خالد صلاح

اليوم السابع يقدم أقوى ملحق للاتصالات.. انطلاق الدورة 24 من معرض Cairo ICT برعاية الرئيس.. الاتصالات فى عهد «السيسى» إنجازات برا وبحرا وجوا

الأحد، 22 نوفمبر 2020 02:20 م
اليوم السابع يقدم أقوى ملحق للاتصالات.. انطلاق الدورة 24 من معرض Cairo ICT برعاية الرئيس.. الاتصالات فى عهد «السيسى» إنجازات برا وبحرا وجوا معرض القاهرة الدولى للاتصالات والتكنولوجيا برعاية الرئيس السيسى
إعداد هبة السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
هبه-السيد
 
تنطلق، اليوم الأحد، فعاليات الدورة الـ24 من معرض القاهرة الدولى للاتصالات «Cairo ICT 2020»، خلال الفترة من 22-25 نوفمبر الجارى، برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، بمركز مصر للمعارض الدولية، تحت شعار «The Big Reset».
 
وستقام على هامش المعرض، عدة فعاليات أبرزها معرض التكنولوجيا المالية والشمول الرقمى PAFIX، لمناقشة الموضوعات المتعلقة بالشمول المالى وإتاحة المدفوعات الرقمية وتأمينها، كذلك ستقام الدورة الثالثة لمعرض النقل الذكى Trans MEA، كما ستقام الدورة السادسة لمؤتمر ومعرض الأمن والسلامة العامة DSS، وستتم إقامة ساحة الابتكار Innovation Arena للعام الخامس على التوالى، وستتم إتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من رواد الأعمال والمبدعين لعرض مشروعاتهم المبتكرة، واختارت الشركة المنظمة شعار «The Big Reset»، ليعكس البداية الجديدة للعالم بعد التغير فى الوضع المحلى والدولى وسط تحديات جائحة كورونا. 
 
السيسي٢٠٠١

الاتصالات فى عهد «السيسى» إنجازات برا وبحرا وجوا

حقق قطاع الاتصالات فى عهد الرئيس عبدالفتاح السيسى إنجازات عديدة، ساهمت فى نمو القطاع بنسبة أكبر من 15%، ليرتفع إجمالى الناتج المحلى للقطاع إلى 108 مليارات جنيه، ليسهم بنسبة 4.4% فى الناتج المحلى الإجمالى للدولة، ويستهدف الوصول إلى أكثر من 8% خلال الـ3 سنوات المقبلة، وتنوعت إنجازات الرئيس فى مختلف مشروعات الاتصالات.

الإنجازات البرية

وضعت الحكومة خطة عمل متكاملة لتطوير البنية التحتية على مستوى جميع محافظات الجمهورية بتكلفة استثمارية 1.6 مليار دولار خلال العامين الأخيرين، من خلال تطوير وتوسيع كل من الشبكة الدولية والشبكة الرئيسية وشبكات التراسل وكذلك الشبكة الفقرية، والتوسع بقوة فى نشر وحدات التجميع الذكية MSAN اعتمادا على كابلات الألياف الضوئية، وذلك بالتوازى مع رفع كفاءة الشبكة الأرضية لجميع المستخدمين.
 
كما يتم تنفيذ مشروع لربط كل المبانى الحكومية فى جميع أنحاء الجمهورية البالغ عددها 32 ألف مبنى حكومى بشبكة الألياف الضوئية بتكلفة 6 مليارات جنيه، حيث تم ربط 800 مبنى حكومى فى محافظة بورسعيد خلال العام الماضى؛ كما تم ربط 5300 مبنى حكومى خلال العام الحالى، وذلك فى إطار المرحلة الأولى لتنفيذ مشروع مصر الرقمية.
 
وأدى تطوير شبكات الاتصالات والاعتماد على أحدث التقنيات العالمية فى هذا المجال والمتمثلة فى تكنولوجيا الألياف الضوئية، إلى رفع كفاءة الإنترنت وتضاعف متوسط سرعات الإنترنت الثابت فى مصر 6 أضعاف لتصل نحو 30.9 ميجابت/ث فى مارس الماضى وفقا لمؤشر Ookla Speedtest  العالمى لقياس سرعات الإنترنت لتشغل مصر المركز الثانى على مستوى أفريقيا فى متوسط سرعات الإنترنت.
 
كما ساهمت فى استيعاب احتياجات الاستخدام الكثيف خلال الفترة الحالية نتيجة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث ارتفعت نسبة زيادة استخدام الإنترنت المنزلى إلى 99% وارتفعت نسبة استهلاك الإنترنت للمحمول بنحو 35%، كما تضاعف عدد ساعات وقت الذروة لتصل إلى 15 ساعة، كما بلغت نسبة زيادة المكالمات الدولية بنحو 19%، وكذلك فى اجتياز امتحانات أولى ثانوى إلكترونيا دون شكاوى.

ونتيجة لخطة تطوير البنية التحتية، تقدم ترتيب مصر فى مؤشر جاهزية الحكومة للذكاء الاصطناعى، الصادر عن مؤسسة «أكسفورد إنسايت» Oxford Insights  ومركز أبحاث التنمية الدولية المؤشر العام 55 مركزا، لتصبح فى المركز الـ56 عالميا بين 172 دولة، مقارنة بالمركز الـ111 بين 194 دولة فى عام 2019.

IMG-20201121-WA0030-(2)

الإنجازات البحرية

بدأت الشركة المصرية للاتصالات - المساهم الرئيسى بها الحكومة المصرية - فى تفعيل الشراكة الموقعة مع شركة الصين الدولية لخدمات المحمول وفيسبوك وشركة (إم تى إن جلوبال كونكت) وأورنج الفرنسية وشركة الاتصالات السعودية وفودافون العالمية وشركة غرب المحيط الهندى للكابلات، لإنشاء الكابل البحرى 2Africa لتعزيز خدمات الإنترنت فى أفريقيا والشرق الأوسط.

ويمتد الكابل البحرى 2Africa  بطول 37 ألف كيلومتر حول القارة الأفريقية، ليصبح أحد أطول أنظمة الكوابل البحرية فى العالم، حيث يربط قارة أوروبا «شرقا عبر مصر» ومنطقة الشرق الأوسط «عبر المملكة العربية السعودية» بأفريقيا من خلال 21 نقطة إنزال فى 16 دولة أفريقية.
 
ومن المتوقع دخول الكابل الخدمة بنهاية عام 2023، حيث يوفر المشروع سعات دولية كبيرة تصل إلى 180 تيرابيت فى الثانية، فى بعض أجزاء الكابل والتى تعد أعلى من إجمالى السعات المتوفرة من خلال الكوابل البحرية الأخرى والتى تخدم القارة الأفريقية حاليا.
 
وسيغطى الكابل الاحتياجات الملحة لسعات الإنترنت بمناطق عديدة فى أفريقيا، فضلا عن الطلبات المتزايدة للسعات الدولية بمنطقة الشرق الأوسط، هذا بالإضافة إلى دعم النمو المتزايد لخدمات الجيلين الرابع والخامس وخدمات النطاق العريض، والتى من شأنها خدمة مئات الملايين من البشر، كما يوفر الكابل البحرى الجديد السعات اللازمة لمقدمى الخدمات من خلال مراكز البيانات المتاحة ومحطات الإنزال بالدول التى يتم إنزال الكابل بها، وذلك بسياسة استخدام عادلة ومنصفة والتى من شأنها دعم بيئة الإنترنت وتطويرها من خلال تحسين الإتاحة الرقمية بشكل أكبر للشركات والمستخدمين. 
 
وتم تصميم الكابل من الناحية الفنية بعناية فائقة بهدف الوصول لأعلى أداء تقنى ممكن باستخدام أحدث تكنولوجيا باستخدام أنظمة الألياف الضوئية وتوفير خاصية التعددية الشبكية والمرونة المطلوبة، بما فى ذلك النقل الضوئى الآمن وبشكل مباشر من شرق أفريقيا والشرق الأوسط إلى أوروبا. 

وتعمل الشركة المصرية للاتصالات من خلال اتفاقية العبور على تنفيذ مسارات أرضية جديدة تتميز بالتنوع الجغرافى والاختلاف عن المسارات الموجودة حاليا، وتمتد هذه المسارات لربط البحرين الأحمر والمتوسط ومن خلال محطات إنزال حديثة بمواصفات فنية عالمية. وقد تم اختيار مواقع محطات الإنزال بعناية لتحقيق التعددية والمرونة، حيث تم اختيار مدينة رأس غارب على ساحل البحر الأحمر ومدينة بورسعيد على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتمتد المسارات بين نقطتى الإنزال موازية لقناة السويس، بالإضافة إلى ذلك قامت الشركة المصرية للاتصالات بتصميم وتوفير وصلة بحرية جديدة للربط بين محطات رأس غارب والسويس والتى تعتبر مسارا إضافيا.

new-new

إنجازات جوية

وفقا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بتطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بما يتماشى مع تحقيق استراتيجية التنمية المستدامة لمصر «2030» للنهوض بالوطن فى شتى المجالات، أطلقت مصر خلال شهر نوفمبر من العام الماضى، القمر الصناعى الأول للاتصالات بمصر «طيبة 1».
 
ويسهم القمر الصناعى «طيبة 1» فى دفع عجلة التنمية من خلال توفير بنية تحتية للاتصالات والإنترنت عريضة النطاق للمناطق النائية والمنعزلة، لدعم المشروعات التنموية بهذه المناطق، وكذلك سد الفجوة الرقمية بين المناطق الحضرية والريفية، كما يسهم فى النهوض بقطاع البترول والطاقة والثروة المعدنية والتعليم والصحة وجميع القطاعات الحكومية الأخرى، ويدعم جميع أجهزة الدولة فى مكافحة الجريمة والإرهاب، الذى بات ظاهرة تهدد أمن واستقرار الشعوب، كما يسهم فى توفير خدمات الإنترنت عريض النطاق للأغراض الحكومية والتجارية.
 
ومن المقرر أن يعمل القمر الصناعى المصرى الجديد، على توفير خدمات الإنترنت والاتصالات لبعض دول حوض النيل، انطلاقا من جهود مصر للتعاون مع دول القارة الأفريقية، خاصة فى ضوء رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى لعام 2019 واستضافة مصر لوكالة الفضاء الأفريقية.
 
كما طرحت وزارة الاتصالات، ترددات جديدة لشركات المحمول، بمبلغ وقدره 1.17 مليار دولار أمريكى لكامل النطاقات 240 x  ميجاهرتز فى الحيز الترددى 2600، موزعة على شركات فودافون مصر للاتصالات بقيمة مقدارها 540 مليون دولار فى النطاق الأول والأكبر بعرض 2×20 ميجاهرتز بتقنية الـTDD، أما النطاق الثانى فى نفس المرحلة 2×10 ميجاهرتز بتقنية الـTDD فقد فازت به الشركة المصرية للاتصالات بقيمة مقدارها 305 ملايين دولار، فيما فازت فى النطاق الترددى المتبقى بعرض 2×10 ميجاهرتز بتقنيةTDD، شركة اتصالات مصر بقيمة مقدارها 325 ملايين دولار.
 
وحققت الدولة أعلى عائد من الطرح الأخير للترددات المخصصة لشركات المحمول، سواء كان فى الطروحات السابقة على المستوى المحلى أو حتى على المستوى العالمى، وذلك بعد اتباع جهاز تنظيم الاتصالات آلية الطرح لجميع شركات التليفون المحمول بنظام المظاريف المغلقة - لأول مرة - ليكون الفائز فيها صاحب العرض الأعلى بين الشركات المتنافسة على نفس الطرح.
 
ويسهم طرح ترددات جديدة والتقنيات الحديثة المستعملة فيها على تحفيز مقدمى خدمات التليفون المحمول فى ضخ استثمارات جديدة فى تطوير ورفع كفاءة البنية التحتية لشبكات التليفون المحمول، ما سيؤدى إلى تحسين جودة خدمات الاتصالات المقدمة، ورفع درجة جاهزية تلك الشبكات لتقديم خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المستقبلية مع مراعاة معايير الجودة العالمية، وذلك تماشيا مع استراتيجية الدولة فى دعم عمليات التحول الرقمى.
 
p.5

أسرع إنترنت فى مصر.. مسؤولون بـ«اورنج» يكشفون خطط الشركة للتحول الرقمى.. هشام مهران: استثمرنا 65 مليار جنيه منذ دخولنا مصر.. أيمن أميرى: «اورنج» الأسرع فى نقل البيانات داخل السوق المحلى.. السوق المصرى ملئ بالفرص.. بصدد الانتهاء من تصميم أكبر مركز بيانات فى الشرق الأوسط بالعاصمة الإدارية باستثمارات 135 مليون دولار.. ولدينا 8000 محطة تغطى كل أنحاء الجمهورية.. و70% منها تدعم خدمات الجيل الرابع.. نستهدف الحفاظ على حصتنا السوقية ونركز على تعزيز الخدمة فى الدلتا والصعيد

يرتبط التحول الرقمى بتوافر سرعة نقل البيانات، وتتصدر شركة أورنج مصر دائمًا التقارير والاستطلاعات فى سرعة الإنترنت، كما تنفذ العديد من المشروعات مع الحكومة والقطاع الخاص فى التحول الرقمى، ولذا أجرينا حوارا مع مسؤولين بالإدارة التنفيذية للشركة، وهما، هشام مهران نائب رئيس أورنج مصر لقطاع الأعمال، وأيمن أميرى نائب الرئيس التنفيذى للقطاع التكنولوجى، للتعرف على خططها لتحديث شبكتها، وتحديات قطاع الاتصالات فى مصر.

بداية كيف ترى «أورنج» الوضع الاقتصادى المصرى فى الوقت الحالى؟ وما هو مستقبل الاقتصاد الفترة المقبلة؟

هشام مهران نائب رئيس أورنج مصر لقطاع الأعمال: مصر صاحبة أعلى معدل نمو متوقع للناتج المحلى بنسبة 3.8% خلال عام 2020، وهذا يؤكد قوتها وصمودها أمام أى صدمات خاصةً فى ظل تداعيات فيروس كورونا.

وتابع: كما أن السوق المصرى سوق واعد ملىء بالفرص، واقتصاده قادر على مواجهة التحديات، والدليل على ذلك ما تشهده مصر من جهود ومشروعات قومية تعكس الإرادة القوية للدولة لبناء مصر الحديثة، وتبرهن على أننا نسير على الطريق الصحيح فى تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى واستراتيجية ورؤية مصر الرقمية والتنمية المستدامة 2030.
 
وبالنسبة لأورنج، فإن لديها رؤية بعيدة المدى عن قوة الاقتصاد المصرى، حيث توالت تدفقات الاستثمارات الفرنسية نتيجة ثقة مجموعة أورنج العالمية بمستقبل سوق الاتصالات فى مصر ومقومات جذب الاستثمار فى ظل جهود الدولة لتهيئة المناخ الملائم والبيئة التشريعية الداعمة للاستثمار، وقد بلغت استثمارات أورنج منذ انطلاقها حتى الآن 65 مليار جنيه.

وما هى أبرز الفرص والتحديات التى تواجه قطاع الاتصالات؟

هشام مهران نائب رئيس أورنج مصر لقطاع الأعمال: نتج عن أزمة فيروس كورونا فرص للتعلم والعمل عن بعد، وظهر بوضوح أهمية قطاع الاتصالات ودوره الحيوى فى ابتكار خدمات وحلول تساعد المواطنين على التواصل وتنفيذ متطلباتهم اليومية من المنزل، وهناك فرص يجب اقتناصها من كل أزمة، وهذا ما فعلته أورنج أثناء أزمة كورونا فى أكثر من مجال سواء من خلال مشاريع أو خدمات أو مبادرات مختلفة فى ظل هذه التحديات، سواء فى مجالات الصحة أو التعليم أو خدمات التحول الرقمى والشمول المالى أو المدن الذكية.

أما التحدى الآن فى سوق الاتصالات هو التوسع فى خدمات البيانات خاصة مع النمو المتضاعف فى استخدامها خلال السنوات الماضية، بالإضافة إلى التوسع فى الاستثمار فى الخدمات المالية الرقمية، وتوفير التطبيقات الداعمة لأنظمة عمل المدن الذكية، وتقديم حلول مبتكرة، وإتاحة الخدمات الذكية بما يساهم فى الدفع قدما بعمليات الشمول المالى.

وهناك تحد آخر وهو العمل على التطوير الدائم للبنية التحتية، حيث إنها أساس صناعة الاتصالات ويعتمد عليها الجميع من أجل تقديم الخدمات المتنوعة للمواطن من حيث جودة الخدمة والسعر.

هشام-مهران--نائب-الرئيس-التنفيذي-لقطاع-الأعمال
هشام مهران  نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال

كيف أثرت جائحة كورونا على خطة عمل أورنج خلال العام الجارى؟ 

هشام مهران نائب رئيس أورنج مصر لقطاع الأعمال: واجهت أورنج بعض التحديات التى طرأت نتيجة تفشى كورونا، منها صعوبة استيراد الأدوات والمستلزمات لعمليات بناء المحطات، ولكن استطاعت أورنج التعامل مع هذه المتغيرات بفضل مساندة الحكومة من ناحية فى تسهيل الإجراءات وسلاسة سياسات عمل الموردين.

وقد تمكنت أورنج مصر بفضل الاستثمار المتواصل خلال الفترة السابقة، لضمان أعلى معايير التأمين والجودة للشبكات، خاصة مراكز التحكم الكبيرة، من امتصاص الزيادات المفاجئة فى الطلب المتنامى على خدمة البيانات بدون تأثير يذكر على جودة الخدمات مع الحفاظ على ريادة أورنج مصر كأسرع مشغل لخدمات البيانات فى مصر وفقا للتقارير الدولية والمحلية.
 
ما زالت أورنج مصر تقوم بتنفيد خطط عاجلة بسرعات غير مسبوقة لزيادة سعات الدوائر المحلية والدولية لضمان عدم تأثر الخدمة والحفاظ على ريادتها كأسرع مشغل لخدمات البيانات فى مصر.

وهل أثرت أزمة فيروس كورونا على مبيعات الشركة؟ 

هشام مهران نائب رئيس أورنج مصر لقطاع الأعمال: فى البداية لا بد من التوضيح أن عددا كبيرا من القطاعات تأثر بصورة واضحة فى ظل أزمة الوباء وليس قطاع الاتصالات فقط، ومثل كل الشركات والقطاعات الاقتصادية، تأثرت أورنج بنسبة كبيرة بظروف وتداعيات أزمة كورونا عليها وعلى جميع الشركات والقطاعات كالسياحة مثلاً التى أثرت بشكل كبير على مدخلات القطاع وإيرادات الشركة ولكن بفضل استعدادات الشركة الكاملة من قبل الجائحة للخدمات الرقمية والاحتياج الشديد له الذى زاد بالفعل أثناء الوباء، مكن أورنج من تسخير جميع إمكانياتها التكنولوجية لتقديم أحدث الحلول الرقمية والمالية لمساعدة العملاء على إنجاز المعاملات اليومية أثناء بقائهم فى المنزل دون الحاجة إلى الخروج. 

وما هى أبرز ملامح الخطة الاحترازية التى وضعتها أورنج لمواجهة الموجة الثانية من الفيروس؟

هشام مهران نائب رئيس أورنج مصر لقطاع الأعمال: العمل مستمر بفاعلية فى عملياتنا التشغيلية وخدمة عملائنا أثناء الموجة الثانية من جائحة كورونا مع الاستمرار فى اتخاذ كل الإجراءات الوقائية والاحترازية الفعالة والخطوات الجادة للحد والوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وفى الوقت نفسه ما زالت استراتيجية الشركة مستمرة، حيث ما زالت الفروع ومنافذ أورنج تقوم بتنظيم عمليات دخول وخروج العملاء بطريقة مختلفة تعتمد على التباعد الاجتماعى والمسافات الآمنة بينهم، وجعل وقت الانتظار للعميل خارج الفرع لضمان مزيد من التباعد وعدم الزحام، وداخل الشركة ما زالت الشركة تحافظ على نسب منخفضة من موظفيها مع اتخاذ كل التدابير الاحترازية فى جميع فروعها والتى تشمل موظفى خدمة العملاء والدعم الفنى مع تزويدهم فنيا وتقنيا للعمل من المنزل، كما أتاحت حلولا تكنولوجية متقدمة لتواصل الموظفين برؤسائهم فى العمل، ومتابعة الأداء وسير العمل وإصدار التقارير اللازمة بهذا الشأن.

وكم يبلغ حجم استثمارات أورنج فى 2021، وما هى أبرزها؟ 

هشام مهران نائب رئيس أورنج مصر لقطاع الأعمال: ستضخ الشركة حزمة استثمارات تصل قيمتها إلى نحو 4 مليارات جنيه لدعم وتحسين الشبكة، بعد تنفيذ مرحلة مهمة من التطوير العام الماضى، كما نعتزم تنويع المحفظة الاستثمارية فى عدد من المجالات فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحقيق معدلات نمو مقبولة على مستوى الإيرادات والأنشطة التشغيلية، عبر زيادة استثماراتها فى مجال البيانات الرقمية والخدمات المالية خاصة مع النمو الكبير فى قطاع الإنترنت وارتفاع معدلات استخدامه بشكل قياسى خلال الفترة الماضية إلى جانب دعم خدماتها المقدمة بتكنولوجيا الجيل الرابع للمحمول بسبب معدلات النمو الملحوظ فى استخدام الإنترنت على شبكتها. 

وقد قامت الشركة هذا العام بتوجيه ما يقرب من 80% فى الاستثمار بمجال نقل البيانات وتغطية معظم المناطق وبناء محطات عديدة فى مختلف المحافظات.

أيمن--أميري--نائب-الرئيس-التنفيذي-للقطاع-التكنولوجي
أيمن  أميري  نائب الرئيس التنفيذي للقطاع التكنولوجي

وما هى أهم أهداف شركة أورنج فى سوق الاتصالات المصرى؟

أيمن أميرى نائب الرئيس التنفيذى للقطاع التكنولوجى: نستهدف الحفاظ على حصتنا السوقية عبر سياسات تعتمد على تحديث الشبكات وتقديم خدمات متكاملة، بالإضافة إلى التنوع فى باقات العروض لتتناسب مع مختلف أذواق العملاء، خاصة أن عدد عملاء المحمول فى مصر لا يشهد أى زيادة كبيرة وأن هدف الشركات هو الاحتفاظ بالعميل الحالى من خلال التوسع فى تقديم خدمات إضافية له.
 
تصدرت أورنج التقارير المحلية والعالمية فى سرعة نقل البيانات لأعوام متتالية لتصبح «أورنج» أسرع شبكة إنترنت فى مصر بشهادات عالمية ومحلية، وتغطية شبكة أورنج موزعة على جميع أنحاء الجمهورية، وهناك مناطق ذات تغطية حديثة، وأخرى تم زيادة طاقتها، وستتجه الشركة خلال الفترة المقبلة إلى التركيز على القرى والنجوع الكائنة فى الدلتا والصعيد، وتعزيزها بالشبكات وخدمات نقل البيانات «الداتا»، وأيضًا المناطق التى تحوى كثافة سكانية تزيد على 5 آلاف، هذا إلى جانب زيادة القدرة الاستيعابية للمحطات فى بعض المحافظات مثل القاهرة والإسكندرية والساحل الشمالى. 

ويبلغ إجمالى عدد محطات شركة أورنج حوالى 8000 محطة منها 1000 محطة تم إنشاؤها خلال ما يقرب من عام و70% من إجمالى المحطات تدعم خدمات تكنولوجيا الجيل الرابع، ويبلغ عدد متاجرنا على مستوى الجمهورية ما يزيد عن 800 متجر. 

ما هو دور أورنج ومشروعاتها فى مجالات التحول الرقمى والمدن الذكية؟

هشام مهران نائب رئيس أورنج مصر لقطاع الأعمال: قدمت أورنج العديد من الخدمات لقطاع المدن الذكية عبر شراكات مختلفة، كان أبرزها مع العاصمة الإدارية الجديدة، حيث يجرى الآن بناء مركز بيانات من المتوقع أن يكون من أكبر المراكز فى الوطن العربى وأفريقيا، باستثمارات تزيد على 135 مليون دولار، ويهدف إلى تعزيز البيانات واستضافة جميع منصات المدن الذكية التابعة للعاصمة الإدارية بطريقة مؤمنة ومتكاملة، وتمتلك أورنج ما يلزم من الخبرات والكوادر المحلية والعالمية التى تؤهلها لتقديم تلك الخدمات بكفاءة عالية، وكذلك إدارة وتشغيل تلك المشاريع طبقًا للمعايير الدولية. 
 
واستطاعت أورنج عقد مجموعة من التحالفات مع بعض الشركات العاملة فى هذه القطاعات، قدمت من خلالها خدمات ميكنة مواقع العمل، وأجهزة القياس، وإدارة أساطيل المركبات وحلولًا تكنولوجية أخرى خاصة بالمجتمعات العمرانية الجديدة. 

كما أن أورنج أصبحت تمتلك محفظة قوية من الحلول الذكية للمدن، بدءًا من البوابات الإلكترونية وكاميرات المراقبة وعدادات الكهرباء والمياه، بالإضافة إلى وحدات الإنارة التى تقوم بترشيد استهلاك الطاقة وتقليل تكلفة التشغيل على المدى البعيد، إلى جانب عملية تدوير المخلفات التى بدأت أورنج فى التركيز عليها، لما لذلك من عائد على البيئة وعلى الاقتصاد المصرى.. بالإضافة إلى ذلك أورنج هى صاحبة الحصة السوقية الأكبر فى خدمات Triple Play التى أصبحت موجودة فى مختلف المجتمعات السكنية، وتوفر هذه الخدمة الإنترنت فائق السرعة والقنوات التليفزيونية الرقمية عالية الوضوح والهاتف الثابت باستخدام كابلات الألياف الضوئية من خلال الشبكات الداخلية الخاصة بتلك التجمعات.

أورانج-copy
أورانج

ما هى أحدث التطورات فى تدشين مركز بيانات العاصمة الإدارية؟

هشام مهران نائب رئيس أورنج مصر لقطاع الأعمال: نحن بصدد الانتهاء من التصميمات الأخيرة لمركز البيانات على أن يتم البدء فى توريد وتركيب الخوادم الرئيسية والشبكات الخاصة بالمرحلة الأولى من المشروع بمجرد الانتهاء من قبول التصميمات لتلك المرحلة..وتحرص أورنج فى جميع مراحل المشروع على تقديم أحدث التقنيات فى مجالات الحوسبة السحابية ونقل وتأمين البيانات معتمدة فى ذلك على كوادرها وخبراتها السابقة فى ذات المجال.

ما هو موقف أورنج من تقارير جهاز تنظيم الاتصالات الخاص بتقييم جودة خدمات الاتصالات؟ 

أيمن أميرى نائب الرئيس التنفيذى للقطاع التكنولوجى: نود أن نشكر الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات على جهودهم فى الحصول على هذا التقرير الذى يمتاز بالشفافية، حيث يضع رضا العملاء فى المقام الأول، كما أن تلك التقارير تساعد الشركات على تقديم خدمة أفضل.

وبالنسبة لـ«أورنج» فإن الشركة نجحت فى الحفاظ على صدارة مشغلى الاتصالات من حيث خدمات نقل البيانات «الداتا»، وذلك منذ إنشاء مركز القياسات الجديد التابع للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات والذى يقوم بمراقبة جودة خدمات الاتصالات، وتثبت التقارير المتوالية من الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات التفوق الملحوظ لـ«أورنج مصر» على منافسيها من حيث جودة خدمات الداتا المقدمة للعملاء، حيث تستثمر الشركة بشكل دائم من أجل تطوير وتحديث شبكاتها وبنيتها التحتية، كما أن الخطة التى تم وضعها قبل عدة سنوات ساعدتنا فى تحقيق أهدافنا، بدءا من قرار الحصول على ترخيص الجيل الرابع وما يصاحبه من ترددات جديدة، بجانب قدرتنا على الاستغلال الأمثل لتلك الترددات وتوزيعها بشكل ذكى داخل شبكة «أورنج».

المتوقع حدوثها خلال فصل الشتاء المقبل.. كيف تواجه «أورنج» ذلك؟

أيمن أميرى نائب الرئيس التنفيذى للقطاع التكنولوجى: تؤكد شركة أورنج مصر حرصها التام على تقديم أفضل خدمة لعملائها الكرام وبالفعل لديها خطط طوارئ متكاملة للتعامل مع سوء الأحوال الجوية التى قد تشهدها البلاد مثلما فعلت فى مواجهة إعصار التنين فى أوائل السنة الحالية مما أثبت قدراتنا وكفاءة الشركة فى مواجهة الأزمات.
 
وتوضح الشركة أنه تم تجهيز العديد من فرق الطوارئ على مستوى الجمهورية للتعامل مع أى عطل بالشبكة ناتج عن سوء الأحوال الجوية، بجانب تأمين مصادر الكهرباء التى تخدم السنترالات والأبراج والمحطات الحيوية المجهزة بمولدات كهرباء احتياطية مع التأكيد على ملئ خزانات الوقود الخاصة بالمولدات.
 
وستقوم أورنج باتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة بالتزامن مع إعلان توقعات وجود اضطرابات فى الطقس، وبالتالى اجتمع فريق إدارة الأزمات والكوارث لضمان تنفيذ قياسات السلامة للموظفين والعملاء من خلال التأكد من صيانة الأبراج ومعدات الشبكات الخارجية بقوة، بجانب تحديد مواقع الموظفين المتواجدين فى الخدمة سواء خدمة العملاء أو التكنولوجيا أو المحلات التجارية لضمان سلامة انتقالهم من وإلى العمل من خلال توفير وتأمين وسائل النقل الخاصة بهم، وتوفير المستلزمات الضرورية لضمان استمرارية العمل.
 
كما أن فريق إدارة الأزمات والكوارث مستعد تماما ويتابع لحظيا لرصد كل أوضاع الموظفين والعملاء والأعمال.

ما هو دور المسؤولية المجتمعية لـ«أورنج» خلال الفترة المقبلة؟

هشام مهران نائب رئيس «أورنج مصر» لقطاع الأعمال: نحن نساند الدولة والمجتمع من خلال الدور الذى نقوم به من منطلق مسؤوليتنا المجتمعية والذى مما لا شك فيه يرفع من كفاءة المجتمع وبالتالى له المردود الإيحابى على الاقتصاد المصرى، فعلى سبيل المثال وليس الحصر «لدينا 7 مدارس أورنج المجتمعية فى 6 محافظات، ونرعى 55 مدرسة مجتمعية فى 4 محافظات، كما نرعى 10 مراكز رقمية للمرأة يتم تدريبهم فيها على كيفية عمل دراسة جدوى لمشروعات صغيرة وكيفية تسويقها من خلال مواقع التواصل الاجتماعى، وهناك بالفعل حوالى 280 مشروعا تم تنفيذها».
 
لدينا 5 معامل تصنيع للشباب «Solidarity Fab Labs» فى 5 محافظات، وهى الإسماعيلية وأسوان وأسيوط والدقهلية والشرقية وعدد المستفيدين سنويا حوالى 15 ألف شاب، حوالى 35% منهم من الفتيات.
 
p.6

المهندس حازم متولى الرئيس التنفيذى لشركة اتصالات مصر لـ«اليوم السابع»: جائحة كورونا ساهمت فى تسريع وتيرة تطبيق التحول الرقمى وشجعت على استخدام الدفع الإلكترونى.. قرارات الحكومة الاقتصادية وضعت مصر بقائمة الدول الأقل تأثرا بكورونا.. 55 مليار جنيه إجمالى استثماراتنا فى السوق المصرى منذ 2007 منها 20 مليون دولار بالعاصمة الإدارية.. نحن أكبر مستثمرين فى القطاع.. والمشغل الأول يدعم تقنية VoLTE فى السوق

ارتبطت شركة اتصالات منذ دخولها السوق المصرى بجودة الخدمة والتكنولوجيا المتطورة، بدليل أنها تعتبر المشغل الأول والوحيد الذى يدعم تقنية VoLTE فى السوق، عن طريق تقديم أحدث التقنيات فى وضوح الصوت ومعدلات إعداد المكالمات، كما أنها المشغل الوحيد لخدمات المحمول بالسوق المصرى الذى يستطيع تقديم كل الخدمات كالمحمول والثابت والإنترنت إلى جانب خدمات البوابة الدولية فى القطاع الخاص، وذلك بفضل استثماراتها المستمرة فى سوق الاتصالات المصرى، والتى بلغت 55 مليار جنيه منذ دخولها السوق المصرى عام 2007، «اليوم السابع» التقت المهندس حازم متولى الرئيس التنفيذى لشركة اتصالات مصر، وأجرت معه حوارا فى عدة محاور بشأن الشركة.

أولا: محور الاقتصاد المصرى

- طبقت الدولة برنامجا للإصلاح الاقتصادى، ما هو تقييمك لهذا البرنامج؟

ساهمت حزمة إجراءات الإصلاح التى اتخذتها الحكومة المصرية فى تحسين الوضع الاقتصادى، وتؤكد كل المؤشرات المحلية والدولية أن الاقتصاد المصرى يسير نحو الاتجاه الصحيح، حيث قفز الاحتياطى النقدى ووصل إلى 38.366 مليار دولار بنهاية أغسطس الماضى، كما تم تثبيت التصنيف الائتمانى لمصر، وأيضا القرارات الاستثمارية الجديدة، بالإضافة إلى إطلاق العديد من المشروعات الكبرى وارتفاع معدلات النمو وانخفاض معدلات البطالة، فضلا عن الاهتمام بمحدودى الدخل، وإطلاق مجموعة من البرامج التى تصب فى مصلحة المواطن المصرى مثل مبادرة الحكومة للشمول المالى، إضافة إلى ارتفاع معدلات النمو وانخفاض معدلات البطالة، كل ذلك ساهم فى خلق مناخ استثمارى ملائم لجذب مستثمرين جدد، وساهم بشكل كبير فى تحسين أداء مصر الاقتصادى.
 
وأؤكد أن الحكومة اتخذت العديد من الخطوات المهمة فى اتجاه التعاون مع شركات القطاع الخاص التى يمكنها أن تلعب دورا فعالا فى دعم برامج الإصلاح الاقتصادى والنهوض بالاقتصاد الوطنى، ونحن نثمن توجه الحكومة نحو تكريس مفاهيم التحول الرقمى، خاصة أنه يعد قفزة قوية ناحية المستقبل.

- كيف أثرت جائحة فيروس كورونا على الاقتصاد المصرى، وخاصة على قطاع الاتصالات؟

يجب التأكيد على أن جائحة كورونا هى مشكلة عالمية لا تخص دولة ولا شركة بعينها فقد أثرت فى العالم أجمع، ورغم أن العديد من الدول الكبرى حدثت لها هزة كبيرة بسبب الجائحة إلا أن مصر كانت ضمن قائمة الدول الأقل تأثرا بسبب الإجراءات الجيدة التى اتخذتها الحكومة المصرية للتعامل مع الأزمة على المستويين الاقتصادى والصحى، حيث اتخذت الحكومة إجراءات لاحتواء انتشار الفيروس دون توقف النشاط الاقتصادى والإنتاج. 
 
ونحن فى «اتصالات» نشيد بكل القرارات والإجراءات الاحترازية التى اتخذتها الحكومة، والتى انعكست إيجابيا على الاقتصاد المصرى رغم التحديات التى يمر بها، وانعكست أيضا على نسب الإصابة التى تعد من أقل النسب عالميا، رغم أن النمو الاقتصادى الإيجابى لمصر فى عام 2020 هو استثناء فى الشرق الأوسط.

- ما هو مستقبل الاقتصاد المصرى خلال الفترة المقبلة؟ وكيف تنجح الحكومة فى النهوض بقطاع الاتصالات؟

الاقتصاد العالمى وفى داخله مصر والمنطقة كلها، سيكون مختلفا تماما بعد أزمة كورونا، التى نتمنى انتهاءها فى أسرع وقت، ومن المتوقع أن تؤثر الموجة الثانية - فى حال استمرارها لمدة طويلة - بالسلب على معدلات البطالة، وهو ما دفع الدولة لوضع خطة وإيجاد سبل لتفادى تأثر الاقتصاد بسلبيات كورونا، ويمكن لمصر الاستفادة من التغيرات العالمية الحالية، مع ضرورة الاستفادة من الدور الذى يمكن أن يلعبه القطاع الخاص من أجل عبور هذه الأزمة وتحقيق التنمية الاقتصادية.
 
تحرص الحكومة المصرية على النهوض بقطاع الاتصالات الذى يعد أحد أهم القطاعات الحيوية وأسرعها نموا خلال 2018، حيث شهد نسبة نمو بلغت 16 %، كما أنه يسهم فى إجمالى الناتج المحلى بنسبة 4 % ويوفر 320 ألف فرصة عمل حتى 2019، وقد ارتفعت حصيلة صادرات مصر من خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتصل إلى 3.6 مليار دولار، إضافة إلى أن الأمن المعلوماتى أصبح أهم أولويات قطاع الاتصالات والحكومة، وتعمل حاليا على تحويل مصر إلى مركز اتصالات إقليمى، وكل ذلك يعنى أن هناك جهودا حكومية حقيقية نحو النهوض بقطاع الاتصالات المصرى.

ثانيا: محور قطاع الاتصالات

- تعمل شركة اتصالات فى 16 سوقا عربيا وأفريقيا وآسيويا، كيف ترى سوق الاتصالات المصرى؟

تؤمن شركة اتصالات أن السوق المصرى واحد من أهم الأسواق الواعدة الجاذبة للاستثمار، خاصة أنه يمتلك العديد من المميزات منها كثافة سكانية تتخطى الـ 100 مليون نسمة، حيث تمثل نسبة الشباب نحو 65 % من إجمالى عدد السكان، إضافة إلى موقعها الاستراتيجى، فضلا عن حرص الحكومة المصرية على التحول الرقمى من خلال استراتيجية واضحة لتحويل مصر إلى مركز إقليمى للاتصالات، كل ذلك يؤكد رؤيتنا للسوق المصرى وحرصنا على الاستثمار فيه بشكل متواصل، مما ساهم فى زيادة استخدام خدمات وتطبيقات الإنترنت المختلفة.
 
ويحتل السوق المصرى بالنسبة لمجموعة اتصالات مكانة متميزة بين الأسواق التى تعمل بها، كما نجحنا فى زيادة أعمالنا خلال هذا العام مما انعكس فى تصدر الشركة المركز الثانى من حيث الإيرادات والأرباح بين شركات المحمول، بزيادة إيرادات الشركة خلال الربع الثالث من العام الحالى بنسبة 18 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى.

- لزيادة تنافسية سوق الاتصالات المصرى ما هى أهم التشريعات أو القرارات المطلوبة؟

يعتبر قطاع الاتصالات من أكثر القطاعات تطورا فى العالم، فلا يكاد يمر يوم حتى تظهر لنا أنظمة وبرامج جديدة، وقد حرصت الحكومة المصرية على مواكبة هذه التطورات، حيث أقرت عددا من التشريعات والقوانين المنظمة لقطاع الاتصالات بشكل مناسب جدا، كما تعمل الدولة حاليا على تشجيع الشركات والمؤسسات على العمل أكثر، مع الحرص الدائم على مواكبة التطورات التى يشهدها العالم من حولنا، وذلك بهدف تعظيم الاستثمار فى قطاع الاتصالات والاستفادة من عملية التحول الرقمى فى مصر.

- تأثرت جميع القطاعات الاقتصادية بجائحة فيروس كورونا، كيف تأثر قطاع الاتصالات سلبا أم إيجابا؟ 

رغم سلبيات جائحة كورونا على أغلب القطاعات فإنه كان لها العديد من الجوانب الإيجابية على تكنولوجيا الاتصالات فى مصر، حيث ساهمت فى تسريع وتيرة تطبيق خطط الحكومة للتحول الرقمى وبناء مصر الرقمية وشجّعت المواطنين على الإقبال على استخدام وسائل التكنولوجيا والإنترنت، وأقبل عدد كبير من المواطنين على سداد المستحقات المالية عبر وسائل الدفع الإلكترونى.
 
ونتيجة للبنية الاقتصادية القوية والمحافظ الاستثمارية التى نمتلكها فقد نجحنا خلال الأزمة فى تقديم العديد من الخدمات والامتيازات الكبرى لعملائنا، فمثلا بالنسبة لخدمات «اتصالات كاش» تمتع عملاؤنا بعمليات السحب والإيداع بحد أقصى 10 آلاف جنيه يوميا، و50 ألف جنيه شهريا، بدلا من 3 آلاف يوميا و5 آلاف شهريا، وذلك بناءً على إجراءات البنك المركزى التحفيزية لخدمات تحويل الأموال عبر المحمول. 
 
وأتاحت اتصالات مدة تصل لـ 90 يوما لتحميل تطبيق «اتصالات كاش» ورفع صورة بطاقة الرقم القومى، أو عن طريق *777# وإدخال أرقام بطاقة الرقم القومى لمطابقتها بدلا من الذهاب للفرع، كما قمنا بإلغاء رسوم تعاملات التحويل الشهرى إلى كل محافظ شركات المحمول، وإلغاء رسوم السحب من أجهزة الصراف الآلى بعد أن كانت مقابل 1 %، مع تخفيض عمولة السحب النقدى من الفرع لتصبح 1 % بدلا من 2 %، وتم إلغاء رسوم خدمة VCN بدلا من 10 جنيهات.
 
وبناء على تعليمات البنك المركزى تم إيقاف تطبيق تلك الإجراءات اعتبارا من أكتوبر 2020، حيث أصبحت عملية التسجيل تستغرق دقيقتين فقط من خلال فروع اتصالات، كما يتمتع عملاؤنا الآن بعمليات سحب وإيداع تصل إلى 20 آلاف جنيه يوميا، وعمليات تحويل ومشتريات تصل إلى 30 آلاف جنيه يوميا.

- وهل أثرت الجائحة على خطط الشركات لدعم التحول الرقمى؟

أؤكد أولا أن شركة اتصالات تعد من أوائل الشركات الحريصة على دعم خطط التحول الرقمى، وتمتلك أحدث وأقوى شبكة فى مصر مزودة بأحدث تكنولوجيا، لتقديم أحدث التقنيات لتلبية احتياجات عملائها فى مختلف المجالات بأفضل جودة ممكنة، فضلا عن امتلاكها لإمكانيات تؤهلها لتقديم أفضل الخدمات من خلال أحدث تكنولوجيا وأفضل بنية تحتية والتى يدعمها خبرات كبيرة فى تشغيل خدماتها، مما يسهم فى تأكيد ريادة ونجاح الشركة فى مجال الإبداع والابتكار كجزء لا يتجزأ من استراتيجيتها، وهو الأمر الذى سينعكس على قدرة الشركة فى لعب دور مؤثر فى التحول الرقمى، الذى يمثل أحد المحاور الرئيسية لدفع طاقة الدولة الإنتاجية، لتشارك اتصالات فى قيادة المستقبل الرقمى وإيجاد حلول تكنولوجية للتحديات التى تواجه مصر، وقد جاءت الجائحة لتسهم بشكل كبير فى تسريع وتيرة التحول الرقمى.

المهندس حازم متولى الرئيس التنفيذى لشركة اتصالات مصر
المهندس حازم متولى الرئيس التنفيذى لشركة اتصالات مصر

ثالثا: شركة اتصالات مصر

​- هل يمكن لاتصالات أن تتقدم بطلب لشراء حصة فودافون مصر.. وهل ترغب الشركة فى طرح حصة بالبورصة المصرية خلال الفترة المقبلة؟

قرار طرح شراء حصة شركة أخرى أو طرح حصة من أسهم الشركة بالبورصة يرتبط بقرار المساهمين بالجمعية العمومية بالشركة ومجموعة اتصالات.

- هل أنت راضٍ عن أداء شركة اتصالات منذ دخولها مصر، وكم تبلغ حجم استثمارات الشركة فى 2020؟

تعتبر اتصالات من أكبر المستثمرين فى مصر، ومن أفضل وأقوى الشركات فى سوق الاتصالات المصرى بفضل استثماراتها المستمرة، وقد بلغ إجمالى استثماراتنا منذ بدء عملياتنا فى السوق المصرى عام 2007 أكثر من 55 مليار جنيه، شملت الحصول على التراخيص والمشروعات القومية للطرق وتطوير الشبكات والبنية التحتية الخاصة بنا والخدمات التى نقدمها، وهو الاستثمار الأكبر فى القطاع نظرا لدخولنا السوق بعد 10 سنوات من عمل المشغلين الآخرين.

ونظرا للمناخ الاستثمارى المشجع الذى تشهده مصر قمنا بزيادة رأس مال الشركة إلى نحو 20 مليارا، وذلك بهدف الاستمرار فى تطوير الشبكات وتحسين الخدمات المقدمة، بالإضافة إلى توسيع أنشطة الشركة فى قطاع نقل البيانات، ودعم الاستثمار فى التقنيات المستقبلية مثل إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعى.

- ما الذى يميز خدمات اتصالات فى السوق المصرى عن شبكات المحمول الأخرى؟ 

تتميز شركة اتصالات مصر بأنها أقوى شبكة فى مصر، حيث نحرص على أن نقدم لعملائنا أفضل الخدمات من خلال قوة عاملة تقدر بأكثر من 6 آلاف موظف، 75 % من الشباب يعملون فى مختلف مقرات وفروع الشركة على مستوى الجمهورية التى وصلت إلى أكثر من 900 فرع، وهو ما جاء متماشيا مع شعارنا الجديد «أقوى بكتير».
 
وتعد شركة اتصالات مصر آخر الشركات الوافدة لسوق الاتصالات المصرى عام 2007، وذلك بعد منافسة حامية، فكانت شركة المحمول الوحيدة التى تملك بوابة دولية فى السوق المصرى، وكذلك أول من قدمت خدمات الجيل الثالث و3.5G وقدمت شرائح محمول مجهزة لتقديم خدمات الجيل الرابع قبل طرح الرخصة بـ 10 سنوات، كما تعتبر المشغل الأول والوحيد الذى يدعم تقنية VoLTE فى السوق عن طريق تقديم أحدث التقنيات فى وضوح الصوت ومعدلات إعداد المكالمات، وتمكنت اتصالات مصر فى أكتوبر 2018 من إجراء أول مكالمة تليفون أرضى لتصبح بذلك المشغل الوحيد لخدمات المحمول بالسوق المصرى، الذى يستطيع تقديم كل الخدمات كالمحمول والثابت والإنترنت إلى جانب خدمات البوابة الدولية فى ذلك الوقت.
 
وها هى اليوم تحقق نتائج أعمال قوية بعد مرور أكثر من 13 عاما، حيث وصل إجمالى استثماراتها إلى 55 مليار جنيه بعد شراء الترددات الأخيرة، شملت الحصول على التراخيص والمشروعات القومية للطرق وتطوير الشبكات والبنية التحتية الخاصة بنا والخدمات التى نقدمها، كما وصل إجمالى استثماراتها فى مشروع العاصمة الإدارية الجديدة إلى نحو 20 مليون دولار. 

- وما هى وعود اتصالات لعملائها خلال الفترة المقبلة؟

نعد عملاءنا بمواصلة تقديم أقوى حزمة من الخدمات المتنوعة والمتميزة لتلبى كل احتياجاتهم بأفضل الأسعار، ونسعى لتقديم المزيد باستمرار بما يضمن تحقيق الرفاهية والاتصال الدائم بجودة غير مسبوقة لكل عملائنا فى السوق المصرى.
 
وتمتلك اتصالات مصر حاليا أكثر من 8000 محطة للشبكة على مستوى الجمهورية من بينها ما يقرب من 6000 محطة تدعم الجيل الرابع، والتى تمثل 75 % من إجمالى عدد المحطات، حيث وصلت نسبة العملاء المستخدمين للجيل الرابع إلى 50 % من إجمالى عملاء اتصالات مصر، وأطلقت الشركة خلال الأعوام السابقة مجموعة من المنصات الرقمية من بينهم ماى اتصالات واتصالات كاش واتصالات سبورتس واتصالات ميوزيك واتصالات جيمز واتصالات تى فى.

- هل إدارة اتصالات راضية عن مستوى الخدمات المقدمة لعملائها؟

الواقع العملى يؤكد أن اتصالات هى أقوى شبكة فى مصر بما تقدمه من خدمات ذات قيمة مضافة تتمتع بأقوى جودة، حيث يشير تقرير قياس جودة الخدمة الصادر عن جهاز تنظيم الاتصالات إلى تحسن الخدمات المقدمة من اتصالات فى العموم، حيث احتلت اتصالات مصر مكانة مميزة بخدمات الإنترنت بدعم من كفاءة الإنفاق على الشبكة، وهناك تنسيق مع الجهات المسؤولة والتى تستهدف رفع مستوى جودة خدمات الاتصالات فى السوق المصرى فى ضوء ملاحظات المشغلين الأربعة.

ونحن فى اتصالات مصر وجميع فروعنا فى 16 دولة حول العالم نهتم كثيرا بتقارير الأداء، ولذا فإننا نمتلك فى شركة اتصالات محددات ذات درجة عالية من الصرامة لقياس الجودة بهدف إرضاء العملاء، وذلك فى إطار سعينا الدائم لتحسين وتطوير شبكتنا وزيادة جودة الخدمات المقدمة والعمل على تحسينها لنظل دائما فى المقدمة.

- كيف تستفيد اتصالات من الحصول على ترددات جديدة فى الطرح الأخير؟

نقوم فى شركة اتصالات بعمل دراسات مستمرة لتحديث بياناتنا ومعلوماتنا السوقية والتقنية وبناء على ذلك فإننا فى حالة توفير ترددات ستسعى الشركة للحصول عليها بعد استيفاء الدراسات المطلوبة حولها، وقد نجحت اتصالات مصر فى الحصول على مجموعة ترددات جديدة فى الحيز الترددى 2600 ميجا هرتز بتقنية TDD بنظام حق الانتفاع لمدة عشر سنوات، وذلك بعد موافقة الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات على العرض المالى والفنى للشركة بمقابل 325 مليون دولار، وهو ما يعادل 5.2 مليار جنيه يسدد منها نصف المبلغ، أى 162.5 مليون دولار بالدولار الأمريكى فور إتاحة الترددات والباقى بالجنيه المصرى على سنتين، طبقا لشروط المزايدة التى أعلنها جهاز تنظيم الاتصالات قبل المزايدة، وهو ما يؤكد أن الشركة لا تدخر جهدا فى سبيل تقديم أفضل خدمة لعملائها ومواكبة النمو المتزايد للعملاء على شبكة اتصالات مصر.

- ما هى خطط استثمارات الشركة فى 2021؟ 

نستهدف ضخ استثمارات جديدة بنحو 5 مليارات جنيه، وذلك بهدف الاستمرار فى تطوير الشبكات وتحسين الخدمات المقدمة، بالإضافة إلى توسيع أنشطة الشركة فى قطاع نقل البيانات، ودعم الاستثمار فى التقنيات المستقبلية مثل إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعى.

لدينا خطط طويلة الأمد للاستثمارات، حيث ندرس كل الطرق التمويلية التى تؤهلنا لريادة السوق وتحقيق أعلى عائد من الاستثمار، وسيتم الإعلان عنها فى حينه.

رابعا: المسؤولية المجتمعية لشركة اتصالات

- ما حجم إنفاق شركة اتصالات مصر على المسؤولية المجتمعية سنويا، وكم تم الإنفاق منذ دخولها مصر؟

تؤمن اتصالات مصر بأهمية المشاركة فى تنمية المجتمع الذى تعمل به، وتعتبر المسؤولية المجتمعية التزاما متواصلا عليها وفى سبيل تحقيق ذلك قامت بتأسيس مؤسسة اتصالات للخدمة المجتمعية فى عام 2013 كذراع للخدمة المجتمعية لشركة اتصالات مصر، والتى نجحت من خلال التعاون مع العديد من المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدنى المصرية فى إطلاق العديد من المبادرات ودعم الجمعيات التنموية فى أداء دورها للنهوض بالمجتمع على الأصعدة المختلفة، وقد بلغ حجم استثمارات الشركة فى الخدمات المجتمعية نحو 120 مليون جنيه منذ عملها فى مصر حتى الآن.

وقد دشنت اتصالات العديد من المبادرات فى مجالات الصحة والتكنولوجيا والموظف المسؤول، وهى المبادرات التى جاءت متوافقة مع رؤية مصر 2030 لإصلاح قطاع الصحة، وربطها بآخر التطورات فى مجالات الاتصالات التكنولوجية.
 
p.7

فى أول حوار له منذ توليه.. المهندس محمد كمال عبدالله الرئيس التنفيذى لشركة «فودافون مصر»: 22 مليار جنيه استثمارات 2020 لتحسين مستوى خدمات الصوت والإنترنت.. الحصول على الترددات نقطة فاصلة فى تاريخ الشركة.. أبراج المحمول وأجهزة التقوية المهربة تهدد جودة الخدمات.. 65 مليار جنيه استثمارات «فودافون» منذ دخولها مصر.. وسنظل «رقم واحد» بالترددات الجديدة.. «فودافون» مدرسة تخرج فيها أفضل كوادر وقيادات قطاع المحمول وتكنولوجيا المعلومات فى مصر والوطن العربى ومنهم من وصل إلى العالمية  

لم يرتبط اسم فودافون بأنها الشبكة الأولى فى مصر فقط، ولكن ارتبط كذلك بتخريج أفضل الكفاءات والقيادات فى مختلف القطاعات، آخرهم المهندس محمد كمال عبدالله، والذى اختير من شركة فودافون العالمية، لإدارة الشركة فى مصر، ليصبح أول مصرى منذ سنوات يتولى منصب الرئيس التنفيذى للشركة، أجرينا أول حوار معه للتعرف على الخلطة السحرية لمدرسة فودافون للكوادر والقيادات، وكذلك التعرف على خطته لاستمرار تصدر الشركة الحصة السوقية للمحمول فى مصر بعد حصولها على ترددات جديدة، علاوة على خطط التحول الرقمى خلال الفترة المقبلة. 
بداية.. نريد التعرف على المسيرة المهنية للمهندس محمد كمال.
 
- بدأت العمل فى شركة فودافون منذ 22 عاما، عندما كانت تسمى «كليك»، ولم نكن نتخيل وقتها أن تصبح أكبر شركة اتصالات وواحدة من كبرى الشركات فى مصر، ولذ أعتبر نفسى محظوظا، لأن العمل داخل فودافون يتيح لك العمل مع أكفأ وأكثر المديرين تميزا.

بمناسبة التعامل مع أكفأ المديرين.. لماذا يقال إن شركة فودافون مدرسة الكوادر والقيادات؟ 

شركة فودافون ليست مجرد شركة اتصالات فقط، ولكنها «مدرسة» وثقافة متميزة ، تخرج فيها أكفأ وأفضل الكفاءات العاملة فى مجال الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مصر والوطن العربى، بدليل أن العديد من الكوادر بها خرجوا للعمل بشركات فودافون حول العالم، أو بشركة فودافون الأم، وكذلك يعمل الكثير منهم بشركات كبرى خارج قطاع الاتصالات، أو أصبحوا أصحاب شركات رائدة لها ثقل فى الاقتصاد المصرى، ونحن نطلق عليها مدرسة فودافون للبيزنس والاتصالات.

بخلاف دورها فى تخريج الكفاءات.. ماذا عن دورها فى دعم الاقتصاد المصرى؟

- ضخت شركة فودافون العالمية استثمارات ضخمة منذ دخولها السوق المصرى، بلغت 65 مليار جنيه، بعد إضافة قيمة استثمارات شراء الترددات الجديدة، وخلال آخر 3 سنوات منذ الحصول على خدمات الجيل الرابع، أنفقنا فى تطوير الشبكة 13 مليار جنيه، منها 5 مليارات جنيه خلال العام الجارى، كما سنضخ استثمارات جديدة لشراء أجهزة جديدة تتناسب مع الترددات المطروحة، فودافون واحدة من أكبر المساهمين فى خزانة الدولة، حيث ندفع ما يقرب من 6 مليارات جنيه سنويا ما بين ضرائب ورسوم وتأمينات، ما يساعد فى تدبير ميزانيات للمشاريع العملاقة والمبادرات الوطنية التى تقوم بها الدولة، ونفخر بكوننا جزءا من هذه المنظومة 

وماذا عن دعم الاقتصاد خلال جائحة فيروس كورونا المستجد؟

- أطلقت شركة فودافون عدة مبادرات لدعم جهود الدولة فى مكافحة فيروس كورونا المستجد، أبرزها التبرع لوزارة الصحة بقيمة 10 ملايين جنيه لشراء أجهزة طبية داخل مستشفيات العزل، كما وفرنا خدمات الصوت والبيانات للأطباء داخل تلك المستشفيات بدون مقابل، وتم إرسال مهندسين للتأكد من جودة الخدمة بهذه المستشفيات، كما ساندت مبادرات فودافون، جهود الدولة لدعم العمالة غير المنتظمة، بصرف إعانة الحكومة للعمالة غير المنتظمة، من خلال فروع الشركة والصراف الآلى، وإرسال رسائل للمستفيدين بالتوجه لصرف المنحة من أقرب فرع لهم، واستحوذت فودافون على أكثر من 50% من إجمالى نصيب شركات المحمول التى تقدم خدمات المحافظ الإلكترونية فى السوق المصرى، وذلك لتمتع فودافون بالحصة السوقية الأكبر لسوق المحمول فى مصر وأيضا لخدمات تحويل الأموال عبر المحمول، كما لم تغفل فودافون مساندة الطلاب لاستكمال تعليمهم خلال الجائحة، عبر إنشاء منصة تعليمية إلكترونية تتيح عليها نهضة مصر مصادر ومحتوى تعليميا رقميا من السلسلة التعليمية الأشهر «الأضواء»، وإتاحتها للدخول على المنصة وتصفحها مجانا للمستخدمين، كما تضمنت المنصة فيديوهات شرح من قبل مدرسين متخصصين، يتم إنتاجها حاليا خصيصا، لتغطى تلك الفترة الطارئة، بالإضافة إلى وسائل تقييم متعددة وأسئلة تفاعلية، وأدوات تواصل مباشر مع المدرسين.

محمد كمال عبد الله الرئيس التنفيذى لفودافون
محمد كمال عبد الله الرئيس التنفيذى لفودافون

ننتقل لملف خدمات الاتصالات..  ما هى أهمية الحصول على 40 ميجاهرتز ترددات جديدة؟

- نعتبر حصول فودافون على ترددات فى النطاق الأول والأكبر بعرض 2×20 ميجاهرتز بتقنية الـTDD، نقطة جديدة فاصلة فى تاريخ فودافون، لأن الترددات ستسمح لنا تقديم جودة أفضل لعملائنا، والمحافظة على مستوانا خلال الفترة الماضية، والإدارة التنفيذية لشركة فودافون بذلت مجهودا ضخما، سواء داخل الشركة أو فى التفاوض مع فودافون العالمية، لإقناعهم باستثمار 540 مليون دولار فى مصر، وفى الوقت نفسه بذلت مجهودا ضخما مع جميع الجهات الحكومية للحصول على هذه الترددات، والحصول على هذه الترددات فى مصلحة فودافون مصر، لأن تصبح دائما فى المقدمة، وأن تحافظ على مكانتها فى تقديم أفضل جودة فى مصر، وما حدث فى نظام الترددات فى عام 2020 غير مسبوق، وأشكر وزير الاتصالات وجهاز تنظيم الاتصالات فى دراسة احتياجات سوق المحمول، وتنظيم خطوات الطرح منذ أول لحظة للحفاظ على الشفافية والمصداقية.

ومتى تحصل فودافون على الترددات الجديدة؟

- حصلنا بالفعل على خطاب التخصيص من جهاز تنظيم الاتصالات، يفيد اعتماد الحصول على الترددات الجديدة، وهناك خطة زمنية لاستلامها فى توقيت زمنى محدد لم يصلنا بعد، ودورنا حاليا توفير الأجهزة للاستعداد قبل استلام الترددات، وبمجرد استلامها سنبحث عن أعلى قدرة لاستخدام الترددات خلال 18 شهرا إلى عامين مقبلين.

وكيف ستوثر الترددات الجديدة على أداء الشبكة؟

- أولا الحصول على الترددات الجديدة يزيد من حجم الترددات المملوكة للشركة، إذ نمتلك فى الوقت الحالى 42.5 ميجاهرتز ونضيف لها 40 ميجا جديدة، والترددات، كما هو معلوم، هى البنية التحتية للشبكة، ثانيا تقنية الـTDD تسمح لنا سهولة توزيع استخدام الترددات بين خدمات الصوت أو نقل البيانات، وهذا يعنى أن لدينا سعة أكبر تعود على العميل فى جودة أفضل فى سرعة البيانات والصوت، وهو ما دفع الشركة إلى استثمار 540 مليون دولار تعادل 9 مليارات جنيه، وهذا الاستثمار لن يتحقق وحده، بل يحتاج شراء أجهزة تتناسب مع هذه الترددات لتغطية الخدمة لكافة عملائنا.

قيل إن الترددات الجديدة معنية بخدمات نقل البيانات وليس تحسين الصوت.. ما صحة هذا الكلام؟

- الترددات الجديدة بالفعل فى الحيز الترددى 2600، وهو الحيز المختص بنقل البيانات، إلا أن ذلك لا يمنع أنها لن تؤثر أيضا إيجابيا على خدمات الصوت؛ لأن نقل البيانات حاليا يتم على الحيزات الترددية 2100 و900 و1800 ميجا هيرتز، وعندما نحصل على ترددات بحجم 400 ميجا هيرتز فى حيز 2600 نقدر نخصص جزء كبير منها لنقل البيانات ونخلى أجزاء أخرى من الترددات الموجودة حاليا لإعادة تخصيصها لخدمات الصوت..والعائد على العميل أنه سوف يحصل على ترددات أكثر للصوت بحسب طبيعتها الجغرافية بعدما أصبح لدينا اليوم مساحة لإعادة توجيه الخدمات فى الترددات بشكل يساعد العميل على تحسين الخدمات.

كيف تسدد شركة فودافون مصر قيمة الترددات الجديدة؟

- تمويل شراء الترددات الجديدة ذاتيا، ولن نحتاج للحصول على قروض لشرائها، أما عن سداد ثمنها، وفقا للعقد المبرم مع جهاز تنظيم الاتصالات، فسيتم السداد على 3 سنوات، ففى البداية سيتم سداد 50% دفعة مقدما عند التعاقد على التخصيص، و25% بعد عام والأخرى بعد عامين، وتسدد الدفعة الأولى بالدولار الأمريكى، وتسدد الدفعتان بالدولار الأمريكى أو الجنيه المصرى بقيمة مساوية بحساب سعر صرف يوم السداد.

وهل الاستثمار فى الأبراج الجديدة سيؤثر فى أرباح «المصرية للاتصالات» لدى فودافون؟

- لا الأمر غير مرتبط بذلك، كل شركة لكى تتوسع وتنمو، تحجز جزءا من أرباحها لاستثماره فى خطط التوسع والنمو، ولكنها سوف تستفيد من زيادة قيمة الشركة بعد الحصول على الترددات.

ايمن عصام ومحمد عبد الله ونهي سعد
ايمن عصام ومحمد عبد الله ونهي سعد

إذن هل ستؤثر الترددات فى تقييم فودافون مصر؟

- بدأنا رحلة البحث عن الترددات منذ أواخر عام 2018 قبل ظهور أى محادثات عن صففة استحواذ إس تى سى؛ لأن استراتيجية فودافون مصر، كانت وما زالت، تضع العميل وخدمته فى المقام الأول، ولهذا يعود مخطط الحصول على الترددات، ونعمل من أجلها ولا علاقة ذلك بملف البيع، أما تقييم الشركة قبل وبعد الحصول على الترددات، فهو أمر يخص المساهمين، ولا علاقة للإدارة المحلية سوف بتنفيذ الاستراتيجية.

هل ستنتهى مشاكل خدمات الاتصالات مع الحصول على الترددات الجديدة؟

- الترددات جزء من تحسين مستوى الخدمة، ولكن هناك جزءا آخر، وهو الأبراج التى تنقل الصوت والبيانات من خلالها، وهناك مشكلة حقيقية فى إنشاء الأبراج، سواء من ناحية عدد الموافقات المطلوبة، تتراوح بين 21 إلى 24 موافقة لكل برج أو من ناحية سرعة إصدار التراخيص، حيث تصل لمدة زمنية من 6 إلى 12 شهرا للموافقة عليها، وزاد الأمر مع جائحة كورونا لأن معظم الجهات الحكومية كانت تعمل بكفاءة أقل خلال الجائحة، علاوة على توعية المواطنين بأهمية إنشاء الأبراج، حيث نواجه فى بعض الأماكن مشاكل من العملاء يطالبون بتوفير التغطية، وفى الوقت نفسه يرفضون إنشاء الأبراج بحجة أنها تؤثر سلبا على صحتهم، رغم أن هذا الأمر حسم منذ فترة طويلة أن البرج جزء أساسى لتوفير الخدمة ولكن ما زلنا نواجه مشكلة اعتراض بعض الأهالى، مشكلة أخرى، هى انتشار أجهزة تقوية غير مرخصة، تؤثر فى جودة الخدمة، ويتم تهريب هذه الأجهزة وعند تركيبها داخل البيوت والشركات والأماكن تؤثر مؤقتا على تحسين الشبكة، ولكنها تقوم بالتشويش على الترددات وأجهزة المواطنين.

هل يسهم قرار منح الشركات أحقية فى إنشاء الأبراج فى حل الأزمة؟

- الأهم من طرح إطار تنظيمى للترخيص للشركات للحصول على ترخيص بإنشاء الأبراج، هو تسهيل إجراءات إنشائها وسرعة الموافقة عليها، لأن شركة فودافون تمتلك بالفعل رخصة الموافقة على الإنشاء، لأن المعوقات الإدارية وعدد الموافقات والمبالغ المهولة ستؤثر فى أى شركة تبنى أبراج محمول. 

يصدر جهاز تنظيم الاتصالات تقارير دورية عن مستوى الخدمة لشبكات المحمول، كيف تتعامل معها فودافون؟

- نهتم بتقارير جهاز تنظيم الاتصالات، وفى الوقت ذاته نصدر تقارير خاصة داخل الشركة منذ 20 عاما، ونهتم بها جدا ونعمل بصفة دورية على تحسين هذه التقارير، وهناك فريق يتابع هذا الأمر بالشركة، ويعمل على تحسين هذه النتائج.

ما هى نسبة التغطية الجديدة للجيل الرابع؟

-تخطينا نسبة 98% ونسبة نقل البيانات من خلال الجيل الرابع تخطت 65%، وهو ما يعكس أن الجيل الرابع أصبح فى كل مكان.

هل ما زال عرض شركة الاتصالات السعودية لشراء حصة فودافون مصر قائما؟

- الإدارة المحلية، التى أفخر برئاستها، معنية بتحقيق استراتيجية فودافون مصر وتقديم أفضل خدمة لعملائها فى مصر، والقدرة على تقديم خدمات رقمية، جديدة سواء فى الصوت أو فى نقل البيانات، أو حتى فى خدمات الشمول المالى وهذا هو هدفنا الرئيسى، وحدثت حوارات بين فودافون العالمية وشركة الاتصالات السعودية، وبدأ إعلان هذه المفاوضات فى يناير الماضى، واختتم الحديث عنها فى انتهاء مذكرة الفحص النافى للجهالة، وبناء عليه تتم المباحثات بين الأطراف المعنية الآن، وعلى مدار 20 عاما الماضية، هيكل المساهمين تغير 4 مرات، ولم تؤثرعلى خطة فودافون مصر فى تحقيق أهدافها، وهذا لن يؤثر على أهداف الشركة فى تقديم أفضل الخدمات للعميل المصري.

ما هى الدورس المستفادة بفودافون بعد الموجة الأولى من فيروس كورونا؟

- أثبتت جائحة فيروس كورونا أن التحول الرقمى لا بد منه لاستمرار الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية، وتطور الاقتصاد، ودور قطاع الاتصالات محورى لتحقيق هذا التحول الرقمى، وهذه كانت نقطة محورية، لأن الدول والشركات كافة، اتجهت لسرعة التحول الرقمى، وهنا ظهر دور شركة فودافون والتى تمتلك 44% من حصة السوق فى التحول الرقمى، ولذا كانت الجائحة فرصة وليست مشكلة، ودورنا خلال الفترة المقبلة كيفية مساندة تقديم خدمات رقمية، مثلما عملنا مع الجهات المعنية لتفعيل عمليات فودافون كاش، كما نجحنا فى تقديم خدمات «كلاود» للشركات الصغيرة بأجر رمزى، والوقت الحالى دورنا تقديم خدمات أكثر لعملائنا تساعدهم على أداء الخدمات بصورة جيدة خلال وقت الأزمات والمحن.
 
وواجهت فودافون بعض المشاكل خلال الجائحة أبرزها الحفاظ عل صحة مهندسى الشركة فى مواقع العمل، ونجحنا عن طريق خبراتنا فى العديد من الدول تحقيق هذا الهدف عن بعد، كما نجحنا فى تنفيذ خدمة العملاء، وكان لدينا 80% من موظفى الخدمة يعملون من المنزل، وأدوا دورهم للعملاء فى أسرع وقت وبشكل مثالى، وأظن ممكن نكرر هذه التجربة فى الموجة الثانية، ولن تكون هناك مشكلة، كما استفدنا من الجائحة فى زيادة الحصة السوقية فى خدمة المحافظ الإلكترونية لنصل إلى 8 ملايين عميل تمثل نسبة 62% من عدد المشتركين بهذه المحافظ، ونفذ هؤلاء العملاء 86% من المحافظ الإلكترونية عن طريق فودافون كاش، طبقا لما أعلنه جهاز تنظيم الاتصالات.

ما هى استراتيجية الشركة الفترة المقبلة.. خاصة فى تحقيق الشمول المالى؟

- الاستراتيجية الرئيسية داخل فودافون، هي تقديم خدمات إلكترونية ودعم فكرة التحول الرقمى، القيام بكل الخدمات لمساندة الشمول، وسنحاول التوسع فى خدمة فودافون كاش، والحفاظ على الكوادر التى تخرجت من فودافون، لنصبح مدرسة لتخريج العديد من الكوادر فى عالم البيزنس.

فودافون كاش كانت مجرد فكرة منذ 10 سنوات، وحاليا نعمل مع جهات مختلفة لبناء هذه المنصة، وهى منصة مدفوعات إلكترونية، وساعدنا كثيرا، الفترة الماضية، خطة الدولة فى «رؤية مصر 2030» أن تصبح مصر مجتمعا غير نقدى، وهو ما يتطلب انتشار المحافظ الإلكترونية بشكل يساعد المواطنين سواء عن طريق الدفع على المحلات أو نقل الأموال، وكنا نرى أن هذا أمر مهم جدا للمواطن المصرى، سعينا لبناء هذه المنصة على مدار السنين الماضية، وقدمنا خدمات عديدة عليها خلال الفترة الماضية سواء دفع فواتير أو خدمات حكومية، ونعمل فى 180 نقطة على مستوى مصر لسداد مدفوعات لمجموعة من الخدمات، وتحويل واستقبال الأموال، وهذه ستظل الطريقة الأولى خلال 10سنوات.
 
p.8

المهندس أحمد مكى رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لشركة «بنية» يكشف لـ«اليوم السابع»: 8 دول أفريقية حجزت ثلثى إنتاج أكبر مصنع لإنتاج «فايبر» فى مصر

ضخت الحكومة مليارات الجنيهات خلال الأعوام القليلة الماضية، للإنفاق على مشروعات تطوير البنية التكنولوجية، وكذلك تنفيذ استراتيجية التحول الرقمى، وساهمت هذه المشروعات بشكل كبير فى عدم توقف الحياة خلال جائحة كوفيد 19، بسبب إجراءات الإغلاق والتباعد الاجتماعى، بجانب ذلك أتاحت هذه المشروعات فرصا استثمارية ضخمة للقطاع الخاص. وقد تم إنشاء شركة «بنية»، المتخصصة فى خدمات وحلول البنية التحتية التكنولوجية - لتستفيد من الفرص التى أتاحتها الدولة سواء للشركات المحلية أو العالمية لتنفيذ مشروعات ضخمة فى هذا الشأن.. ولذا أجرت «اليوم السابع» حوارا مع المهندس أحمد مكى رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لشركة «بنية» للتعرف على خططها المستقبلية، وتفاصيل إنشاء أكبر مصنع متخصص فى تصنيع كابلات الألياف الضوئية.

بداية.. نريد التعرف على شركة «بنية» من حيث المساهمين وحجم استثماراتها؟

شركة بنية هى الاسم التجارى الجديد لشركة فايبر مصر للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتضم تحت مظلتها عدة كيانات، منها فايبر مصر للأنظمة، والتى تتولى تنفيذ مشروعات الأنظمة المتكاملة داخل المدارس وشركات قطاع الأعمال العام، وفايبر مصر الهندسية و3 شركات أخرى سيتم الإعلان عنها لاحقا.

وما هى أبرز المشروعات التى تنفذها بنية؟

تنفذ شركة بنية عدة مشروعات منها ما يساهم فى تنفيذ خطة الدولة للتحول الرقمى، وأبرزها مشروع تطوير البنية التحتية فى 2530 مدرسة ثانوى حكومى على 4 مراحل بالتعاون مع عدد من الشركاء فى مدة 4 شهور فقط، ورغم أن تنفيذ المشروع فى هذه المدة القصيرة تحد كبير إلا أننا نجحنا فى الانتهاء منه نهاية العام الماضى قبل تداعيات جائحة كوفيد 19، وهو ما مكن الطلاب من استكمال دراستهم «أونلاين».
 
ومصر كانت من الدول القلائل التى لم تتأثر فى التعليم الإلكترونى بأزمة كوفيد 19، لأن البنية التحتية الخاصة بهذا القطاع كانت جاهزة وتم اختبارها، كذلك تم استيعاب إجراء الامتحانات للطلاب «أونلاين» عبر أجهزة «التابلت المدرسى»، وكانت تجربة ناجحة رغم كل التحديات التى تواجه أى تغيير.. ولولا الإرادة السياسية لدعم ملف التعليم الإلكترونى وتوفير البنية التحتية، لن يحدث أى تغيير وتطوير فى المنظومة التعليمية.

وماذا عن مشروع التحول الرقمى فى قطاع الأعمال العام؟

تنفذ شركة «بنية» أكبر مشروعا للتحول الرقمى فى قطاع الأعمال العام فى مصر وأفريقيا والشرق الأوسط، وهو خطوة كبيرة وجريئة من الدولة لتطوير الشركات الحكومية.

كما ننفذ مشروع التحول الرقمى فى قطاع الأعمال بالتعاون مع مايكروسوفت وsap، وينفذ على مراحل متعددة، الجزء الأول يتعلق بنظام التشغيل «السوفت وير»، وتنفذه شركات عالمية مثل «أوراكل» و«إس إيه بى»، والجزء الآخر يتعلق بالبيانات، وتنفذه الشركة بالتحالف مع فودافون.. وتعد «بنية» المنفذ الرئيسى للمشروع.

احمد مكي رئيس مجلس الادارة و الرئيس التنفيذي لشركة  بنية
احمد مكي رئيس مجلس الادارة و الرئيس التنفيذي لشركة بنية

وما هى خطط بنية لتطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة؟

أعلنت شركة «بنية» عن بنية رقمية، وهو أول مشغل رقمى متخصص فى تطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة عبر حلول تقنية توفر المصاريف الرأسمالية والتشغيلية وتزيد من العائد.
 
وتوجد دفعة كبيرة من الدولة لتطوير الشركات الخاصة وسد الفجوة بين الحكومة المتحولة رقميا وشركات القطاع الخاص ومنها الشركات الصغيرة والمتوسطة التى يصل عددها إلى نحو 5 ملايين شركة، ونستهدف فى المرحلة الأولى تطوير نحو 500 ألف شركة بالسوق المصرى خلال عامين، وذلك بالتعاون مع شركات عالمية، أبرزها «سيسكو وساب ودل وهانيويل وأورنج وفودافون واتصالات» وشركاء آخرين كونها ستكون منصة للتحول الرقمى للقطاع الخاص.

وماذا عن خطط الشركة فى قطاع التصنيع؟

بدأت شركة بنية الاستثمار فى القطاع الصناعى، بإنشاء أكبر مصنع لإنتاج الألياف الضوئية فى أفريقيا والشرق الأوسط باستثمارات مليار جنيه، ويقام فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لخدمة السوقين الداخلى والخارجى، وذلك بالشراكة مع الهيئة العربية للتصنيع بالتعاون مع شركة «كورنينج الأمريكية»، وسيبدأ مصنع الألياف الضوئية الإنتاج فى النصف الثانى من عام 2021، وتم اختيار شريك عالمى للحصول على أفضل تكنولوجيا وخبرة فى العالم.
 
وتقدمت نحو 8 دول أفريقية لحجز ثلثى إنتاج مصنع كابلات الألياف الضوئية، لتميز المصنع بسهولة وسرعة حصول هذه الدول على الكابلات للقرب الجغرافى، حيث كان يعانى المشغلون فى أفريقيا من صعوبة نقل كابلات الفايبر، والتى تستغرق شهورا بعد تحميلها ونقلها من خلال ناقلات بحرية وحاجتها لخدمات لوجستية مما يكلف المشغلين تكلفة أعلى، إلا أن مصنع بنية سيوفر كابلات بأفضل جودة وتكنولوجيا عالمية وسهولة التوصيل نظرًا للقرب الجغرافى، ولذا لاقى إنشاء المصنع صدى إيجابيا لدى المشغلين فى القارة السمراء.

هل أثرت جائحة كوفيد 19 على أعمال «بنية»؟

جائحة كوفيد 19 أثرت على العالم أجمع، وفى العديد من القطاعات، إلا أن حجم العمل فيما يتعلق بالتحول الرقمى ارتفع للغاية وسرعت الجائحة تنفيذ خطط التحول الرقمى 5 سنوات مقبلة من توعية واهتمام بهذا الأمر وحجم المشاريع التى ستنفذ، حيث ساهمت الجائحة بإقناع الناس بأهمية التحول الرقمى والاستثمار فى البنية التحتية التكنولوجية وتوطين بعض الصناعات المهمة.
 
وبالنسبة لشركة «بنية» لم نسرح عاملين برغم فترة التباعد الاجتماعى والعمل من المنزل، حيث كان العمل مستمرًا ولم يتوقف وجهزنا أنفسنا بنموذج للتعامل مع تلك الفترة إضافة إلى الاستثمار فى الطاقات والقدرات البشرية للحفاظ عليهم، ولم نخفض المرتبات وقمنا بتعيين موظفين جدد فى الشركة لتنفيذ المشروعات الخاصة بنا وضمان عدم توقف العمل خلال تلك الفترة لتسليم المشاريع فى الوقت المناسب حيث نؤهل أنفسنا بمرجعية كبيرة فى مصر ليعطينا هذا الأمر أولوية فى بلاد أخرى ولا سيما أفريقيا.

وكيف أثر برنامج الإصلاح الاقتصادى على جائحة كوفيد 19؟

اتخذت الحكومة خطوات جادة لتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى ساعدت فى مواجهة أزمة كوفيد 19، التى أثرت على العالم أجمع، وأنصح الحكومة بالتركيز على الاستمرار فى تطوير البنية التحتية التكنولوجية والتى ساعدت البلاد على الصمود خلال الجائحة من تعليم وعمل وشراء أونلاين، وغيرها فلولا الإجراءات الخاصة بتطوير البنية التحتية التكنولوجية خلال الثلاث سنوات الماضية لم تكن لاستيعاب كل هذه الكثافة على الشبكة واستمرار عجلة الحياة.

لماذا تشارك «بنية» كراع رئيسى فى معرض كايرو اى سى تى؟

جاءت مشاركتنا كراع رئيسى بمعرض القاهرة للاتصالات لسببين رئيسيين، الأول أنه أول ظهور للشركة كانت من خلال المعرض منذ عامين مما يعد نافذة جيدة للمهتمين بالقطاع، وسط دفعة كبيرة من الدولة للتحول الرقمى وظهور تخصصات مختلفة بجميع القطاعات تسعى للاعتماد على الاتصالات والتكنولوجيا فى تطوير البنية التكنولوجية لديها لتطوير أعمالها والتى أصبحت قاطرة تنمية تقود كل القطاعات ورؤية جادة من الدولة لتنفيذ مشروعات عملاقة بهذا الشأن.
 
السبب الثانى يتعلق بعرض مشاريع بنية، وهى شركة وطنية خاصة فازت بتنفيذ مشاريع كبرى فى مدة زمنية محددة، حيث تعمل الشركة وفق استراتيجية خاصة بتنفيذ المشروعات فى وقتها المحدد، فإذا كان هناك بلد يخرج منه كيان وطنى بمستوى عالمى بالتاريخ والجغرافيا والقدرات البشرية يجب أن يكون «مصر»، ولهذه الأسباب تحدثنا مع منظمى المعرض منذ دورة العام الماضى على المشاركة خلال دورة 2020 كراع رئيسى.
 
7h192qHb9b

بالأرقام.. إنجازات قطاع الاتصالات والتكنولوجيا 

1- 15.2% معدل نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العام المالى الماضى 

2- 30 مليار جنيه تكلفة المشروع القومى للإنترنت 2019 و33 فرصة فى مشروعات التحول الرقمى للشركات الصغيرة بقيمة 90 مليون جنيه 

3- 500 متدرب فى مجال الذكاء الاصطناعى وتعلم الآلة للشركات الصغيرة والمتوسطة

4- 100 ألف شاب تستهدف الدولة تدريبهم عبر منحة مجانية بمبادرة «مستقبلنا رقمى» 

5- 50 ألف متدرب إجمالى الملتحقين بمبادرة «مستقبلنا رقمى»

6- 10 آلاف خريج من مختلف مستويات التدريب بمبادرة مستقبلنا رقمى 

7- 141 ألف متدرب بمنصة « مهارة تك» فى خمسة شهور بدلا من 6 آلاف 
 
8- 27381 تقدموا للمبادرة الرئاسية «رواد تكنولوجيا المستقبل» 
 
9- 5094 شابا تخرج من مبادرة «رواد تكنولوجيا المستقبل»
 
10- 33804 دورة تدريبية للخريجين والمتدربين الحاليين بمبادرة «رواد تكنولوجيا المستقبل»
 
11- 10 آلاف شاب مصرى وأفريقى تستهدف الوزارة تدريبهم بمبادرة «أفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية» 
 
12- 3500 شاب تم تدريبهم بمبادرة «أفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية» من 18 دولة أفريقية 
 
13- 28 شركة ناشئة تم تأسيسها ضمن مبادرة «أفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية»
 
14- 5 آلاف منحة تدريبية مجانية معتمدة على منصة التدريب العالمية «كورسيرا»
 
15- 2 مليار تكلفة إنشاء المرحلة الأولى من مدينة المعرفة فى العاصمة الإدارية الجديدة
 
16- 5.5 مليار جنيه سددتها فودافون من الأرباح المحتجزة للمصرية للاتصالات المملوكة للدولة بنسبة 80%
 
p.9

وفقا للهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات.. مصنع «سامسونج» ببنى سويف يحتل المركز الأول فى قائمة مصدرى الأجهزة الإلكترونية

احتلت شركة سامسونج إلكترونكس مصر، المرتبة الخامسة، كأفضل شركة مصدرة فى مصر من بين شركات أخرى فى مختلف الصناعات، حسب بيانات الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، ويعد مصنع سامسونج للشاشات والتليفزيونات فى بنى سويف، المصنع الأول والوحيد المصدر فى مصر ضمن فئة الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية فى تلك القائمة، وهو أحد أكبر مصانع الشركة على مستوى العالم والأول من نوعه فى الشرق الأوسط وأفريقيا.
 
‎وتعليقا على ذلك، قال تشونكى كوان، رئيس مصنع سامسونج إلكترونكس مصر: «إن تواجدنا فى تلك القائمة كأول شركة مصدرة فى مصر فى فئة الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية نجاح جديد يضاف لنا، حيث نحرص فى سامسونج على المشاركة بفاعلية فى السوق المصرى، وتعزيز قدرة المنتج المحلى التنافسية، ليس فقط لتغذية السوق المحلى ولكن كذلك للتصدير على مستوى العالم، كما نسعى دائمًا من خلال مصنع بنى سويف إلى جعل مصر مركزًا إقليميًا لتصنيع وتصدير أحدث منتجات سامسونج للمنطقة، وإضافة خطوط إنتاج جديدة بإمكانات وتكنولوجيا متقدمة ومتطورة عن غيرها، والتى بدورها ستساهم بشكل كبير فى تعزيز الاقتصاد المصرى، وإمداد منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب أوروبا بالأجهزة المصنوعة فى مصر».
 
‎يذكر أن مصنع سامسونج فى بنى سويف تبلغ إجمالى استثماراته 270 مليون دولار أمريكى، ويصدر نحو 85% من إنتاجه إلى منطقة الشرق الأوسط و36 دولة أفريقية، وتصل الطاقة الإنتاجية للمصنع إلى ستة ملايين جهاز سنويًا. وعلى صعيد تدشين منطقة صناعية حقيقية فى محافظة بنى سويف وإتاحة العديد من فرص العمل المثمرة، يعمل فى المصنع نحو 2000 عامل معظمهم من سكان صعيد مصر، كما تلقى أكثر من 180 موظفا تدريبات متخصصة فى مصانع سامسونج المختلفة حول العالم فى كوريا الجنوبية وروسيا والمجر وماليزيا.
 
IMG-20201121-WA0001
 
وتعد شركة سامسونج من الشركات الرائدة على مستوى العالم ليس فقط فى التصنيع، ولكن أيضا فى استخدام أفضل تقنيات بالعالم بمنتجاتها الإلكترونية التى تحوذ على ثقة عملائها.
 
وتواصل سامسونج ريادتها لقطاع صناعة التليفزيون العالمى من خلال الالتزام بتقديم أرقى معايير الابتكار فى تليفزيون QLED، والسعى المستمر لتعزيز ثقة المستهلكين.
 
وتمثل تشكيلة تليفزيونات QLED التى طورتها سامسونج نقطة تحول حقيقية فى عالم التليفزيونات بفضل التقنيات التى طورتها الشركة لتعزيز تجربة المشاهدة التليفزيونية بشكل عام، لا سيما فيما يتعلق بجهودها للحد من مشكلة تطبع أو احتراق الصورة.
 
وتعزز تليفزيونات QLED مكانة الشركة وريادتها فى السوق لأنها وضعت حدًا لمشكلات تطبع الصور.
 
ويعود التزام سامسونج إلى حقيقة أن كل منتج تقدمه الشركة يتم تصميمه بما يتناسب مع تطلعات المستهلكين. وقد تجلى هذا الالتزام من خلال الحلول التى ابتكرتها الشركة لمعالجة مشكلة التطبع على الشاشة.
 
وبينما تسعى الشركة لتقديم حلول متطورة فى سلسلة تليفزيونات QLED تضمن للمستهلك التخلص من مشكلة تطبع الصورة بشكل نهائى، وذلك بفضل استخدام تقنية نقاط العرض الكمية غير العضوية التى لا تتحلل مع مرور الوقت، فقد قطعت أشواطا كبيرة نحو الأمام من خلال تزويد المستهلك بضمان مطلق مدى الحياة على جودة الصور الاستثنائية لأجهزة تليفزيون QLED لعقود قادمة.
 
وتقود الشركة قطاع صناعة التليفزيونات لمدة 13 عاما متتالية، وتعكس فى كل يوم التزامها بتقديم ابتكارات هادفة توفر ذكريات استثنائية للمستهلكين.
 
ويشهد عالم الترفيه المنزلى تحولات كبيرة فى وقتنا الحالى نتيجة تطور التقنيات التى ساهمت فى ظهور ما يعرف بتجارب المشاهدة الغامرة.
 
ومع التطورات الكبيرة التى شهدتها أجهزة التلفاز، باتت الصور الواقعية ذات الألوان النابضة بالحياة متاحة بكل سهولة.
 
ومع الدخول إلى عالم جديد من تجارب المشاهدة، تعمل أجهزة التليفزيون ذات المستوى العالمى المتوفرة اليوم على الارتقاء بحدود الدقة واللون والسطوع إلى مستويات لم يسبق لها مثيل.
 
CAIRO-ICT-2019-8
CAIRO-ICT-2019-8

إجراءات احترازية واشتراطات صحية آمنة لزوار «Cairo ICT» 

وضعت الشركة المنظمة لمعرض القاهرة الدولى للتكنولوجيا «Cairo ICT» عدة إجراءات احترازية لإقامة المعرض الذى يعقد من 22 إلى 25 نوفمبر الجارى، مع مراعاة الاشتراطات الصحية الآمنة لزوار المعرض، بداية من المشاركة، حيث ستتم إقامة المعرض لأول مرة بنظام «Hybrid»، وهو نظام يدمج بين المعرض والمؤتمر الواقعى والافتراضى معا، إذ ستشارك عدة شركات عن بعد، وستطرح منتجات وحلولا عبر الفيديو، مرورا بالتسجيل لحضور المعرض، والذى يتاح مسبقا لمنع تكدس الزوار على أن يكون الدخول من خلال QR Code.
 
كما ستوفر الشركة المنظمة، بوابات تعقيم آلى وقياس درجة حرارة الزائرين عند البوابة الخارجية وكاميرات حرارية، وأقنعة وجه ومطهرات، مع الالتزام بتعقيم مختلف جنبات المعرض بشكل دورى، كما ستقوم شركة بنية - الراعى الرسمى للمعرض - بتوزيع أكثر من 50 ألف ماسك للزوار والعارضين.
 
يذكر أن معرض القاهرة الدولى للاتصالات «Cairo ICT 2020»، هو الحدث السنوى الإقليمى لقطاع التكنولوجيا بمصر وأفريقيا، ويعد الحدث هو الأهم فى مصر، ليس لأنه خاص بالاتصالات والتكنولوجيا فقط، بل لأنه أصبح مظلة تجتمع تحتها وزارات مصر الحكومية التى تعمل على تقديم خدماتها إلكترونيا للتيسير على المواطنين وتحقيق التحول الرقمى الذى تتشارك به جميع الوزارات المعنية، كما يشهد الحدث الذى ينمو عاما عن الآخر أكبر تجمع للشركات التكنولوجية المصرية والعالمية، سواء بقطاعات النقل الذكى والمدن الذكية والشمول المالى والحلول التكنولوجية.
 
p.10

«إى فاينانس» تكثف جهودها لدعم القطاعين الحكومى والخاص.. إبراهيم سرحان: عرض حلول المدفوعات الرقمية وإصدار البطاقات الإلكترونية

كشف المهندس إبراهيم سرحان، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية «إى فاينانس»، عن تفاصيل مشاركة الشركة فى الدورة 24 من معرض ومؤتمر القاهرة للاتصالات والذى يعقد برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، خلال الفترة من 22 إلى 25 نوفمبر 2020.
 
مستعرضا حلول الشركة فى مجالات التحول الرقمى والشمول المالى، بجانب تواجد شركاتها الثلاثة التابعة وهى: شركة eCards المتخصصة فى مجال الحلول الذكية المتكاملة، وشركة eAswaaq المتخصصة فى تكنولوجيا تشغيل الأسواق الإلكترونية، وشركة خالص المتخصصة فى المدفوعات الإلكترونية.
 
وشرح سرحان طبيعة مشاركة كل شركة من الشركات الثلاثة التابعة لـ «إى فاينانس»، وقال إن شركة eCards ستعرض حلولها الذكية المتكاملة، لا سيما فى إصدار البطاقات فى مصر، خاصة البطاقات الحكومية، علمًا بأن عدد البطاقات الدائرة فى السوق حاليًا تتخطى 40 مليون بطاقة.
 
وتتضمن أنشطة الشركة خدمات إصدار وطباعة البطاقات الإلكترونية، إلى جانب إتاحة خدمات التشغيل للغير، بما فى ذلك بوابة المدفوعات. ويتمثل الهدف الأساسى للشركة توفير الحلول الذكية التى تخدم أكثر من مجال وبما يساهم فى تعظيم المردود الإيجابى لحاملى البطاقات.
 
وأضاف أن شركة «eAswaaq» ستعرض تقنياتها فـى مجال تكنولوجيا الأسواق الإلكترونية المتخصصة للمؤسسات والشركات لخدمة قطاعات الزراعة والصناعة والتجارة فى مصر.
 
وتوفر الشركة حزمة متكاملة من خدمات إدارة وتشغيل الأسواق الإلكترونية المتخصصة وخدمات التمويل متناهى الصغر، فضلًا عن توظيف آليات السوق لخلق فرص تصديرية جديدة للمصدرين المصريين فى الأسواق الخارجية.
 
ومن خلال المعرض ستقوم الشركة بإطلاق حزمة منصات تسويقية جديدة، كما ستقوم بإلقاء الضوء على المجهودات التى بذلتها مؤخرا فى عدد من المبادرات الحكومية. 
 
أما شركة «خالص» فقد أوضح سرحان أنها ستقوم باستعراض حلولها فى مجال التحصيل والمدفوعات الرقمية لخدمة الأفراد والتى تم إطلاق أعمالها بعد التطور الملحوظ للمدفوعات الإلكترونية فى مصر بصورة سريعة، حيث وضعت «إى فاينانس» استراتيجية لخدمة الاقتصاد والشمول المالى من خلال الاستثمار والاستفادة من البنية التحتية المتطورة والخبرة فى الدفع الإلكترونى لديها وتقديم خطة عمل جديدة من خلال شركة «خالص» والتى تعمل كأكبر مُجمع للفواتير اللازمة للمواطن المصرى، مثل «فواتير الكهرباء والمرافق، مصروفات الجامعات والمدارس وفواتير خدمات الإنترنت والاتصالات وأكثر من ذلك»، من خلال توفير وسيلة دفع ملائمة ومريحة، وأيضا من خلال تطبيق محمول مؤمن بالتعاون مع البنوك وبالشراكة مع شركات عالمية مصدرة للبطاقات الائتمانية مثل فيزا وماستركارد وميزة.
 
وأضاف أنه رغم الأحداث الاستثنائية التى يعيشها العالم اليوم بصفة عامة، ومصر بصفة خاصة، نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد، إلا أن هذا الوباء لم يمنع «إى فاينانس» من المشاركة فى المعرض لاستعراض مشروعاتها الناجحة بالتعاون مع الحكومة والقطاع الخاص ولقاء العملاء الجدد والحاليين واستعراض رؤيتها فى تحقيق الشمول المالى والتحول للمجتمع اللانقدى خلال أيام المعرض الذى يعد منصة للصفقات التجارية مع الحكومة وأيضا الشركات.
 
وأشار إلى أن شركة «إى فاينانس» تستطيع تنفيذ مشروعات قومية كبرى فى كل القطاعات، خاصة أنها تعتبر الشريك الرقمى الأمثل لتحقيق التحول الرقمى سواء للهيئات الحكومية أو مؤسسات القطاع الخاص على حد سواء، حيث ترتكز أعمال الشركة على 4 محاور رئيسية وهى الحلول الرقمية المتكاملة، والخدمات الرقمية، ومنصات المدفوعات، ومُسرع الأعمال للشركات الناشئة فى مجال التكنولوجيا المالية.
 
وذكر سرحان أن «إى فاينانس» تحتفل بمرور 15 عاما من الإنجازات التى تعزز دورها كالشريك الرقمى الأمثل للتحول الرقمى فى مصر، وإبراز العائد والمردود الإيجابى للاقتصاد على مستوى الحكومات والهيئات والشركات والمواطنين من خلال المساهمات الفعالة فى تحقيق الشمول المالى ودعم التحول الرقمى فى مصر.
 
ومن المنتظر أن تقوم «إى فاينانس» على هامش المعرض، بتسليم الجوائز للفائزين الثلاثة الخاصة بمسابقة Yalla Start With Khales والتى تستهدف تنمية المجتمع ودعم المبتكرين من خلال منصة المدفوعات الإلكترونية التى ستمنحها «خالص» للفائزين مجانا.
 
ابراهيم سرحان  احتفاليه ا ى فاينانس شركة  تكنولوجيا تشغيل المنشات الماليه
ابراهيم سرحان احتفاليه ا ى فاينانس شركة تكنولوجيا تشغيل المنشات الماليه

النقل الذكى والمدفوعات الإلكترونية وساحة الابتكاربـcairo ict

يستضيف معرض القاهرة الدولى للاتصالات، عدة فعاليات أبرزها إقامة مؤتمر ومعرض التكنولوجيا المالية والشمول الرقمى PAFIX للعام السابع على التوالى، لمناقشة الموضوعات المتعلقة بالشمول المالى وإتاحة المدفوعات الرقمية وتأمينها، كذلك ستقام الدورة الثالثة للمؤتمر الدولى لتكنولوجيا النقل Trans MEA بشراكة مع وزارة النقل، والذى سيشهد الكشف عن العديد من المشروعات الاستثمارية الجديدة فى مجال النقل والمواصلات اعتمادًا على التكنولوجيا، وسيتم إقامة ساحة الابتكار Innovation Arena للعام الخامس على التوالى، وكذلك تقام الدورة السادسة لمؤتمر ومعرض الأمن والسلامة العامة DSS.

النقل الذكى 

تعمل الدولة على إنشاء منظومة النقل الذكى وفقا لأعلى المعايير العالمية، بهدف تحقيق أمن وسلامة حركة المواطنين على مستوى الدولة وتطبيق التكنولوجيا الحديثة لإدارة شبكة الطرق والمحاور التى تربط المدن والمناطق اللوجسيتة بالموانئ التجارية على البحرين المتوسط والأحمر، مما يفتح آفاقا اقتصادية جديدة، ويعظم من استفادة الدولة من ربط وتكامل بنيتها التحتية.

المدفوعات الإلكترونية 

تعمل الدولة على تطبيق استراتيجية الشمول المالى ودعم المدفوعات الإلكترونية عبر اتخاذ العديد من الإجراءات بهذا الشأن بداية من إنشاء المجلس القومى للمدفوعات، مرورا بالكثير من الإجراءات التى اتخذها البنك المركزى ووزارة المالية، منها إصدار مثل الفاتورة الإلكترونية وخدمة الدفع الإلكترونى لمستحقات العاملين بالدولة، والمحافظ الإلكترونية عبر شركات المحمول والتى وصلت إلى نحو 14.4 مليون محفظة على مستوى الجمهورية «بشهر أكتوبر 2020» بنسبة زيادة 17% مقارنة بنحو 12.3 مليون محفظة إلكترونية بمارس 2020.

ساحة الابتكار

سيتم إقامة ساحة الابتكار Innovation Arena للعام الخامس على التوالى، وستتم إتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من رواد الأعمال والمبدعين لعرض مشروعاتهم المبتكرة.

p.11

عقل مستقبل مصر يتطور.. مبادرات رئاسية لتدريب وتشغيل الشباب بمشاركة عالمية

يتصدر الشباب أولى أولويات الرئيس عبدالفتاح السيسى، ولا يحرص الرئيس فقط على عقد مؤتمرات مع الشباب للاستماع لآرائهم ومقترحاتهم فقط بل يكلف الحكومة لتحويلها لتطبيق على أرض الواقع، ومن ضمن المشروعات التى تنفذها الحكومة لتحويل أفكار الشباب وابتكاراتهم إلى مشروعات رابحة تدر عليهم عائدا جيدا هو مشروع نشر مجتمعات الإبداع فى الجامعات والمحافظات المصرية، فضلا عن مبادرات رئاسية لتدريب عشرات الآلاف من الشباب وإنشاء الشركات الناشئة، وذلك عبر برامج ومنح مجانية بالتعاون مع كبرى الشركات والجامعات العالمية، وذلك فى إطار تنمية مجتمع قائم على اقتصاد المعرفة، واقتصاد رقمى قوى يعتمد على الإتاحة والنفاذ إلى كل فئات المجتمع وتمتعه بحقوقه الرقمية.

أفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية

المبادرة الرئاسية «أفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية»، والتى تهدف إلى تنمية القدرات وتأهيل 10 آلاف شاب مصرى وأفريقى على تطوير الألعاب والتطبيقات الرقمية باستخدام أحدث التقنيات وتحفيز تأسيس 100 شركة مصرية وأفريقية ناشئة فى هذا المجال، وذلك بالتعاون مع وزارة الخارجية وعدد من الشركات العالمية والوزارات والمؤسسات فى مختلف الدول الأفريقية، حيث سجل للالتحاق بالمبادرة حتى الآن 9198 شابا من 20 دولة فى قارتنا الأفريقية، كما تم تقديم 10669 دورة تدريبية فى 24 مسارا تكنولوجيا حديثا، كما تم تخريج 2135 متدربا من المبادرة واستفاد منها حوالى 28 شركة ناشئة مصرية وأفريقية.

ولقد تم إطلاق «كأس أفريقيا للتطبيقات والألعاب الإلكترونية» وهى المسابقة الأولى من نوعها فى قارة أفريقيا، حيث توفر لرواد الأعمال والشركات الناشئة فى مراحلها المبكرة، منصة مهمة لاستعراض أفكارهم الابتكارية وتقديم مشروعاتهم التجارية فى هذا المجال، بالإضافة إلى جوائز مالية ومنح بإجمالى 60 ألف دولار، وتقدم للمسابقة 192 فريقا وشركة ناشئة من 12 دولة أفريقية، ووصل للنهائيات التى تم تنظيمها فى مصر 30 فريقا وشركة من 9 دول أفريقية.

رواد تكنولوجيا المستقبل

هى منصة رقمية لتوفير التدريب فى 45 مسارا تدريبيا فى تخصصات تكنولوجية متقدمة بالتعاون مع كبرى الشركات التكنولوجية، وبشهادات معتمدة من جامعات عالمية، ولقد سجل فى المبادرة 27381 شابا وتخرج 5094 شابا، حيث تمت إتاحة 33804 دورات تدريبية للخريجين والمتدربين الحاليين.

2HbQAeXaZ4

مبادرة بناة مصر الرقمية 

تهدف إلى بناء كفاءات متخصصة يمكن لها أن تنهض وتثرى صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مصر، وذلك بعد أن يتم صقلها بمجموعة من المهارات المتكاملة والتى تشمل المهارات التقنية والعملية واللغوية والشخصية، بما يساهم فى سد الفجوات المهنية، ومواجهة التحديات الخاصة بندرة الكفاءات الرقمية، والتأكد من توافر الخبرات التى تتطلبها الشركات المحلية والعالمية العاملة فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتتم عبر مشاركة كل عناصر المجتمع المعلوماتى لبناء قدرات الشباب بشكل متميز.

«وظيفة تك»

مبادرة «وظيفة تك» أطلقتها وزارة الاتصالات بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى ممثلة فى بنك ناصر الاجتماعى، تحت شعار «تعلم اليوم وادفع غدا» وتهدف المبادرة إلى ربط البرامج التدريبية مع احتياجات الصناعة لتشمل إتاحة التدريب على تكنولوجيات متخصصة، وساهمت فى إيجاد نحو 1500 وظيفة للشباب فى شركات عالمية.

«قدوة تك» 

مبادرة «قدوة تك» لدعم المرأة المصرية وتمكينها باستخدام تكنولوجيا المعلومات من خلال دعم مهارات رائدات الأعمال من صاحبات الحرف اليدوية فى مجال التسويق الرقمى، والتجارة الإلكترونية، ويتم تنفيذ المبادرة من خلال إتاحة برامج تدريبية تكنولوجية توائم احتياجاتهن وتقديم التوجيه والدعم المستمر للمستفيدات لقياس الأثر وحل المشكلات التى تواجههن باستخدام أدوات وحلول وتطبيقات تكنولوجية، وذلك بالتعاون مع الجهات الشريكة بهدف تحقيق أقصى قدر من الكفاءة فى إدارة وتسويق وتجارة منتجاتهن الحرفية وتحقيق ميزة تنافسية وقيمة مضافة لكل منهن، تتيح الخروج إلى أسواق عالمية ومحلية مختلفة تساعدهن على المزيد من الأرباح والمكاسب المادية، بالإضافة إلى تبنى المبادرة لمفهوم «التعلم بالأقران»، حيث تم خلق مجتمع مواز من السيدات الحرفيات يشاركن المعارف والخبرات فى مجال عملهن.

«فرصتنا.. رقمية» 

مبادرة «فرصتنا.. رقمية» التى تشرف على تنفيذها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا» التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى ضوء حرصها على تحقيق الشراكة بين القطاعين الحكومى والخاص وتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة للمساهمة فى تنفيذ المشروعات القومية الضخمة فى مجال التحول الرقمى، تتيح المبادرة منصة رقمية يتم من خلالها الإعلان عن فرص رقمية من خلال 3 روافد، وهى تنفيذ أعمال من خلال التعاقد مع الجهات الحكومية مباشرة، وتنفيذ أعمال من خلال التعاقد مع الشركات المتعاقدة مع الجهات الحكومية، ومسابقات مهارية تتضمن فرصا تدريبية للعاملين فى الشركات الصغيرة والمتوسطة لصقل مهاراتهم فى مجال علوم البيانات والذكاء الاصطناعى تنتهى بتنفيذ أعمال.
 
وأعلنت المنصة فى بداية إطلاقها عن 33 فرصة فى مشروعات التحول الرقمى بقيمة تقديرية لحجم الأعمال المعروضة للشركات الصغيرة والمتوسطة بنحو 90 مليون جنيه.
 
وتستهدف المبادرة دعم وتعزيز الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة فى مجال تكنولوجيا المعلومات فى مصر عن طريق المساهمة فى مشاريع التحول الرقمى للجهات الحكومية، والتى تهدف إلى تحسين أداء الوزارات والهيئات الحكومية الأخرى، ورفع جودة الخدمات التى تقدمها للجمهور وكفاءتها من خلال تحسين بيئة العمل بها، وكذلك تحفيز مساهمة الشركات المحلية فى خلق المزيد من فرص العمل للشباب المصرى بما يعزز من تنافسيتها فى الأسواق المحلية والعالمية.
 
وتتضمن المنصة الرقمية التى تم إطلاقها تفاصيل مشروعات التحول الرقمى الجارى تنفيذها للجهات الحكومية المختلفة، ويتيح كل مشروع مجموعة من الفرص المتاحة والتى يمكن إسنادها إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة، كما تتضمن المنصة الشروط والمواصفات الفنية لكل فرصة والجهة المنفذة، وإحصاءات ومؤشرات الأداء الرئيسية لمتابعة مراحل المشروعات والفرص المعلنة بشفافية، كما سيتم من خلال المنصة الإعلان عن الشركات التى تم إسناد تلك الأعمال إليها.

تدريب 500 متدرب فى مجال الذكاء الاصطناعى

إطلاق برنامج لتدريب 500 متدرب فى مجال الذكاء الاصطناعى وتعلم الآلة للشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال شركة أمازون ويب سرفسيز ضمن مبادرة «فرصتنا.. رقمية»، حيث تتحمل وزارة الاتصالات تكاليف التدريب بالكامل بهدف إتاحتها للمتدربين بالمجان، ذلك فى إطار المحور الثالث لمبادرة «فرصتنا.. رقمية» والمتعلق ببناء قدرات العاملين فى الشركات الصغيرة والمتوسطة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ويهدف البرنامج إلى بناء المهارات والقدرات التقنية فى مجال الذكاء الاصطناعى وتعلم الآلة باستخدام إمكانيات الحوسبة السحابية والتى من شأنها دعم سرعة تنفيذ المشاريع القومية فى مجالات الذكاء الاصطناعى وتحليل البيانات، كما يهدف إلى تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات بدعمها بمجموعة متميزة من المطورين المتخصصين فى مجال تعلم الآلة لتمكين شركات تكنولوجيا المعلومات الصغيرة والمتوسطة من إمكانية النفاذ إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بعد تلبية الطلب المحلى، مما سيساهم فى خلق فرص عمل جديدة فى هذه الشركات بالإضافة إلى زيادة صادرات هذا القطاع الحيوى فى مجالات خدمات الذكاء الاصطناعى وتعلم الآلة.

«مستقبلنا.. رقمى» لتدريب 100 ألف على مهارات ووظائف المستقبل

تستهدف منحة «مستقبلنا.. رقمى» المجانية لتدريب الشباب فى مجالات تكنولوجيا المعلومات المتطورة وذات الطلب المتزايد من خلال أكاديمية افتراضية بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، حيث تستهدف المنحة تدريب 100 ألف شاب وشابة فى مجالات برمجيات الويب وعلوم البيانات والتسويق الإلكترونى، وذلك من خلال مسارات تدريبية متخصصة تم إعدادها بالتعاون مع كبرى الشركات التكنولوجية ويتم توفيرها على منصة «يوداستى» العالمية والرائدة فى مجال التعلم عبر الإنترنت.
 
وسعيا نحو استيعاب أكبر عدد من المتقدمين على اختلاف قدراتهم الفنية، تتيح المبادرة التدريب على أربعة مستويات وهى المستوى الأساسى والمحترف والمتقدم والمستوى المتميز، وبإجمالى 12 مسارا تدريبيا تغطى المهارات التكنولوجية الأكثر طلبا محليا وعالميا وذات الاحتياج الأكثر نموا. وتتضمن المنحة تنفيذ كل متدرب لعدد من المشروعات التكنولوجية مع توفير مراجعين لتصحيح وتقييم هذه المشروعات، وكذلك عقد مجموعات تعليمية بإشراف موجهين متخصصين لتشجيع نقل المعرفة بين المتدربين وعرض نماذج أعمال وتجارب ونماذج ناجحة للعمل الحر والعمل عن بعد.
 
p.12
 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة