خالد صلاح

أسباب هبوط أسعار الذهب.. الجرام يخسر 16 جنيها وتوقعات باستمرار التراجع.. الأوقية تتراجع 46 دولارا خلال 24 ساعة بسبب بيانات اقتصادية قوية في أمريكا.. وآمال المستثمرين حول عقار كورونا يقلل الطلب على المعدن الأصفر

الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 11:30 ص
أسباب هبوط أسعار الذهب.. الجرام يخسر 16 جنيها وتوقعات باستمرار التراجع.. الأوقية تتراجع 46 دولارا خلال 24 ساعة بسبب بيانات اقتصادية قوية في أمريكا.. وآمال المستثمرين حول عقار كورونا يقلل الطلب على المعدن الأصفر تراجع الطلب على الملاذات الآمنة وعلى رأسها الذهب
كتب – إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يبدو أن هناك آمال قوية بين المستثمرين بتعافى عالمي من أزمة فيروس كورونا، التى عصفت باقتصاد الدول وحركة التجارة والسياحة، وذلك عقب إعلان شركة فايزر الأمريكية عن لقاح لكورونا، كما أن سهولة انتقال السلطة فى أمريكا، وإعلان بيانات قوية عن الاقتصاد الأمريكى، كلها أسباب أدت إلى تراجع الطلب على الملاذات الآمنة وعلى رأسها الذهب.

سعر الذهب عالميا "الأونصة" تراجعت 46 دولارا خلال الـ 24 ساعة الماضية، إذ هبطبت الأوقية من 1873 دولارا إلى 1827 دولارا حتى صياغة هذه السطور، وهذا التراجع الكبير فى سعر المعدن الأصفر، انعكس بصورة واضحة على سعر الذهب فى سوق الصاغة بمصر.

الذهب فى مصر انخفض 16 جنيها فى كل عيار بالسوق، وهو مؤشر لاحتمالية انتعاش فى حركة المبيعات، والمتضررة سلبا منذ بداية 2020، بنسبة هبوط بلغت 60 % خلال الفترة من يناير إلى أغسطس 2020 قياسا على نفس الفترة من العام الماضى، والانتعاش هنا مرتبط بهبوط الأسعار لأن المستهلك يبحث دائما عن شراء الذهب وقت هبوط الأسعار.

محسن فوزى أحد منتجى الذهب فى مصر عيار 18 ورئيس "كينج جولد" يقول، الذهب فى طريقه لتحقيق أكبر هبوط له أو بالتحديد أدنى سعر فى 4 أشهر عالميا، بفضل آمال تعافى اقتصادي عالمي، متوقعا أن يستمر الهبوط ليخسر الذهب قرابة مائة دولارا من سعره، مع اتجاه المستثمرين للتخلى عن المعدن النفيس، والاقبال على الدولار والاسهم.

وأضاف فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن سعر الذهب خسر قرابة 50 دولار، وتوقعات بمزيد من التراجع ليخسر 100 دولارا، وبمجرد بدء توزيع علاج فايز الأمريكية على الدول، فإن شهية المستثمرين سترتفع نحو المخاطرة والاتجاه نحو الاسهم والدولار، وهذا من شأنه تقليل الطلب على الذهب.

وواصل الذهب التراجع لأقل مستوى في أربعة أشهر اليوم الثلاثاء مع إقبال المستثمرين على الأصول عالية المخاطر بعد إشعال شركة استرازينيكا لصناعة الأدوية سباق لقاح فيروس كورونا وموافقة وكالة اتحادية أمريكية على بدء إجراءات انتقال الرئاسة في الولايات المتحدة لجو بايدن.

 

ونزل الذهب 0.5 % إلى 1825.99 دولار للأوقية (الأونصة)، وكان قد هبط في وقت سابق لأقل مستوى منذ 21 يوليو عند 1820.45 دولار. وكان قد فقد ما يصل إلى 2.2 % أمس الاثنين.

 

وارتفعت الأسهم الأسيوية بعد أن قالت استرازينيكا أمس إن فعالية لقاحها للوقاية من كوفيد-19 قد تصل إلى 90 %، وعزز الإقبال على المخاطرة تلقي الرئيس المنتخب جو بايدن موافقة إدارة الخدمات العامة على عمليات الانتقال الرئاسية.

 

وقال كايل رودا المحلل في آي.ان.جي ماركتس "حقيقة أنه سيكون هناك انتقال أكثر سلاسة للسلطة بين الرئيس المنتخب بايدن وترامب سبب أخر يدعو للاعتقاد بأن عوامل المخاطرة التي تحيط بالتعافي الذي نشهده حاليا قلت بعامل واحد على الأقل".

ونزلت الفضة 0.7 % إلى 23.40 دولار للأوقية وارتفع البلاتين 0.9 بالمئة إلى 934.17 دولار بينما تراجع البلاديوم 0.8 بالمئة إلى 2337.01 دولار.

 

الذهب فى مصر تراجع منذ أمس من 816 جنيها للجرام إلى 800 جنيها اليوم الثلاثاء، بالنسبة لعيار 21 وهو العيار الرئيسي فى سوق الصاغة بمصر، وكان الذهب هبط أدنى من 800 جنيها إلى 797 جنيها للجرام لكنه استقر عند 800 جنيها للجرام.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة