب، وبالتالى يجب على الطالب الابتعاد عن الحفظ حتى يستطيع الإجابة عن الأسئلة، قائلة: الأسئلة ستكون سهلة ولكن للطالب الذى فهم المنهج.


وتابعت وزارة التربية والتعليم: سيتاح للطالب فى الثانوية العامة أكثر من فرصتين امتحانيتين الأولى فى يونيو والثانية فى أغسطس يختار الطالب أعلى الدرجات فى الفرصتين لدخول الجامعة، مشددة على أن هناك فروق كثيرة بين الثانوية العامة التقليدية التى انتهت العام الماضى وبين الثانوية العامة فى التقييم الجديد والذى يؤدى طلاب الدفعة الحالية فى 3 ثانوى أول امتحان فى يونيو المقبل.

وقالت الوزارة: الثانوية القديمة كانت تتيح للطالب امتحان واحد طوال العام يتوقف عليه مصيره فى دخول الجامعة وإذا حدثت ظروف للطالب قهرية أثرت على تحصيله خلال العام الدراسى أصبح الطالب أمام خيارين أيهم أصعب أما دخول الامتحان رغم ظروفه الصعبة أو التأجيل للدور الثانى وقد لا يستطيع الحصول على عذر قانونى يسمح له بالتأجيل بالدرجة الفعلية للمادة أو يلجأ الطالب إلى عدم دخول الامتحان والبقاء للإعادة للعام الذى يليه، أما فى الثانوية الجديدة فهناك فرصتين لإداء الامتحان فى نفس العام بنفس الدرجات يدخل الطالب الفرصتين أو كلاهما ومن ثم فهناك متسع من الوقت أمام الطالب.

وشددت المصادر: فى الثانوية الجديدة يذاكر الطالب من أجل المعرفة والتعلم وليس الدرجات والمجموع كما هو الأمر فى الثانوية التقليدية لآن الأسئلة فى الامتحانات الجديدة ستقيس الفهم، مشيرة إلى أن الدرجات والمجموع والتنسيق لن يتأثر فى التغيير الجديد.

وبالنسبة للقصة فى اللغة العربية، قالت الوزارة، أن الطالب مطالب بها وستكون هناك أسئلة منها فى الامتحان ولكن لن تحتاج إلى كتابة بقلم التابلت الإلكترونى، وسوف تصحح الأسئلة فى الثانوية الجديدة إلكترونيا دون تدخل أى عنصر بشرى مما يقضى على التظلمات من نتيجة الثانوية العامة، إضافة إلى سرعة إعلان النتائج، قائلة: التغيير فى الثانوى العام يستهدف منظومة التقييم لنقل الطالب من أسلوب التعلم من اجل الدرجة والامتحان إلى التعلم لهدف التعلم.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة