خالد صلاح

حكاية قصر كاليجولا الرومانى .. أحد أفظع الطغاة فى التاريخ عاش هنا

الأحد، 22 نوفمبر 2020 01:00 ص
حكاية قصر كاليجولا الرومانى .. أحد أفظع الطغاة فى التاريخ عاش هنا بقايا أثرية من قصر كاليجولا
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعد روما واحدة من أغنى مصادر الاكتشافات الأثرية، وفى الآونة الأخيرة، اكتشف علماء الآثار قصر "كاليجولا" مع حدائق وحديقة خاصة للحياة البرية في وسط روما.

وأوضح علماء الآثار، أن بقايا قصر "كاليجولا" تقدم رؤى جديدة في حياة أحد أفظع الطغاة فى التاريخ الرومانى، إن لم يكن كل التاريخ، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع ancient-origins.

بقايا القصر
بقايا القصر

واكتشف علماء الآثار الإيطاليون، الذين يعملون تحت إشراف هيئة التراث الثقافى فى روما، قصر كاليجولا والحدائق المحيطة به، وكان علماء الآثار يعملون في الموقع على مدار السنوات الثلاث الماضية، ويقع الاكتشاف فى Esquiline Hill ، أحد التلال السبعة التاريخية فى روما.

وأثناء العمل في الموقع، اكتشف علماء الآثار آثار بقايا منزل خاص فخم منذ ما يقرب من 2000 عام، وكانت الغرف تحتوى على لوحات جدارية غنية بـ "زخارف رخامية متعددة الألوان معقدة".

كما تم اكتشاف قدركبير من الفخار والبلاط مما كان في السابق قصرًا، كما عثروا أيضًا على بروش كان يخص أحد أفراد الحرس الشخصى للإمبراطورية وعملات معدنية،  وبعض الجواهر.

 ويبدو أن عددا من الحدائق على مستويات مختلفة كانت مرتبطة بدرج رخامى "يمكننا أن نتخيل الإمبراطور كاليجولا يمشي فوق هذا الدرج الضخم للاستمتاع بمشهد القصر".

 كما تم العثور على بذور تم استيرادها من خارج إيطاليا وهذا يشير على الأرجح إلى أن الحديقة تحتوي على العديد من النباتات الغريبة. وجدوا أيضًا بعض الأدلة على ميزات مائية محفورة بارزة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة